لغة جسد Kate Middleton تكشف علاقتها بأبنائها


ضجّت مواقع التواصل الإجتماعي حول العالم في الساعات الأخيرة بالظهور الأوّل للأمير الأصغر في العائلة الملكيّة في بريطانيا : Prince Louis (3 أشهر). وفي التفاصيل، فقد التأمت العائلة هذا الأسبوع، حول الأمير الصغير للإحتفال معه بإحدى المناسبات العائليّة.

اقرئي أيضاً: الصورة الأولى لطفل Middleton Kate والأمير هاري

في هذا السياق، كشفت الخبيرة في لغة الجسد Patti Wood، خلال حديثٍ حصري مع Marie Claire بالنسخة الأميركيّة، عن علاقة وحركة جسد الوالدة Kate Middleton خلال مناسبة كلّ طفلٍ من أطفالها:

  • مع الأمير جورج عام 2013: بدت Kate مدافعة شرسة، خصوصاً أنّها كانت تحمل بين يديها طفلها الأوّل والملك المستقبلي، مستخدمةً حدسها كأمّ لإخفاء توتّرها.

اقرئي أيضاً: Meghan Markle تكسر القواعد الملكية مرة أخرى

  • مع الأميرة شارلوت عام 2015: بدت Kate واثقة من نفسها أكثر، وأقلّ توتّراً، حتّى أنّ ابتسامتها منعشة وحماسيّة أكثر، خصوصاً أنّها كانت قد أدركت كلّ الإجراءات المطلوبة.
  • مع الأمير لويس عام 2018: بدت هادئة وتنظر إليه بين أحضانه في لحظة إستثنائية تجمع الوالدة بطفلها، ما يؤكّد مدى ارتباطهما.

في كلّ الحالات، ظهرت Kate مشرقة وتشارك لعالم فرحتها بكونها أمّاً!

اقرئي أيضاً: الأمير هاري يكرّم والدته مرّة جديدة


تعليقات