إتيكيت إفطار رمضان


إعداد: دينا السلمي

حلّ علينا شهر رمضان الفضيل ليضيء منازلنا بنفحاته الروحانيّة والعادات والتقاليد التي ننتظرها من العام للعام كتجمّع الأقارب والأصدقاء، فنستقبل في هذا الشهر الكثير من الدعوات على عزائم الأفطار والسحور. لذا أعددنا لك دليل الإتيكيت الخاصّ بإفطار رمضان لتكوني الضيفة المثاليّة.

  • عند استلام دعوه الإفطار، احرصي على الردّ في خلال يومين على الأكثر، إن كنت على استعداد للذهاب أو لا. ولا تظنّي أنّ عدم ردّك يعني الاعتذار بل يتسبّب بانزعاج صاحب الدعوة لعدم تأكيد حضورك حتّى اللحظة الأخيرة.
  • موعد الإفطار محدّد ومعروف للجميع وهو أذان المغرب، فلا ينصح بالقدوم مبكراً إذ قد يكون المضيف منشغلاً بوضع اللمسات الأخيرة وغير مستعدّ لاستقبالك. ولا تأتي متأخّرة لأنّه سيكون من الصعب على الجميع انتظارك بعد يوم طويل من الصيام، فأنسب وقت للقدوم هو 10 دقائق قبل الأذان.

إقرئي أيضاً: دليل الإتيكيت الحضاريّ عندما تكونين برفقة شريك حياتك

  • اعتاد الكثير من الضيوف في رمضان إحضار التمور والحلويات الشرقيّة أثناء الزيارات، فلا تكوني من هذا النوع من الضيوف لأنّه من المؤكّد أنّ المضيف أعدّ قائمة الحلو مسبقاً، فأفضّل دائماً إحضار هديّة يستفيد منها الشخص تذكّره بزيارتك ومرتبطة أيضاً بالأجواء الرمضانيّة. وثمّة الكثير من الخيارات المبتكرة والمختلفة التي تميّز زيارتك كديكور رمضانيّ للمنزل أو قفطان أو عود أو وشاح.
  • لا تنشغلي بهاتفك ولا تصوّري الطعام عند تجمّع الأشخاص للإفطار، فضعي هاتفك بعيداً عن مائدة الطعام وكوني متواجدة فعليّاً مع الجميع.

إقرئي أيضاً: قواعد الإتيكيت الذهبيّة لاستخدام تطبيق WhatsApp

  • لا تغادري بعد الإفطار مباشرةً ولا تبقي لمدّة طويلة، إذ يحتاج أصحاب المنزل إلى الراحة بعد الصيام أو الاستعداد لأداء صلاة التراويح. وإذا تردّدت في موعد المغادرة فأنسب وقت هو بعد انتهاء الإفطار بساعة.
  • اشكري الضيف أثناء المغادرة ثمّ برسالة نصيّة.
  • لا تنسي ردّ العزيمة.

 

الأوسمة

تعليقات