وداعاً Hubert de Givenchy


بالرغم من ازدحام عالم الموضة والجمال بأسماء كبيرة ومصمّمين محترفين، اسمه وحده كان كفيلاً بتغيير المعادلة بأكملها. إنّه المصمّم الفرنسيّ المبدع Hubert de Givenchy الذي وضع بصمته الخاصّة والاستثنائية وغيّر مفهوم التميّز والابتكار.

لكن للأسف، خسرت الموضة العالميّة أحد وجوهها الرائدة بعد وفاته عن عمر يناهز 91 عاماً، بعدما تربّع على عرشها لسنوات طويلة.

اقرأي أيضاً: Saint Laurent تواكب المرأة عبر السنين

وكانت نجمات العالم وهولييود الأشهر اعتمدت على Givenchy في إطلالاتهنّ الفخمة والراقية، وأبرزهنّ Jacqueline Kennedy Onassis و Audrey Hepburn وGrace Kelly. أمّا فستانه الأشهر فكان الفستان الأسود الكلاسيكيّ الذي ارتدته Audrey Hepburn في افتتاحيّة فيلم Breakfast at Tiffany’s في العام 1961.

وبالانتقال إلى حياته، ولد Hubert في 21 فبراير 1927، وانضمّ إلى مدرسة الفنون الجميلة في العام 1944، قبل أن ينتقل إلى العمل مع Christian Dior وPierre Balmain بعد الحرب العالميّة الثانية، ويؤسّس دار الأزياء الخاصّة به في العام 1952.

اقرأي أيضاً: Valentino تعتمد الألوان الصيفيّة في الخريف

أمّا مصدر إلهامه فكانت المتألّقة Audrey Hepburn، إذ حرص على الإشراف شخصيّاً على معظم إطلالاتها.

Hubert de Givenchy يغادرنا، تاركاً وراءه كنزاً من الإبداعات التي خطّطها وأشرف عليها ووضع بصمته عليها.

اقرأي أيضاً: Aquazzura تخلّد التقاليد وتعيدنا الى التسعينات

الأوسمة

تعليقات