رحلة تعرّفك على أصول الأحجار الكريمة
  • 1 /5
  • 1 /5
  • 1 /5
  • 1 /5
  • 1 /5


هل تحبّين الأحجار الكريمة؟ وبين الألماس والزافير والروبي والياقوت والزمرّد، ماذا تختارين؟

إن لم تفكّري يوماً في الذهاب في رحلة لاستكشاف أصول أحجارك المفضّلة، غوصي معنا في عالم هذه الكنوز الكريمة لتتعرّفي عليها أكثر وتنمّي شغفاً جديداً بها وتطلقي العنان بعد ذلك في موسم جديد من النشاط في العمل.  

يحتوي باطن الأرض على الكثير من الكنوز الرائعة، بينها أنواع نادرة من المعادن تكوّنت منذ ملايين السنين. وشكّلت هذه الأحجار الكريمة منذ القدم الزينة المفضّلة لدى النساء، وذلك لندرتها وغلاء ثمنها، واستخدمتها أيضاً مختلف الحضارات في علاج أمراض عضويّة ونفسيّة كثيرة. ويكون العلاج ناجحاً نسبة إلى مدى التوافق بين الموجات الكهرومغناطيسيّة التي يصدرها جسم الإنسان مع الموجات الصادرة عن الأحجار الكريمة. ثمّة آلاف الأنواع من هذه الأحجار، منها ما هو كريم أو نصف كريم بحسب مكوّناتها الفيزيائيّة والكيميائيّة والظروف التي تشكّلت فيها، سواء تكوّنت من مادّة السليكا أو من معادن مختلفة. تتوافر عادةً في المناطق البركانيّة، وخصوصاً في مناطق جريان الأنهار البركانيّة. فتخرج إلى سطح الأرض جرّاء البراكين والزلازل، ويتوافر البعض منها في أعماق البحار. لكنّ هذه الأحجار غير موزّعة بالتساوي بين مختلف المناطق. وكلّما زادت ندرتها، كلّما ازداد ثمنها وتعلّق النساء بها. إلاّ أنّه ثمّة مناطق تشتهربغناها بهذه المعادن الثمينة مثل البرازيل وشمال أفريقيا والهند وإندونيسيا. فانضمّي إلينا لنغوص معاً في عالم أحجارك الكريمة المفضّلة.

اقرئي أيضاً: رحلة مستدامة إلى قلب الطبيعة

البرازيل

هل تحبّين الأحجار الكريمة الملوّنة؟ غالباً ما تتوافر المصادر التقليديّة لهذه الأحجار في أميركا الجنوبيّة وأفريقيا. سنبدأ جولتنا من البرازيل في جنوب أميركا، وهي إحدى المناطق المداريّة المشهورة بطبيعتها الرائعة وتنوّعها البيولوجيّ المتعدّد. يشتهر هذا البلد بمهرجاناته التي تغمرها الأشكال والألوان، لكنّ الأحجار الكريمة التي يغتني بها متألّقة بتألّق هذه المهرجانات. فإذا كنت من عشّاق الأحجار الكريمة الملوّنة، البرازيل هي وجهة الأحلام التي يمكنك قضاء عطلة فيها والحصول على الأحجار الكريمة التي تحبّينها في الوقت عينه.

من أشهر المواقع التي تشمل مناجم للأحجار الكريمة التي ينبغي عليك زيارتها في البرازيل هي Minas Gerais. فالأحجار التي تُستخرج حاليّاً في هذه الولاية تشمل الزمرّد والـTourmaline والـChrysoberyl والـAmethyst والـTopaz الإمبراطوريّ، وهناك يمكنك تعزيز ما تعرفينه عن هذه الأحجار من المصدر، أي من السّكان الأصليّين. وتشتهر هذه المنطقة باستخراج بعض الأحجار الكريمة الكبيرة للغاية مثل Dom Pedro Aquamarine، أكبر Aquamarine في العالم،  وEl-Dorado Topaz، أكبر حجر كريم في العالم من التوباز الأصفر الزمرديّ اللون الذي يزن 31 ألف قيراط. زوري أيضاً Paraíba التي سُميّت نسبةً إلى نهر Paraíba، وهي مقصد سياحيّ شهير يقع في شمال شرق البرازيل على ساحل المحيط الأطلسيّ. فاكتُشف هناك أروع أحجار الـTourmaline الزرقاء والخضراء التي بفضل لونها الفيروزيّ المشرق وندرته تحظى بشعبيّة كبيرة. وإذا كانت تلك وجهتك، يُمكنك النزول في Fazenda Hotel Jatahy، وهو مكان جميل لا يزال يحتفظ بالرونق التقليديّ وستستمتعين فيه بوقتك بينما تبحثين عن أحجارك المفضّلة.

اقرئي أيضاً: رحلة إلى أصول طعامك المفضّل

أفريقيا الشماليّة

سنكمل جولتنا للبحث عن أحجارك المفضّلة، لكنّنا سنتّجه من جنوب أميركا شمالاً ثمّ شرقاً باتّجاه القارّة الأفريقيّة. إضافة إلى غناها الإثنيّ والعرقيّ والثقافيّ، تتمتّع باحتياط معدني غنيّ يشكّل رافعة للاقتصاد المحلّيّ. وإلى جانب الألماس والذهب، تتمتّع هذه الأرض بمخزون واسع من الأحجار الكريمة عموماً والملوّنة خصوصاً. فإذا كنت تفضّلين هذه الأحجار وتريدين في الوقت عينه الاستمتاع برحلة سفاري في الأدغال الأفريقيّة تبثّ فيك روح المغامرة، اختاري هذه الوجهة.

من الأحجار التي تشتهر فيها هذه القارّة حجر Paraíba Tourmaline، إذ تختزن الموزمبيق أكبر مخزون لهذه الأحجار ويتوافر أيضاً في نيجيريا، لكن بكميّات أقلّ. فإذا كنت من محبّات الياقوت، يمكنك أيضاً الحصول على أجود الأنواع المتاحة هناك، خصوصاً ذات اللون الداكن الذي يتمتّع بشعبيّة كبيرة. أمّا إذا كنت تفضّلين اللون الأخضراللامع، تعتبر هذه المنطقة الأغنى بالـTsavorite المتميّز بلونه الأخضر النقيّ والمشرق.

وإذا كنت من عشّاق حجر الـMalachite  فهذه القارّة هي وجهتك الأنسب، إذ ستجدين فيها الصنف الأفخم والأجمل من هذا الحجر الزاهي اللون.

أمّا إذا كان الـTourmaline هو الحجر الذي تبحثين عنه، الموزنبيق هي وجهتك التي تختزن جميع الأشكال والألوان النادرة من هذا الحجر، فتجدين الأخضر والأحمر والورديّ والأرجوانيّ. ويمكن هذه الأحجار أن تحتوي على النحاس والمنغنيز.

وإذا كانت الموزمبيق وجهتك، يمكنك المكوث في Anantara Medjumbe Island Resort and Spa، وهو منتجع يقع في موقع مثاليّ على جزيرة خاصّة صغيرة في أرخبيل قبالة الساحل الشماليّ لموزمبيق، ويوفّر ملاذاً مثاليّاً بشكل طبيعيّ يحيط به المحيط الهنديّ.

اقرئي أيضاً: رحلةٌ تُوطّد علاقتك بعائلتك

الهند

بعد توقّفنا في الموزمبيق، نكمل في الاتّجاه عينه شمالاً وشرقاً إلى الهند للتعرّف على خصائص الأحجار الكريمة في هذه المنطقة. إنّ منطقتي Karur-Kangayam وHole-Narsipur، في ولايتي Tamil Nadu وKarnataka في جنوب الهند، تشتهران في جميع أنحاء شبه القارّة الهنديّة بأحجارهما الكريمة، بما في ذلك الـGarnet والـSapphire والـAquamarine والـIolite والـMoonstone.فإذا كان لديك ميل لحجر الـGarnet، تكون الهند وجهتك الفضلى.

ينتمي هذا الحجر إلى عائلة Chalcedony ويمكن تمييزه بلونه وخطوطه فضلاً عن أنّه متاح في مجموعة واسعة من الألوان. اكتُشف على طول ضفاف نهر أتشاتيس، وهو حجر أحمر جذّاب غامق يميل إلى البرتقاليّ يُحكى أنّ الشعب المصريّ كان يدفنه في القبر مع الفراعنة. وإذا أردت أن تشتري الأحجار، فالمركز الأنسب لذلك هو في Jaipur، في Rajasthan، وهو مركز لتلميع الأحجار الكريمة في Gopal Ji Ka Rasta شارع الأحجار الكريمة في Johari Bazaar في المدينة القديمة. وثمّة أماكن أخرى في الهند لتصنيع الماس مثل Surat في Gurajat والكثير من تجّار الماس والأحجار الكريمة في بازار Zaveri في مومباي، حيث يمكنك اكتساب المعرفة عن هذه الأحجار وكيفيّة التفريق بينها. وإذا اخترت الهند لتكون وجهتك، يُمكنك النزول في فندق The Leela Palace Bengaluru الفاخر في خلال رحلتك للبحث عمّا يحلو لك من أحجار. أمّا إذا أردت تعلّم المزيد عنها، فيمكنك التوجّه إلى Gemcraft Jewellery institute في New Delhi.

اقرئي أيضاً: رحلة تطلعك على أسرار جماليّة من حول العالم

جزيرة Borneo المشتركة بين إندونيسيا وماليزيا

سننهي جولتنا في إندونيسيا، جنوب شرق آسيا. تشتهر هذه الدولة باحتوائها على آلاف الجزر البركانيّة الجميلة والشواطئ الاستوائيّة، بما في ذلك جزيرة كومودو. ويشتهر هذا البلد بالغابات المطيرة والمياه الفيروزيّة المتلألئة فوق الشعاب المرجانيّة الملوّنة. ويؤدّي اجتماع كلّ هذه العوامل المناخيّة إلى إنتاج هذه الأرض البركانيّة الخصبة مجموعة كبيرة من المنتجات، منها الأحجار الكريمة بينها الماس والـChrysocolla والـGarnet والـOpal، وبعض أنواع الأحجار العضويّة كاللؤلؤ. فإذا كنت من عشّاق الماس، فلتكن إندونيسيا وجهتك الأولى.

لهذا البلد تاريخ طويل من استخراج الأحجار الكريمة بكلّ اختلافاتها، وإذا أردت استكشافه والاطّلاع عليه، توجّهي إلى جبل Padang، وهو هرم شُيّد في العصرالبرونزيّ ويعتقد البعض أنّه أقدم هيكل من صنع الإنسان في العالم. ولتتعرّفي عن كثب على صناعة هذه الأحجار في إندونيسيا، توجّهي إلى جزيرة Borneo في جنوب Kalimantan، وهي أكبر جزيرة في آسيا مشتركة بين مملكة بروناي وماليزيا وإندونيسيا. كان يُشار إليها في القدم على أنّها أرض الذهب لغناها بالمعادن الثمينة. وللعثور على أجود أنواع الماس، توجّهي إلى قرية Cempaka بالقرب من Martapura في جنوب Kalimantan. فهناك عُثر على ماسة نادرة زرقاء اللون من عيار 3.02 قراريط سُميّت بـThe Chelsea Blue واكتُشفت بعد ذلك ماسة عيار 200 قيراط. ولرحلة يتخلّلها الاستجمام وجذب الطاقة الإيجابيّة، يمكنك النزول في منتجع Mulu Marriott بين أحضان الغابات المطيرة الطبيعيّة والخضراء بالقرب من الحدود بين ماليزيا وبروناي المطلّ على نهر Melinau Paku. وإذا أردت التعمّق أكثر في دراسة الأحجار الكريمة من قلب القارّة الآسيويّة، يمكنك متابعة بعض الدروس المخصّصة للمبتدئين في Cambodia في Gemological Institute of Cambodia، حيث يمكنك في وقت صغير تعلّم الكثير عنها.

اقرئي أيضاً: رحلة إلى أعماق ذاتك


تعليقات