إليك دليل الإتيكيت العصريّ لتقديم الهدايا


جميل أن نتلقّى هدايا لكنّ الأجمل هو أن نقدّمها إلى من نحبّهم، لأنّها تمنحنا فرصة للتعبير عن تقديرنا إيّاهم ومشاركتهم اللحظات والمناسبات المميّزة. واختيار الهديّة المناسبة ليس بالأمر السهل وقد تضعنا طريقة تقديمها في حيرة، لكنّ هذا الدليل سيرشدك للإجابة على كلّ أسئلتك في ما يخصّ اختيار الهدايا.

إعداد:  دينا السلمي

  1. في حال تبادل الهدايا، هل ينبغي أن تُردّ الهديّة بأخرى بالقيمة نفسها؟

في بعض الأحيان، تصلنا هدايا باهظة الثمن، لكن ليس من الضروريّ ردّها بأخرى بالقيمة نفسها. فالهديّة تُقاس بما تحمله من قيمة معنويّة.

  1. هل يمكن شراء الهدايا لبعض من زملائنا في العمل واستثناء البعض في المناسبات العامّة؟

يعتمد شراء الهدايا على طبيعة العلاقة بينك وبين الآخرين، لكن حينما يتعلّق الأمر بالعمل يكون الخيار بين شراء هدايا للجميع بدون استثناء أو بين عدم شرائها على الإطلاق لتجنبّ التفريق بين الزملاء.

إقرئي أيْضاً: إيتيكيت الـGym

  1. هل يجب علينا أن نشتري هديّة لرؤسائنا في العمل في المناسبات الخاصّة بالعمل كالترقية أو أعياد الميلاد؟ وهل يجب أن تحمل طابعاً معيّناً؟

شراء هدايا لرؤسائنا في العمل قد يعرّضنا لإحراج شديد وقد يؤثّر في عملنا إذا لم يتمّ على النحو الصحيح. فخذي بالاعتبار الملاحظات الآتية عند شرائك هديّة لمديرك المرّة القادمة:

  • هل تسمح سياسة الشركة بتبادل الهدايا بين الموظّفين والرؤساء؟
  • حاولي أن تشتركي مع زملائك بالهديّة ولا تقدّميها بشكل فرديّ.
  • تجنّبي شراء الهدايا الشخصيّة كالساعات والعطور حتّى لا تسبّب لك إحراجاً، فيمكنك اختيار هدايا للمكتب كمجموعة أقلام أو كتب.
  1. هل يمكننا إهداء قسيمة شرائيّة؟

يعدّ هذا الاختيار مقنعاً في الكثير من الأحيان ويمنح الشخص الحرّيّة في اختيار ما يحتاج إليه. لكن يجب أن تكوني على صلة قويّة بالشخص ويفضَّل إعطاؤها في المناسبات التي يكون فيها الشخص بحاجة إلى شراء أشياء محدّدة كهديا الزواج.

إقرئي أيْضاً: اتيكيت المحادثات الهاتفيّة

  1. هل يمكننا استبدال هديّة؟

نعم، فقواعد الإتيكيت الحديثة تسمح باستبدال الهدايا لكن مع الأخذ بالاعتبار ما يلي:

  • ألّا تكون هذه الهديّة مخصّصة أيْ صُنعت خصوصاً لنا، سواء كان منحوتاً عليها اسمنا أو صمّمت لتناسب ذوقنا، لأنّ هذا قد يقلّل من مجهود الشخص ويشعره بعدم الاكتراث إذا سأل عنها ولم يجدها.
  • في حال الاستبدال، يجب العودة إلى الشخص الذي أهداك إيّاها وشكره وإخباره بأنّك سعيدة بهديّته، لكن ستكوني ممتنّة إذا استطعت استبدالها بأمر تحتاجين إليه أكثر، وذلك إذا كنت على صلة قويّة بالشخص فحسب.

وفي النهاية، يجدر بنا الإشارة إلى أنّ الهديّة هي رمز بسيط يحمل معنى عميقاً ويعّبر عن شعور نحمله قد لا نستطيع التعبير عنه بالكلام.

إقرئي أيْضاً: قواعد الإتيكيت الحديثة لحضور حفل الزفاف

الأوسمة

تعليقات