إسمها يليق بها
  • فستان أسود مزدان بالترتر وأحجار Swarovski من Alexandre Vauthier
  • 1 /7
  • 1 /7
  • 1 /7
    فستان أسود مزدان بالترتر وأحجار Swarovski من Alexandre Vauthier
  • 1 /7
  • 1 /7
  • 1 /7
  • 1 /7


التصوير: Mathieu César لدى Guerlain
التنسيق: Leila Smara
المكياج: Toni Garavaglia لدى Guerlain باستخدام:
مستحضر الأساس Lingerie de Peau بتدرّج 2N
قلم تحديد العينين L’Art du Trait الأسود
ماسكارا Cils d’Enfer Maxi Lash السوداء
أحمر الشفاه Rouge G بتدرّج 25
تصفيف الشعر: Adam Campbell
الموقع: بوتيك Guerlain، شارع 68 شانزليزيه

إعداد: Farah Kreidieh

واحدة من الأيقونات الأهمّ في عالم الترف الفرنسيّ ومن الروّاد العالميّين الكبار في مجال العطور ومستحضرات الجمال. إنّها دار Guerlain الفرنسيّة التي لا تزال في الصدارة حتّى بعد 190 عاماً، على الرغم من المنافسة الكبيرة التي تشهدها.

لم تُعرف دار Guerlain يوماً بالبساطة، فلطالما كانت عنوان الفخامة. وارتبط اسمها في أربعينات القرن التاسع عشر باسم الإمبراطورة Eugénie، زوجة Napoléon الثالث. أمّا اليوم، فوقع خيارها على رمز من رموز الأنوثة الأبرز في العالم المعاصر، امرأة تجسّد الرقيّ والجمال ألا وهي Angelina Jolie.

اقرأي أيضاً: تارا عماد: أنت سيّدة القرار

وليست Guerlain داراً للعطور فحسب، بل دار تروي قصّة نجاح فرنسيّة كبيرة. أمّا موقعها فتاريخيّ، إذ تتّخذ من أحد الشوارع الأروع في العالم مقرّاً لها. في شارع 68 شانزليزيه تحديداً، تتربّع الدار التي تشكّل ثمرة إبداع خمسة أجيال من الخبراء المبتكرين في مجال صناعة العطور ومستحضرات الجمال.

خمسة أجيال من المبدعين الروّاد الذين توارثوا مهاراتهم وكفاءاتهم من جيل إلى جيل، فبات في رصيد الدار أكثر من 1100 عطر منذ العام 1828 ومن بينها 110 عطور تتميّز بنفحاتها الاستثنائيّة.

وتأثّرت أجيال كاملة طوال قرنين من الزمن بلمسة دار Guerlain في حياتها اليوميّة. فلا يمكن إحصاء عدد النساء اللواتي تباهينَ بعطور الدار مثل عطر Cologne Impériale الذي صدر في العام 1853 وJicky في العام 1889 وShalimar في العام 1925 وHabit Rouge في العام 1965 وdu Parfumeur Cologne في العام 2010

اقرأي أيضاً: أعشق هويّتي النسائية

وPetite Robe Noire في العام 2012. واختار رجال كثر أيضاً عطور Guerlain من بينها مثلاً Homme Idéal الذي صدر في العام 2014 ووصولاً إلى النسخة الجديدة من عطر Mon Guerlain في مارس 2018 بعد النجاح الساحق الذي حقّقه في العام 2017.

ولطالما كانت مصادر الوحي وراء عطور الدار قويّة وبارزة. فمنذ عهد مؤسّس الدار السيّد Pierre-François-Pascal Guerlain ومروراً بـAimé Guerlain و Jacques Guerlain وJean-Paul Guerlain وصولاً إلى Thierry Wasser والمدير التنفيذيّ الحاليّ Laurent Boillot، شكّلت العطور والمستحضرات التي تقدّمها الدار مزيجاً بين عناصر الطبيعة وإبداع الكيميائيّين والفنّانين الهائل ولقيت نجاحاً هائلاً في كلّ مرّة. وكان لنا لقاء مع المدير التنفيذيّ لدار Guerlain السيّد Laurent Boillot الذي أذهلنا بأخباره عن مفاجآت جديدة ستكشف عنها الدار في إطار التكنولوجيا الرقميّة في تحليل العطور.

فستان أسود مزدان بالترتر وأحجار Swarovski من Alexandre Vauthier

اقرأي أيضاً: نجمات “ماري كلير” في كلمات معبّرة بمناسبة يوم المرأة العالمي

وفي متجر Guerlain في شارع Saint-Honoré، باتت تتوافر للزبائن خدمة الاستشارة الرقميّة الحصريّة للدار ومع 110 عطور مختلفة موجودة في القبو سيجد الزبائن العطر المناسب الذي يتماشى وأسلوبهم وذوقهم الخاصّ.

فتشكّل كلّ زجاجة من عطور Guerlain تحفة فنّيّة بحدّ ذاتها.

واليوم يترك نحل Guerlain بصمته في عطور الدار ومستحضرات العناية بالجسم والمكياج المتوافرة في أكثر من 100 نقطة بيع حصريّة و35 مركزاً جماليّاً أو سبا في العالم تجمع تعاونات كبيرة من باريس إلى شنغهاي مروراً بدبي وقريباً قطر.

فإذا كانت بودرة Terracota من Guerlain تُباع كلّ 20 ثانية، تخيّلي النجاح الذي سيحقّقه ابتكار الدار الجديد Mon Guerlain في مارس من العام 2018.

ونحن على موعد مع المزيد من السحر والروعة في عطر سيذهل النساء ويأسر عقول الرجال!

اسمها يليق بها… فهي Jolie أي جميلة، جميلة بكلّ ما للكلمة من معنى ولا يتوقّف جمالها على الجمال الخارجيّ فحسب… أمّا اسم Angelina فهو مشتقّ أيضاً من كلمة “ملاك” بالإنجليزيّة، كلمة تصف روح هذه المرأة وشخصيّتها الملائكيّة وأثبتت فعلاً أنّها ملاك على الأرض.

اقرأي أيضاً: هكذا تُعزّزين ثقتك بنفسك

ومع الوقت، تتطوّر صورة هذه النجمة المعاصرة وتزداد تألّقاً وهيبة سواء على صعيد حياتها المهنيّة أو نشاطها الاجتماعيّ والإنسانيّ.

وانطبعت صورتها في ذهني عندما التقيتها في مقرّ دار Guerlain من أجل مقابلة لمجلّة ماري كلير العربيّة، المجلّة الوحيدة من الدول العربيّة التي تمّت دعوتها. فأطلّت عليّ Jolie بأناقة وسحر وجمال وتألّق لا مثيل لها!

واختارت إطلالة بلون البيج الفاتح ومكياجاً ناعماً جدّاً لتلقي بسحرها في أرجاء الغرفة. ولاحظت فيها جوانب متعدّدة، فرأيت الأمّ وربّة المنزل ورأيت امرأة حازمة وعازمة من جهة إنّما غاية في الرقّة والنعومة من جهة أخرى. وبدت لي فعلاً تجسيداً لتمكين المرأة المعاصر.

ولا شكّ في أنّ Angelina تبرز وتلمع في مجال السينما، لكنّها في المقابل تضع من ذاتها وتعمل بكلّ جوارحها في الأنشطة الإنسانيّة.

هي سفيرة النوايا الحسنة للمفوضيّة العليا لشؤون اللاجئين وفي رصيدها أكثر من 50 مهمة إنسانيّة مسجّلة في أكثر من 10 بلدان من العالم الثالث. وعندما اختارت دار Guerlain سفيرتها الجديدة، لم تُعدّ قائمة بأسماء متعدّدة لتختار منها الأنسب بل طرحت اسماً واحداً فقط: Angelina Jolie. لذا كان الخيار طبيعيّاً وكأنّ هذه العلاقة التي تجمع الدار بهذه المرأة الاستثنائيّة أشبه بعلاقة الأمّ بابنتها.

وفي هذا السيّاق، يظهر جانب Angelina “الملائكيّ” في حياتها الشخصيّة أيضاً وليس في حياتها المهنيّة فحسب. فمن أصل ستّة أولاد تبنّت ثلاثة من بلدان مختلفة. لذا يتكلّم أفراد العائلة الواحدة أكثر من 10 لغات تحت سقف واحد. وفي مقابلتنا مع Jolie، أخبرتني عن مدى اهتمامها بتعليم أولادها وعن رغبتها في مشاركتهم تجارب الحياة والأحاسيس الحقيقيّة لتكوين فكرة عن الواقع الحقيقيّ إلى جانب النظريّات. فاصطحبت ابنها Maddox مثلاً إلى كمبوديا حيث كانت تصوّر فيلمها ليتعرّف على بلده الأمّ ورافقهما أيضاً ابنها الثاني ليمارس هوايته في التصوير على الأرض. وتبذل مجهوداً كبيراً لدعم أولادها وتعليمهم خارج الإطار الكلاسيكيّ ليختبروا الحياة على أرض الواقع أيضاً، تماماً مثلما رأينا ابنها في مقابلتنا مع دار Guerlain الذي كان يتدرّب ليصبح خبير عطور في الدار.

وأخيراً، يعكس التعليم الذي تؤمّنه Angelina Jolie لأولادها رسالة السلام التي تحملها وتحاول نشرها في جميع أنحاء العالم.

وها هي دار Guerlain تزدهر وتتألّق مع ملاكها Angelina!


تعليقات