رحلة إلى بانكوك تنطبع في الذاكرة
  • 1 /4
  • 1 /4
  • 1 /4
  • 1 /4


لديْك أحلامٌ كثيرة وترغبين بتحقيقها؟ أغمِضي عيْنيْك وتمنّي أمنيَة، ألا تعتقدين أنّك تُدينين لنفسك بتحقيقها؟ مع كلّ نهاية عام وبداية عام جديد، تكثُرالأمنيات والأحلام بأيّامٍ أفضل. هناك العديد من الأماكن الجميلة حوْل العالم ولكن الغامضة في الوقت عيْنه. فيُعتَقَد أنّها لديْها قوّة وسحر خاصّ، لتتحقّق فيها الأماني، وبانكوك هي واحدة من هذه الأماكن. فهذه العاصمة التي تشكّل اليوم الوجهة السياحيّة الأولى في العالم، لا تختزن فقط جمالاً طبيعيّاً وغنى حضاريّاً إنّما مغامرات شيّقة أيْضاً.

إقرئي أيضاً: رحلة تعرّفك عـلى معنى أن تـــكـوني أمـــيرة

ومن أجل إقامة مُرفّهة لا تُنتَسى، عليْك النّزول في فندق Waldorf Astoria Bangkok، فتكونين على موْعد مع حُسن الضيافة والفخامة والخدمات المميّزة. فهذا الفندق الحديث البناء والتّصميم الذي يطلّ على مساحةٍ خضراء مرسومة كلوْحة فنّان والقريب من كلّ الأماكن التّجاريّة والسياحيّة تَعبُق فيه أصالة الحضارة التايلانديّة بطريقة عصريّة. فقد استُوحِيَ تصميمَه من الرّقصة التايلادنيّة التقليديّة، حيْثُ كلّ شيء فيه انسيابيّ كما أكّد لنا المهندس المبدع الذي شارك في تصميمه André Fu. وستُقيمين في جناحٍ ملوكيّ وتشعرين في الوقت عيْنه أنّك في المنزل، فمنذ لحظة دخولك إلى المكان سيمتَلِكُك شعورٌ بالإنتماء فالوجوه المبتسمة ووسائل الرّاحة والخصوصيّة تعمّ فيه. فهَل تذوّقتِ يوماً أطباقاً تجمَع بيْن المطبخ التّايلاندي والمطبخ الإسكاندينافيّ؟ هذا مثال بسيط على الأطباق الفريدة من نوْعها التّي لا تجِدينها إلاّ في هذا الفندق. وللإسترخاء والتّخلّص من التّعب أنت على موْعد في سبا Waldorf Astoria مع تجربة تدليك فريدة تعتمد على Royal Thai massage وغيْرها من العلاجات التّقليديّة التّي تُخرج كلّ الطّاقة السلبيّة من جسمك.  فقد دعا نائب رئيس مجموعة هيلتون للفنادق الفخمة Daniel Welkمن خلال ماري كلير العربيّة القارئات وعائلاتهنّ إلى إقامة لا تُنتَسى في هذا الفندق الذي يُقدّم لهم الرّفاهيّة والخصوصيّة وكلّ ما يتمنّوه من خبرات جديدة.

إقرئي أيْضاً: رحلة إلى أصول طعامك المفضّل

ولدى زيارتك بانكوك ستتخلّصين من كلّ الطّاقة السلبيّة التي تختَزنينها في داخِلِك. فيمكنك أن تتمنّي أمنيَة معيّنة وبعدَها تضعين الوعاء الممتلئ بالورود في نهرChao Phraya  حيْثُ تعومُ أوْعيَة الورود والشّموع على المياه ومن حوْلها الأضواء الملوّنة، فتطوفُ معَها الأمنيات في مشهدٍ ساحر خلال مهراجانات Loy Krathong. تحتوي الأوعية العائمة المعروفة باسم krathong، والتي يتُمّ إطلاقها في المياه على شموع ووُرود وقطع نقديّة كما يُمكنك إضافة خِصَل من شعرِك إليْها. وبيْنما تطوف هذه الأوعية في المياه، يُمكن أن يتزامن هذا المهرجان مع احتفالٍ آخر فتُضيء السّماء في الليّل بفوانيس الهواء السّاخن التّي تُتيح لكِ أيضاً إطلاق كلّ الطّاقة السّلبيّة والحظّ السيّء. إنّه مهرجان Yi Peng الذي تتزيّن فيه السّماء بالأضواء فتشهدين على لوْحة فنيّة تخطُف أنفاسَك بجمالها. وكيْ تزيدي زيارتك حماسةً ننصحُك بزيارة متحف Jim Thompson حيْثُ تعودين إلى أحضان الطّبيعة وتُحاكين جمالها. كذلك عليْك زيارة مشغل Oneday Wallflowers  حيْث ستتعلّمين لأوّل مرّة كيفيّة صناعة  ال Flower garland وهي خبرةٌ لا تُنتسى تُطلق العنان لإبداعك وتشعرك بالفرح.

إقرئي أيضاً: رحلة لتصفية الذهن


تعليقات