هل البساطة تؤمّن السعادة؟


البساطة هي فنّ العيش بهدوء وسلام. لذا حاولي قدر المستطاع التخلّص من كلّ ما هو فائض سواء على الصعيد المادّي ويُعنى بذلك الممتلكات والأشياء أو على الصّعيد النفسي ويُعنى بذلك الأفكار السلبيّة.

اقرأي أيضاً: اكتشفي موهبتك من خلال شخصيّتك

رتّبي محيطك
أوّل ما يتبادر إلى أذهاننا عندما نقول كلمة بساطة هو ترتيب الأغراض. فلا بدّ إذاً من التخلّص من الأشياء الفائضة العائدة إلى الماضي والمكدّسة منذ زمن بعيد والإحتفاظ فقط بما هو ضروري وأساسي بالنسبة إليك. فالمنزل البسيط أو الغرفة البسيطة يسمحان بخلق جوّ من الراحة والطمأنينة فضلاً عن أنّك ستمضين وقتاً قليلاً في البحث عمّا تريدين.

 

اقرأي أيضاً: كيْف تحتفي دبيْ بإرث سلفادور دالي؟

خفّفي من العبء النفسي
لاعتماد البساطة كأسلوب لحياتك اليوميّة، لا بدّ من أن تتعلّمي أوّلاً كيفيّة التخفيف من الأعباء النفسيّة التي تُثقل كاهلك ومن شعور الذنب لأنّك في الكثير من الأحيان تضعين اللّوم على نفسك. والطريقة البديهيّة الأولى لتحقيق ذلك هي التّجرؤ على قول “لا” عند اللزوم وتعلّم الوثوق والانخراط في الوقت الحاضر.

اقرأي أيضاً: زوري هذه الأماكن السياحيّة قبل فوات الأوان

تحرّري من ضغط الآخرين
من الضروري أن تتخلّصي من الضّغط الذي يمارسه الآخرون عليْك سواء أفراد عائلتك أو أصدقائك أو زملائك في العمل، ممّا قد يُعيق إرادتك في العيش بحريّة وبساطة. وبالتّالي ما عليْك سوى التحرّر ممّا يظنّه الآخرون بك وعدم إعارة أي أهميّة إلى أحكامهم. كذلك، لا بدّ من الابتعاد بين الفترة والأخرى عن أجواء وسائل التواصل الإجمتاعي لتحرير ذهنك من كلّ ما هو فائض ويُعيق راحتك النفسية أو الجسديّة. فهل أنت جاهزة اليوم للعيش ببساطة؟

المصدر: Marie Claire France 

الأوسمة

تعليقات