المرأة الإماراتيّة التّي أبدَعت في تسلّق الجبال


هنادي الهاشمي هي الإماراتيّة الأولى التّي تتسلّق القمَم السبع. وقد بلغت إلى القمّة الأعلى في قارّة أميركا الشّماليّة وهي قمّة جبل “دينالي”. يُعتَبَر تسلّق الجبال من أخطرالرّياضات وأكثرها صعوبةً، إلاّ أنّ هذه المرأة الطّموحة التي تسعى إلى تحدّي نفسها، تسلّقت حتّى اليوم أكثر من 10 جبال في جميع أنحاء العالم.

Courtesy of Robin Beadle

يُصادف هذا العام ذكرى مرور مئة عام على ولادة الرّاحل سمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الرئيس السابق لدولة الإمارات العربية المتّحدة وحاكم أبوظبي، الذي كان من أبرز المناضلين في سبيل حقوق المرأة وتمكينها. واحتفالاً ب”عام زايد”، تسلّقت هنادي في سبتمبر الماضي أعلى قمّة في أوقيانيا وتتمثّل بهرم “كارستنز” في إندونيسيا.

إقرئي أيضاً: عندما يصبح التميّز بلا حدود مع أضوى الدّخيل

يعود شغف هنادي بتسلّق الجبال إلى سنين عديدة، فبعد أن بدأت تستكشِف طبيعَة بلدها والمناطق الجبليّة والطّرق الوعِرة فيه، باتت تتسلّق المرتفعات وأعلى القمم الجبليّة. وقبل أن تبدأ مغامراتها الشيّقة والصّعبة، طوّرت هنادي لياقتها البدنيّة من خلال تدريبات خاصّة تُساعدها على رفع قدرة تحمّلها. تتدرّب هنادي لشهور طويلة، تتحدّى صعوبة المناخ، تتسلّح بإصرارها وبإيجابيّتها ولا شيء يردعُها من الوصول إلى أعلى قمم العالم، وهي بذلك تُمثّل فخراً لبلدِها.

إقرئي أيضاً: مريم فردوس نحو القطب الجنوبيّ

هنادي مثال على شجاعة وإصرارالمرأة الإماراتيّة وقد اختارت تسلّق الجبال للتميّز. فلما لا تُبادري أنت أيضاً إلى الإنخراط في نشاطات رياضيّة استثنائيّة ترتقي بالعقل والجسم؟

إقرئي أيضاً: من لاجئة إلى أولمبيّة: قصّة أمل وبطولة ونضال


تعليقات