سفينة تتحوّل إلى فندق عائم في دبي
  • 1 /4
  • 1 /4
  • 1 /4
  • 1 /4


افتتحت إمارة دبي بشكل مبدئيّ سفينة Queen Elizabeth 2 التاريخيّة، على أن يجري الافتتاح الرسمي في شهر أكتوبر المقبل.

إلّا أنّ السفينة الشهيرة ستطلق محوراً جديداً من مسيرتها، إذ ستشكّل فندقاً عائماً في مرفأ مينا راشد، فضلاً عن وجهة سياحية لاستقطاب السيّاح، خصوصاً أنّها تضمّ سلسلة من المطاعم ومراكز للترفيه.

اقرأي أيضاً: رحلة إلى أعماق ذاتك

 

وبعد 40 سنة من الخدمة الفخمة، جُدّدت السفينة التاريخيّة لتصبح فندقاً عائماً في دُبي حيث ترسي منذ العام 2008.

بالانتقال إلى عمليّة الافتتاح، استهلّته الجهات المعنيّة بافتتاح مبدئيّ، على أن تُفتح أقسام الفندق العائم انطلاقاً من غرف النوم وأجنحة الإقامة والمطاعم والمطابخ العالميّة، وصولاً إلى مراكز الترفيه والتسلية، تباعاً وعلى مراحل متعدّدة.

وكشف الرئيس التنفيذيّ لفنادق PCFC حمزة مصطفى أنّ عمليّة تجديد السفينة وإعادة ترميمها وافتتاحها استغرقت حوالى 2.7 مليون ساعة من العمل الدؤوب والمقسّم على 13 طابقاً.

اقرأي أيضاً: PALAZZO VERSACE DUBAI لتجربة لا مثيل لها

 

أمّا الديكور الداخليّ فلم يتغيّر، انطلاقاً من القطع التاريخيّة والقيّمة ووصولاً إلى بعض المطاعم والنوافذ، لتُزوّد السفينة بوسائل التكنولوجيا الأحدث لمواكبة عصر السرعة فضلاً عن معرض بمُحاذاة السفينة ليغوص الضيوف بمغامرة ملكيّة وفاخرة تنقلهم إلى عصر الستّينات، وذلك لاكتشاف التاريخ العريق لهذه المركبة الفخمة.

لذا لا تتردّدي في وضع هذه المغامرة على رزنامة رحلاتك ومشاريعك لهذا الصيف، وخصوصاً في شهر أكتوبر.

اقرأي أيضاً: سويسرا ملاذ الروح والجسد


تعليقات