5 عادات ستغيّر حياتك

إعداد: Yasmine Al Mulla

قد يؤدّي تغيير نمط حياتك الكامل بشكل فجائيّ إلى صدمة كاملة لنظامك الغذائيّ. أعي جيّداً أنّه من غير الواقعيّ أن نبدأ من دون سوابق، لذلك أشجّع الجميع من حولي على التروّي والصبر بمجرّد اتّباع نظام غذائيّ. وأعلم أنّه لا يمكنك تغيير ما كنت تتابعينه لسنوات في بضعة أيّام فحسب، فيتطلّب ذلك التفاني والعزيمة والتشجيع. لذا اسعي إلى بناء نمط حياة، وليس حمية موقّتة، واهدفي دائماً إلى نتائج مستمرّة على المدى البعيد.

مع إقبال العام الجديد، أضيفي نقطة مهمّة إلى قائمة التغييرات في هذه السنة عبر اتّباع نمط حياة صحّيّ وجديد وبسيط. لذا سأعرض عليك اليوم خمس نصائح بارزة ستحدثين باتّباعها تغييرات ضخمة وملحوظة.

 اقرئي أيضاً: سلطة البحر المتوسّط

شرب 3-2 لترات في اليوم

شرب 2 إلى 3 لترات من الماء يوميّاً يساعد على التخلّص من البكتيريا والسموم وطردها من نظامك وكذلك على ترطيب البشرة وتعزيز نظام المناعة. ويحدّ الماء أيضاً من شهيّتك، وبما أنّها خالية من السعرات الحراريّة، قد تساعدك على التخلّص من الوزن والسيطرة عليه.

يمكنك شرب نصف لتر من الماء قبل كلّ وجبة لتشعري بالشبع بشكل أسرع. تجدر الإشارة إلى أنّنا في الكثير من الأحيان عندما نعتقد أنّنا جائعات، نكون في الواقع نحتاج إلى ترطيب أجسامنا.

 اقرئي أيضاً: المأكولات التي تمنحك الدفء

قطع السكّر المكرّر

هذه الجملة قد تبدو غاية في الصعوبة، لكنّها في الاساس من أسهل الخطوات. الإكثار من السكّر الابيض في نظامك الغذائيّ يؤدّي إلى الكثير من المشاكل الصحّيّة، بما في ذلك السمنة وأمراض القلب والأوعية الدمويّة والسكّري. والإقلاع عن السكّر هو مفتاح ضروريّ لصحّة جسمك ودماغك على المديين القصير والطويل.

ولا بدّ لي من الإشارة إلى توافر بدائل صحّيّة وطبيعيّة ألذّ من السكّر الابيض بشكل عامّ مثل العسل وشراب القيقب وسكّر جوز الهند ورحيق الأغاف: هذه ليست بدائل صحّيّة فحسب، بل طعمها لن يجعلك تفتقدين إلى السكّر بتاتاً.

 

تناول وجبة صحّيّة متكاملة

تأكّدي دائماً من توافر العناصر الغذائيّة اللازمة في كلّ وجبة: يجب التركيز على الأطعمة المثاليّة لتغذية جسمك بدلًا من العناصر غير المفيدة التي قد يتسبّب تناولها بالشعور بالجوع المتكرّر كالكربوهيدرات مثلاً. ويجب على كلّ وجبة أن تحتوي على الكمّيّة الصحيحة من البروتين والكربوهيدرات والدهون الصحّيّة والألياف لتحسين الهضم ولجسم أكثر صحّة والشعور بالراحة من الداخل والخارج في الوقت نفسه.

 اقرئي أيضاً: 4 أطعمة سحريّة تُشعرك بالنّشاط والحيويّة

تناول الفواكه الخاصّة بك

كما تحدّثت في مقالتي السابقة، تأكّدي دائماً من تناول الفاكهة بدلاً من شربها، لأنّ عصرها لا يدمّر عدد كبير من القيم الغذائيّة للفاكهة ومضادات الأكسدة فحسب، بل يقضي على معظم الألياف الطبيعيّة. فالعصير مركّز بالسكّر وينتهي بك الأمر بشرب الماء الملوّن المليء بالسكر ومن دون عناصر مفيدة على الإطلاق.

 

لا تشربي أبداً أثناء تناول الطعام

إنّ شرب القليل من الماء أثناء الوجبات لا يدعو إلى القلق، لكنّ شرب كأس أو اثنين قد يتداخل مع عمليّة الهضم. ومن الأفضل شرب السوائل قبل 25 دقيقة من تناول الطعام أو بعده لأنّ ذلك يساعد على امتصاص العناصر الغذائيّة بشكل مثاليّ ويساعد في عمليّة الهضم بشكل ملحوظ.

 اقرئي أيضاً: المفاهيم الخاطئة حول نمط الحياة الصحّيّ في الوطن العربيّ

اكتب الكلمات الرئيسية في البحث