رحلة مستدامة إلى قلب الطبيعة
  • 1 /11
  • 1 /11
  • 1 /11
  • 1 /11
  • 1 /11
  • 1 /11
  • 1 /11
  • 1 /11
  • 1 /11
  • 1 /11
  • 1 /11


هل فكّرت يوماً في الأثر السلبيّ الذي يتركه السفر على البيئة؟ هل سئمت الرحلات المعتادة والوجهات المعهودة وترغبين في اختبار جديد يجدّد طاقتك ويشعرك بمعنى الجمال والإيجابيّة؟ هل تعلمين أنّه بإمكانك تجنّب هذه الآثار السلبيّة والاستمتاع بوقتك في آن، فيما تعين أنّك لا تؤذين الطبيعة؟

مشاغل الحياة اليوميّة ومتاعبها الكثيرة تثقل كاهلك وتجعلك تتوقين للعطلة الصيفيّة لتجدّدي طاقتك. فما أفضل من الرجوع إلى ربوع الطبيعة التي تنبض بالحياة صيفاً لتتمكّني من غرف الحياة والطاقة منها؟ فالسفر المستدام هو ما تحتاجين إليه، إذ تشكّل السياحة رافعة اقتصاديّة وعاملاً للنموّ الاقتصاديّ في الكثير من البلدان التي تعتمد بشكل خاصّ على المدخول الذي يدرّه عليها هذا القطاع. لكنّ التحدّي الأكبر يكمن في تحقيق التنمية المستدامة عبر التوازن بين الاقتصاد والمجتمع والبيئة. وباتت اليوم الاستدامة جزءاً أساسيّاً من السياحة، خصوصاً مع الوعي المتزايد عن أهمّيّة الحفاظ على الموارد الطبيعيّة للأجيال اللاحقة.

والسياحة المستدامة والمسؤولة لا تعني التخلّي عن الرفاهيّة بل ذروتها. ما أرقى من أن تدلّلي نفسك وتعيشي مغامرات لا تُنسى وتكتشفي أسلوب حياة أصيلاً من دون التعرّض للبيئة الحاضنة وأصولها الجغرافيّة والطبيعيّة والثقافيّة وتراثها المادّيّ وغير المادّيّ. فتقوم التنمية السياحيّة على تحقيق هذا التوازن عن طريق الاستغلال العقلانيّ للموارد البيئيّة واحترام الأصالة الثقافيّة للمكان مع الأخذ بالاعتبار الجانب الاقتصاديّ. في ما يلي سنعرّفك على ثلاثة منتجعات صديقة للبيئة تشكّل السياحة المسؤولة عنواناً لها فتقدّم إليك مزيجاً لا مثيل له من الفخامة المفعمة بنهج بيئيّ متكامل وتجارب أصيلة وأطعمة عضويّة وشهيّة.

اقرئي أيضاً: رحلة إلى أصول طعامك المفضّل

نبدأ جولتنا على المنتجعات الفاخرة الصديقة للبيئة من بودروم في تركيا. يلتزم منتجع Mandarin Hotel بالكفاءة في استخدام الطاقة والحدّ من انبعاثات الكربون. فالسطوح الخضراء تعطي انطباعاً بامتداد الطبيعة المحيطة إليه. عندما تصلين إليه، تشعرين بجمال المناخ ونقاوة الهواء، فأنت محاطة بأكثر من 100 ألف شجرة زُرعت بطريقة تتلاءم مع التنوّع البيولوجيّ القائم. فعند إنشاء هذا المنتجع، لم يُمسّ بالأشجار والصخور للحفاظ على الحياة البرّيّة.

وتُعتبر أشجار الزيتون توقيعاً له مع كلّ ما ترمز إليه من خير وسلام، وذلك إضافة إلى غابة الصنوبر والمجاري المائيّة الطبيعيّة التي تشكّل لك المنفذ الأصحّ والأجمل لإعادة شحن طاقتك. فتخيّلي نفسك تتنزّهين بين هذه الأشجار والمجاري، إلى أن تصلي إلى الكبائن حيث يمكنك الاسترخاء.

نزهة تجعلك تغوصين في عالم تطربك فيه أصوات العصافير وخرير المياه وتسحرك فيه الألوان الخضراء البهيّة وتغمرك رائحتها. فتكونين أمام لوحة فنّيّة تحرّك حواسك الخمس وتجلسين في أحضان الطبيعة في الكبائن الفاخرة لتتأمّلي جمال ما صنعه الخالق وتشعرين بإيجابيّة الحياة.

ثمّة خطوات كثيرة يتّخذها هذا المنتجع لضمان الاستدامة. فالحدائق العضويّة في الموقع توفّر منتجات عضويّة ومحليّة وموسميّة وطبيعيّة طازجة للمطبخ وللسبا، وأنظمة التدفئة والتبريد والتهوئة كلّها تستخدم الطاقة المستدامة. وإلى جانب إعادة تدوير النفايات، يعمل المنتجع على تقليل انبعاثات الكربون. لذا ستكونين على موعد مع تجربة راقية تحترم البيئة وتحافظ عليها.

اقرئي أيضاً: رحلةٌ تُوطّد علاقتك بعائلتك

هل تحلمين بتجربة فريدة وأصيلة في قلب الطبيعة البكر بعيداً عن المسار السياحيّ الاعتياديّ والأماكن الاصطناعيّة البشريّة في تايلاندا؟

وجهتك الأنسب تقع على بعد ساعة واحدة فحسب بالطائرة الخاصّة جنوبي شرقي Bangkok. وها قد وصلنا إلى منتجع Soneva Kiri الواقع على جزيرة Koh Kood الرائعة الجمال وهي رابع أكبر جزيرة في تايلاند، لكن أقلهّا ازدحاماً. اخلعي حذاءك وانطلقي في خبرة فريدة من نوعها. ما إن تطأ قدماك المكان حتّى تشعرين بأنّك تنتقلين إلى جنّة من عالم الأحلام. فتستسلمين لمغامرة تغمرك كلّ لحظة فيها بالإيجابيّة. تبدأ مغامرتك بالمشي عبر الغابة المورّقة والاسترخاء على الشاطئ والسباحة في شلّالات المياه القريبة أو الغطس في المياه الصافية النقيّة. ويمكنك زيارة البساتين التي تُزرع فيها الخُضار والحشائش التي تُستعمل في المطبخ. وبعد يوم طويل من النشاطات التي توطّد علاقتك بالطبيعة الأمّ، يمكنك الاسترخاء في منتجع Six Senses Spa الذي يقدّم إليك أرقى العلاجات الطبيعيّة. أنت مدعوّة أيضاً إلى ختام يومك مع عشاء على ضوء الشموع وتذوّق أروع الأطباق من المطبخ الكلاسيكيّ التايلانديّ أو عشاء في Treetop Dining Pod المذهل، فتكونين على موعد مع غروب شمس ساحر فريد من نوعه تعاينينه من الجوّ، فيطبع في نفسك أجمل الذكريات. ويمكنك مشاهدة سينما Paradiso في الهواء الطلق.

منتجعات Soneva مشهورة بالاستدامة ومكافحتها التغيّر المناخيّ. فهي تقوم بمبادرات بيئيّة عدّة نذكر منها إعادة تدوير حوالى  73% من النفايات الصلبة و1200 زجاجة وانعدام انبعاثات الكربون حتّى أنّها تسعى إلى امتصاص الكربون من خلال نشاطاتها. وتتمتّع أيضاً بالاكتفاء الذاتيّ من المياه، فضلاً عن أنّ التنوّع البيولوجيّ والحيويّ غنيّ جدّاً، خصوصاً لجهة استعادة الشعاب المرجانيّة. فتعيشين مغامرة مفعمة بمفهوم الرفاهيّة الذكيّة، إذ ما من أثر سلبيّ وضارّ على البيئة لكلّ النشاطات التي تمارسينها.

اقرئي أيضاً: رحلة تطلعك على أسرار جماليّة من حول العالم

نختتم جولتنا في جبل أخضر في سلطنة عمان. مكان تاريخيّ استثنائيّ يشتهر بتنوّع مناخه، خصوصاً في فصل الصيف، إذ يتمتّع بجوّ جميل ودرجات حرارة معتدلة وأنواع مختلفة من الأشجار والورود، المتوافرة بين الصخور والمنحدرات والشلّالات، التي يُستخدم بعضها بمثابة علاجات. ويتميّز هذا الجبل أيضاً بالبيوت الحجريّة التي تأخذ شكل الإهرامات. فبتواجدك في هذا المكان، تشعرين بأنّك تحاكين الأجداد وتكتشفين كيفيّة إدارتهم حياتهم لكن من دون أن تتخلّي عن رفاهيّتك. ويمكنك تعلّم قطاف أشجار الورد في الجبل والمشاركة في صناعة ماء الورد المنزليّ التي تُستخدم فيه أشجار الورد في الجبل.

ومنذ إنشاء منتجعات Alila Resort في العام 2002، تدمج في فلسفتها سياسة “السفر الواعي”. فكلّ فندق أو منتجع ينضوي تحت اسمها يساعد المسافرين على الاستمتاع بإقامة رائعة بينما يحسّنون المجتمع المحلّيّ. من تنظيف الشاطئ إلى تعبئة المياه المعدنيّة الخاصّة وإنشاء حدائق عضويّة وزراعة الأشجار ووصولاً إلى مساعدة المجتمعات المحلّيّة، تلتزم Alila Resort بالتنمية المستدامة وإنشاء بيئة أفضل للأجيال القادمة. تجربة غنيّة تنتظرك في هذا المكان التاريخيّ الجميل.

اقرئي أيضاً: رحلة إلى أعماق ذاتك

الأوسمة

تعليقات