اتّبعي نظاماً‭ ‬صحيّاً‭ ‬في‭ ‬رمضان‭ ‬

الإعداد: Yasmin Al Mulla

ثمّة أدلّة تشير إلى أنّ الصيام يمكن أن يكون له آثار إيجابيّة على صحتك. وباتباع بعض الإرشادات البسيطة، تساهمين في إنقاص الوزن وتقليل ضغط الدم والكوليسترول. في المقابل، يؤدّي الإفراط في الانغماس في الإفطار والسحور إلى زيادة الوزن. غالباً ما يُعتبر الشهر المبارك وقتاً مثاليّاً للعودة إلى الذات. فمع حلول شهر رمضان المبارك أي شهر الخير والبركة و الليالي الجميلة، تزداد التجمّعات مع الأهل والأصدقاء حول مائدة الأطعمة الوفيرة و اللذيذة. لذلك سنسلّط الضوء على 3 نصائح أساسيّة للاستمتاع برمضان صحيّ. 

اقرئي أيضاً: صحّحي اعتقاداتك الخاطئة عن البروتين

  • ‬تجنّب‭ ‬إهمال‭ ‬وجبة‭ ‬السحور

بما أنّ وجبة الإفطار هي أهمّ وجبة في اليوم، السحور لا يقلّ أهميّة في خلال شهر رمضان. فتساعد هذه الوجبة على ترطيب جسمك ومدّه بالطاقة والمواد المغذيّة إلى حين موعد الإفطار في اليوم التالي. كذلك، تساهم في تجنّب الإفراط في تناول الطعام عند الإفطار، فمن المفضّل أن يكون هذا الأخير متوازناً. 

تحتوي‭ ‬الوجبة‭ ‬المتوازنة‭ ‬في‭ ‬السحور‭ ‬على الكربوهيدرات المعقّدة: مثل الشوفان والقمح والعدس والحبوب وغيرها، فهي تُهضم ببطء، ممّا يساعد على الحفاظ على نسبة ثابتة للسكّر في الدم مّما يمنحك الشعور بالشبع لمدّة أطول.
الأطعمة الغنيّة بالألياف: تُهضم هذه الأطعمة ببطء وتشمل الحبوب والتمر والتين والنخالة والبذور والبطاطس والخضروات وجميع الفواكه تقريبًا. يُعتبر الموز مصدرًا جيّدًا للبوتاسيوم والمواد المغذيّة الأساسيّة الأخرى التي تساعد على الحفاظ على رطوبة الجسم.
الأطعمة الغنيّة بالبروتين: ينصح بهذه الأطعمة مثل البيض والتوفو واللحوم لأنّها تساعد في تجديد طاقتك على مدار اليوم.

اقرئي أيضاً: وداعاً للسكّر المكرّر

  • ‬الإفطار‭ ‬ببطء‭ ‬واعتدال

 ابدأي دائمًا بالتمر والماء ثم انتظري قبل تناول الوجبة الرئيسة. فتعتبر التمور مصدرًا كبيرًا للطاقة الجسديّة، ممّا يساعد على إفراز الإنزيمات الهاضمة استعداداً للوجبة التالية. تناولي بعدها الحساء الدافئ وتجنّبي الزيوت والدهون الثقيلة في وجبتك. واحرصي على استهلاك الكثير من الخضروات والبروتينات والكربوهيدرات الكافية مع القليل من الدهون الصحيّة. وتذكّري دائماً أن تأكلي ببطء وتمنحي جسمك الوقت الكافي لهضم الطعام.

  • ‬ترطيب‭ ‬الجسم‭ ‬

اشربي ما لا يقلّ عن 8 إلى 12 كوباً من الماء يوميّاً، والكثير من السوائل لضمان ترطيب جسمك من فترة الإفطار إلى وقت السحور. واحذر ي استهلاك الكثير من مشروبات رمضان التي تحتوي على كميّات عاليّة من السكّر مثل التمر الهندي والكركديه. على الرغم من أنّ العصائر والحليب والشوربة هي مصادر للسوائل فالماء يبقى الخيار الأفضل.

اقرئي أيضاً: الدجاج بجوز الهند

اكتب الكلمات الرئيسية في البحث