الخيارات الأخلاقيّة باتت أكثر مواكبة للموضة

​تساهم كلّ من نعيمة وشهد الشهيل في دمج الفلسفة الجماليّة الحديثة بالحرفيّة التقليديّة في علامة سعوديّة للألبسة الجاهزة تحتفي بالثقافة عبر قطع أزليّة. أمّا نحن فوقعنا في حبّ مجموعتهما المميّزة لشهر رمضان المبارك التي تحتفي بالحرفيّة والمهارة والتقنيّات التقليديّة على غرار التطريز والسدو والتخريز، لاسيّما أنّ "أباديا" هي مزيج الكلمتين العربيّتين "بادية" و"أبدي"، ما يشير إلى أنّ العلامة ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالجذور والتراث والحرفيّة في العالم العربيّ. وإليك ما كشفته لنا المؤسّسة المشاركة للعلامة شهد الشهيل.

اقرئي أيضاً: Asil Attar: يشرّفني أن‭ ‬أترأس شركة بهذا‭ ‬المقام‬‬

هلّا تخبرينا عن خلفيّتكما؟

أنا رائدة أعمال ذات خلفيّة في التطوير المستدام والأعمال والتأثير. وبعد إتمامي دراسات الماستر في جامعة John Hopkins، عملت لدى منظّمة Acumen Fund، ما أكسبني القوّة الرياديّة في التصدّي لمشاكل الفقر والبيئة والمجتمع. وفي العام 2013، دمجت شغفي بالموضة وروايةالقصص والعدالة الاجتماعيّة لأشارك في تأسيس Project JUST، وهي منصّة إلكترونيّة مخصّصة لتمكين الزبونات وتسليحهنّ بالمعلومات لاتّخاذ خيارات أخلاقيّة ومستدامة في إطلالاتهنّ. ثمّ وظّفت هذه القضيّة في رؤيتي الجماليّة الواضحة ومهاراتي القويّة في الأعمال وخبرتي في إحداث التغيير في المجتمع لتأسيس "أباديا". أمّا عمّتي نعيمة الشهيل فمصمّمة ورائدة على ساحة الموضة الشرق أوسطيّة. وتصمّم منذ الثمانينات الملابس لنخبة من النساء في المجتمع وترتقي بالموضة في المملكة العربيّة السعوديّة والمنطقة. وفي خلال سفراتها في السبعينات والثمانينات، طوّرت شغفاً بالأقمشة الراقية. ثمّ فتحت متجراً للأقمشة في الثمانينات وأصبحت معروفة بالخامات الفريدة والملوّنة التي توفّرها وبتصاميمها التي غالباً ما ضمّت مواد من مجموعتها الخاصّة. وفي العام 2006، أطلقت علامة باسمها "نعيمة الشهيل" فأصبحت علامة الموضة الراقية الشهيرة في المملكة العربيّة السعوديّة لتصاميمها المخصّصة.

أين تتوافق آراؤكما وأين تتعارض؟

نتحلّى معاً بالمهارات والفلسفة الجماليّة. فترعرعت محاطةً بعمّتي التي لطالما اعتمدت مقاربة راقية وغاية في الفرادة في الموضة. فكانت أوّل من علّمني أنّ الموضة تعبير عن الهويّة والشخصيّة ومن بعث فيّ حبّ الحرفيّة.

كيف تعمل علامتكما على تحقيق الاستدامة؟

تكمن الاستدامة في قلب كلّ مرحلة من مراحل عمليّة التصميم لدينا. فنبتكر تصاميم فاخرة وعصريّة تحظى بتقدير زبوناتنا، ويبدأ ذلك بتصميم جميل قيّم يتميّز بأزليّته وتعدّد استعماله ويتحدّى الصيحات كلّها. ووراء هذا التصميم قصّة حقيقيّة عن التأثير الاجتماعيّ تقرّب الزبونة من القطعة. فعلى تصاميمنا أن تبعث الفرح في قلبها حتّى ترغب المرأة في العناية بها وارتدائها مجدّداً على مدى السنوات المقبلة. ونحقّق بهذه الطريقة الاستدامة في التصميم والاستعمال، وهذه هي غايتنا. وعملنا جاهدتين على إقامة علاقة جميلة وقريبة مع الحرفيّات اللواتي يبتكرن تفاصيل مجموعتنا. ويقضي هدفنا بإنشاء فرص عمل مستدامة لهنّ على مدى السنوات المقبلة والمحافظة على الحرفيّة والإرث السعوديّين. وعندما نقول إنّ تصاميمنا مبتكرة ومصنوعة بحبّ نعني ذلك تماماً. فنحترم الأشخاص والموارد التي تدخل في صناعة كلّ قطعة من قطعنا، ما ينعكس في الجودة الرفيعة ومستوى الاهتمام اللذين يظهران بشكل جليّ في مجموعتنا. ونعترف أيضاً بأنّ العمل على تحقيق الاستدامة رحلة طويلة ونحاول أن نصبح أفضل في كلّ مجموعة، انطلاقاً من الاستخدامات المبتكرة للقماش والمواد التي يمكن إعادة استعمالها ووصولاً إلى التخلّص من البلاستيك، وغيرها من الأهداف المستدامة. 

اقرئي أيضاً: Tiffany & Co. تدعم المبدعات العربيّات عبر حملات رمضان

كيف تصفين يوماً مثاليّاً في الحصة، بما أنّها جذور "أباديا" ومصدر الإلهام لمجموعة ربيع وصيف 2019؟

من الأمور التي يجهلها البعض عن الحصة هي أنّها واحة النخيل الكبرى في العالم، فهي غنيّة بشجر النخيل والينابيع الطبيعيّة وتشكّل مصدر للحياة والألوان ويحيط بها منظر صحراويّ على مدّ النظر. أمّا التباين بين الاثنين فمثّل مصدر إلهام للمجموعة. وأتخيّل أنّ اليوم المثاليّ في الحصة يكون في التوجّه إلى مزرعة فيما أتأمّل جمال طبيعتها وأسبح في مياه الينبوع الطبيعيّة.

كيف يساهم عملكما في تحقيق رؤية السعوديّة 2030؟

نذكر من بين أهداف هذه الرؤية تعزيز الحسّ القويّ بالهويّة الوطنيّة وتمكين النساء عبر خلق فرص العمل لهنّ، وهذان العاملان هما جوهر عملنا.

هل من مجموعة أو قطع مميّزة لشهر رمضان المبارك تخبرينا عنها؟

بالطبع، فشهر رمضان هو أحد المواسم المفضّلة لدينا لرمزه الدينيّ والثقافيّ. وسنطلق مجموعة مميّزة للغاية ولا يسعنا الانتظار لعرضها على متجرنا الإلكترونيّ وفي متاجرنا الموقّتة المختلفة. أمّا الطريقة الفضلى لمواكبة جديدنا فهي عبر حسابنا الرسميّ على إنستجرام *abadiaofficial.

بعد الملكة رانيا، من هي الأيقونة العربيّة التي ترغبان في ابتكار تصميم لها ولماذا؟

تلهمنا النساء اللواتي يتعاملن مع علامة "أباديا"، من أمّهات ورائدات أعمال وقائدات استثنائيّات، كالدكتورة عائشة بن بشر وسلامة خلفان.

اقرئي أيضاً: اكتشفي القطع المفضّلة لدى Libloguers

اكتب الكلمات الرئيسية في البحث