Serge Brunschwig: الحرفيّة‭ ‬ركن‭ ‬أساسيّ‬‬ في إرث ‬Fendi‬‬

بمناسبة افتتاح متجر Fendi الجديد في دبي مول، تسنّت لنا الفرصة لمقابلة المدير التنفيذيّ للدار السيّد Serge Brunschwig الذي أجرينا معه حديثاً خاصّاً يعكس تأثّره الشديد بالحرفيّة وإرث الدار وتاريخها، ما يشكّل تحدّياً بارزاً في مجال الموضة، وتحديداً في الأزياء الراقية. تعرّفي معنا إذاً على رؤية الدار والمشاريع التي تعدّ إطلاقها في المستقبل.

 

في يومنا هذا، يزداد الطلب على التصاميم المخصّصة والمحدودة الإصدار على الصعيد العالميّ، ورأينا ذلك مثلاً في مجموعة Peekaboo. هل تنوي دار Fendi تقديم خدمة التخصيص في المنطقة أو في السوق بشكل عام؟ وهل يختلف ذلك من سوق إلى أخرى؟ وهل تهتمّ المرأة العربيّة برأيك في التصاميم المخصّصة أكثر من الزبونة العالميّة؟

ما يميّز الحياة المعاصرة التي نعيشها اليوم هو أنّ الجميع قادر على الوصول أو التواصل مع مشاغل التصميم. وإن كانت هذه الإمكانيّة متاحة لنا، فلمَ لا نستفيد منها؟ فإذا رغبت الزبونة بتصميم أو بقطعة فريدة لا مانع لدينا أن نبتكرها لها. لذا نحن مستعدّون لتقديم خدمة التخصيص لكلّ من ترغب في ذلك.

اقرئي أيضاً: Natalie Kingham شغفها‭ ‬بالتسوّق‭ ‬حقّق‭ ‬أحلامها‬‬‬

ما رأيك في المرأة العربيّة، وما الذي تعنيه دار Fendi لها؟

تبحث المرأة العربيّة دائماً عن الابتكارات الاستثنائيّة والفريدة. فهي ترغب في التصاميم التي تجسّد حرفيّة دار Fendi وأسلوبها. وتتميّز بدرايتها في الأسلوب الأنثويّ وبأسلوبها الجريء وباهتمامها بالحرفيّة العالية والتصاميم المبتكرة والجريئة وهذا تماماً ما تقدّمه إليها دار Fendi في مجموعاتها كافّة.

 

تتطوّر الموضة اليوم بوتيرة سريعة ويزداد معها الطلب المباشر على المجموعات. كيف تتمّ المحافظة على الجودة العالية في ظلّ الإنتاج الضخم؟ وهل تشكّل هذه المسألة تحدّياً حقيقيّاً لبعض دور الأزياء الراقية التي ما زالت تحرص على تقديم أعلى مستويات الجودة في مجموعاتها؟

لا شكّ في أنّ عمليّة تصميم المجموعات والإنتاج يجب أن تكون سريعة لكنّنا ما زلنا بحاجة إلى بضعة أشهر لابتكار نموذج عن التصميم لنعود ونبتكر التصاميم المخصّصة للعرض لاحقاً. فنحتاج إلى أشهر لتصنيعها وليست هذه العمليّة فوريّة إذ يتطلّب تقديم تصميم مميّز وتحويله إلى قطعة حقيقيّة وعالية الجودة بعض الوقت.

ما تقييمك لخدمة الشراء المباشر أو See Now, Buy Now؟

لا أجد أيّ جدوى من هذه الخدمة بصراحة، وأظنّ أنّ العلامة التجاريّة التي تقدّم خدمة الشراء المباشر لا تقدّم فعلاً تصاميم عالية الجودة أو ليس لديها أيّ جديد تقدّمه بشكل عام. فأظنّ أنّ العلامة التجاريّة تستطيع أن تفاجئ زبائنها بطريقة أخرى ولا حاجة إلى طرح المجموعة للبيع مباشرة من منصّات العرض.

اقرئي أيضاً: ماذا كشف مرافق Karl Lagerfeld عن علاقتهما؟

ما مدى صعوبة إقناع الجيل الجديد ولفت انتباهه إلى الحرفيّة التي تشكّل العامل الأهمّ في إرث الدار والتي تجسّد الخدمة والنوعيّة. فوراء التصاميم التي نراها في الأسواق أشخاص وحرفيّون ماهرون وليس آلات. كيف تسلّطون الضوء على الحرفيّين وعلى أهميّتهم؟

هذه مسألة غاية في الأهمّيّة وهي فعلاً محور مقالات كثيرة تناولتها صحف مختلفة. لا شكّ في أنّ أهمّيّة الحرفيّين في مجال الموضة وتصميم الأزياء بالغة وقد حان الوقت لنتوجّه إلى الجيل الجديد لنسلّط الضوء على هذه المسألة. ونحتاج أيضاً إلى دعم الحكومة في البلدان الأوروبيّة مثلاً لتعليم الجيل الجديد من خلال الوظائف الحقيقيّة وليس بالتعليم الجامعيّ فحسب. وتذكر إحدى المقالات أنّه ثمّة فكرة سائدة في أميركا وأوروبا مثلاً بأنّ أبناء الجيل الجديد يجب أن يحظوا جميعهم بالتعليم الجامعيّ. لكن في نهاية المطاف 20% فقط من خرّيجي الجامعات يعملون في مجالات تخصّصهم، وبالتالي كان من الأفضل أن يتوجّه بعضهم مثلاً إلى تعلّم حرفة حقيقيّة بدلاً من التعليم الجامعيّ.

وكيف ستساهم دار Fendi في ذلك؟

لقد بدأنا بالفعل في تعليم حرفة صناعة الأزياء، لكنّ المسألة ليست سهلة طبعاً فثمّة أعداد هائلة يجب أن نعرّفها أكثر على هذه الحرفة. ونستطيع أن نركّز على أهمّيّة هذه المهن الحرفيّة فيتعرّف الناس أكثر عليها ونقدّم لاحقاً التدريب اللازم للجيل الجديد، إذ لا يهتمّ الناس عادةً بالأمور التي لا يعرفونها، لكن إن رأوا الواقع وأدركوا أهمّيّة هذه الحرف سيحبّونها حتماً.

 

ما هي مشاريع الدار المستقبليّة في المنطقة؟

نطمح إلى توسيع انتشار دار Fendi في الأسواق التي نجد أنّها تتمتّع بإمكانيّات كبيرة مثل دبي والكويت والسعوديّة وذلك لتلبية طلب كلّ الزبائن الذين يحبّون تصاميمنا.

اقرئي أيضاً: Aisha N. Al Sowaidi: أريد إغناء ساحة التصميم في الخليج العربيّ

اكتب الكلمات الرئيسية في البحث