اكتشفي لماذا تثير المعينات الحيويّة الضجّة حاليّاً في عالم الجمال


إلى جانب شاي الكمبوتشا والكيميتشي الكوري والمكمّلات الغذائية التي تضيفينها إلى شرابك، يمكنك الترحيب بعودة الطعام الغنيّ بالمعينات الحيويّة (أو البروبيوتيك) إلى مائدتك، والسبب مقنع. فإثر الأبحاث التي أظهرت أهمّيّة الأمعاء السليمة لجسم سليم، بات واضحًا أنّ المعينات الحيويّة ضروريّة لنظام غذائيّ صحّيّ.

والخبر السارّ لا يقتصر على محتوى صحنك فحسب، فمجموعة متنوّعة من منتجات العناية بالبشرة تحتوي حاليّاً على المعينات الحيويّة لتغذية أعضاء الجسم الكبرى سريعاً. بيّني حنكتك والجئي إلى عناية البشرة الغنيّة بالمعينات الحيويّة بدلًا من مسح وجهك باللبن، فهذه المنتجات تتكاثر أسرع من البكتيريا الحيّة التي تحتوي عليها.

وقالت رئيسة التعليم في شركة Elizabeth Arden، Philippa Curnow: “إنّ البكتيريا المفيدة في الأمعاء تزيل السموم وتحدّ من الالتهابات، واكتشفنا حديثاً أنّ المعينات الحيويّة تساعد على القضاء على ضرر البشرة الجذريّ والتلقائيّ”. وإليك ما عليك معرفته:

اقرأي أيضاً: الاتّجاهات الأربعة الأبرز في عالم الجمال

 

كيف تعمل المعينات الحيويّة؟

تقول اختصاصيّة التغذية Lola Berry: “عندما تعاني المعدة اضطرابات، تظهر علامات الصحّة السيّئة أوّلاً على البشرة. وتشير هذه العلامات إلى خلل في عمل النظام الهضميّ والأعضاء التي تقضي على السموم”. وهنا تتدخّل المعينات الحيويّة فتعيد التوازن إلى النبيت المجهريّ (الميكروفلورا).

لا يسكن النبيت الجرثوميّ الأمعاء فحسب، بل البشرة أيضًا. وتشرح مديرة التسويق فيAndalou Naturals، Tina Randello، قائلة: “تعمل المعينات الحيويّة في منتجات عناية البشرة بالطريقة نفسها التي تؤدّي فيها وظيفتها في الأمعاء، فتساعد على التوازن بين البكتيريا المفيدة والضارّة. وعندما يختلّ هذا التوازن، تعاني البشرة تفشّي الحبوب وظهور الرؤوس السوداء والمسام الواسعة”.

اقرأي ايضاً: تعرّفي على فوائد فاكهة الفول الصحّيّة والجماليّة

 

منافع المعينات الحيويّة

يكفي القول إنّ المنافع كثيرة. فإضافة إلى محاربة تفشّي الحبوب وتعزيز مناعة البشرة، تساعد المعينات الحيويّة على تجنّب عدد كبير من مشاكل البشرة ومعالجتها.

وقالت Tina: “يغيّر الزرع طبيعة سطح البشرة ما يقلّل من نمو البكتيريا الضارّة التي تتسبّب بالاحمرار والتهيّج وتفشّي الحبوب. ونتيجة هذا التغيير، تؤمّن المعينات الحيويّة انتعاش البشرة وتوازنها لفترة طويلة”.

وتوافق Philippa على ذلك وتقول: “بما أنّ المعينات الحيويّة تحدّ من الالتهابات، تساعد منتجات العناية بالبشرة الغنيّة بها على التخلّص من الاحمرار والتهيّج وبعض الحالات مثل حبّ الشباب والعد الورديّ والصدفيّة”.

 

ماذا أيضاً؟

اعتني ببشرتك ولا تتردّدي في إضافة المعينات الحيويّة إلى نظامك الغذائيّ من خلال تناول نسبة أكبر من الأطعمة المخمّرة مثل اللبن والكمبوتشا والكيميتشي المذكورين أعلاه والساوركراوت. وتقول Lola: “حتّى الزيتون مخمّرًا”. فهنيئًا لك!

اقرأي أيضاً: احصلي على إطلالة ربيعيّة مع هذه المُستحضرات


تعليقات