هكذا تُطوّرين ذكاءك العاطفي


لطاما اعتقدنا أنّ الذكاء الفكري الذي يُحدّد وفقاً لمعدّل الذكاء المعروف بالـIQ هو العامل الذي يسمح بقياس فرص النجاح. إنّما يُجمع الإختصاصيّون اليوم معتبرين أنّ الذكاء العاطفي الذي يُقاس بمعدّل الذكاء العاطفي المعروف بالـEQ هو أحد العوامل الأهمّ لجذب النجاح.

اقرأي أيضاً: هل البساطة تؤمّن السعادة؟

كيف تعرّفين الذكاء العاطفي؟

الذكاء العاطفي مرتبط أشدّ الارتباط بالوعي وبالقدرة على السيطرة على مشاعرك وأحاسيسك وبالتالي على مشاعر وأحاسيس الآخرين. كذلك، هو كيفيّة التفكير والتصرّف وفقاً لتطلّعاتك؛ ويسمّى أيضاً بذكاء القلب. ثمّة عوامل عدّة تثبت أنّ ذكاءك العاطفي في تطوّر دائم. فلا شكّ أوّلاً في أنّك تعرفين نفسك عن ظهر قلب، سواء حسناتك أو سيئاتك، عاداتك أو دوافعك. تقبلين نفسك كما أنت تماماً، وتوقفين البحث عن الكمال، تُجرح مشاعرك ببساطة إلّا أنّك تسامحين بسهولة. ترين دوماً الجانب الإيجابي للأمور معتمدة الإيجابية وتبتعدين عن القلق والتوتر. تثقين بنفسك وتعلمين متى تعتمدين الرفض للتعلّم من أخطائك. تملكين القدرة على إظهار المرونة في تصرّفاتك، وتبديل أرائك واعتماد التغيير.

اقرأي أيضاً: إلى أين ينقلك التأمّل؟

كيف تطوّرين ذكاءك العاطفي؟ 

الذكاء العاطفي يُكتسب، لذا يمكنك الالتحاق بتدريبات والخضوع لعلاجات للتمكّن من معرفة ذاتك بشكل أفضل والتعلّم كيفيّة ضبط مشاعرك وأحاسيسك بصورة أنضج. كذلك، يمكنك تطبيق تمارين تساعدك على الاسترخاء والتغلّب على التوتر ممّا يساعدك على مضاعفة الشعور بالثقة بالنفس والانفتاح أكثر على الآخرين. لا تتردّدي أيضاً في تخطّي الحدود في بعض الأحيان والتصرّف بشكل جنوني بعض الشيء فتشعرين براحة أكبر وتختبرين أمور جديدة. اعلمي أيضاً أنّه لديك قيمة كبيرة في عيون الآخرين، فالخبرات التي تكتسبينها والمهارات التي تتمتعين بها والمشاريع التي تخطّطين لتنفيذها مهمّة ومثيرة للإهتمام بالنسبة إلى الآخرين.

مصدر: Marie Claire France

اقرأي أيضاً: اكتشفي موهبتك من خلال شخصيّتك


تعليقات