كلّ ما تودّين معرفته عن المرأة المبدعة خلف حقيبة Aisha الجديدة
  • 1 /3
  • 1 /3
  • 1 /3


تعرّفي على Martina Wyss، المرأة المُبدعة خلف حقيبة Aisha الجديدة والمستوحاة من مترو دبي.

– لمَ قرّرت دخول عالم الموضة والتصميم؟

كان جدّي مصمّم وصانع أحذية في سويسرا وأذكر حتى اليوم رائحة الجلد في مشغله فلطالما ألهمتني. وأحببت دائماً الأحذية والإكسسوارات وحلمت بأن أصمّمها وأصنعها بنفسي. إلّا أنّ مجال الموضة في سويسرا ليس ناجحاً لذا اضررت إلى التخصّص في التمريض والعمل في ذاك المجال قبل أن أقرّر أن أتبع قلبي وشغفي وأحقّق حلمي وأدرس الموضة والتصميم في جامعة لندن للفنون.

اقرأي أيضاً: Rouba G إسمٌ لبناني يلمع تحت أضواء باريس

– ما هي التحديات التي واجهتها خلال مشوارك؟

من أبرز التحديات التي واجهتها هي في الواقع مشاكل ماديّة فيحتاج المصمّم إلى مبالغ طائلة لتصنيع تصاميمه، كما أنّ المتاجر تستفيد أيضاً من بيع تصاميمي فينتهي بي الأمر بربح ضئيل جداً. لذا وبدلاً من عرض تصاميمي في متاجر، قرّرت إنشاء موقعي الإلكترونيّ الخاصّ لأتمكّن من الاستفادة أكثر من المردود من أجل تصميم قطع جديدة.

– إلى أيّ درجة تشكّل الاستدامة عنصراً مهماً في تصاميمك؟

أهتمّ كثيراً بالاستدامة ويظهر ذلك في جوانب مختلفة من عملي سواء من حيث مصدر المواد التي أستخدمها أو الأشخاص الذين يصنّعون تصاميمي فأنا أحرص على احترام البيئة والبشر أيضاً في عمليّة تصنيع تصاميمي.

اقرأي أيضاً: Chloe تحلّ لغز المرأة على الطريقة الفرنسيّة

– ما هو الجزء الأفضل والجزء الأسوأ في عملك ولماذا؟

أفضل جزء هو عندما يكون التصميم الذي أقدّمه عصرياً وعمليّاً وأزلياً، أمّا أسوأ جزء فهو عندما لا تخدم القطعة التي أصمّمها الهدف الذي وعدت به.

– كيف تجمعين بين الجانب الفنّي والجانب التجاري؟

أنا أحاول أن أبتكر تصاميم إستثنائيّة في كلّ مرّة لكن ومن أجل الترويج لعلامتي التجاريّة لا بدّ أيضاً من اختيار المنصّات الصحيحة لعرض تصاميمي ليصل إلى الزبونات المناسبة.

– كيف تؤثّر ثقافتك وهويّتك من جهة والثقافات الأخرى من جهة أخرى في تصاميمك؟

لقد اكتسبت الكثير من القيم من ثقافتي السويسريّة طبعاً فساعدتني كثيراً في حياتي إذ يشتهر السويسريّون مثلاً بحبّهم للكمال وبانفتاحهم وصدقهم. وبما أنّني سافرت كثيراً، تعرّفت أيضاً على ثقافات وديانات مختلفة وقد ألهمتني كثيراً في تصاميمي.

– بين الجانب العمليّ للتصاميم والجانب الإبداعيّ أيّهما تختارين؟

أظنّ أنّ التصميم المثاليّ هو الذي يجمع بين الجانبين العمليّ والإبداعيّ معاً.

اقرأي أيضاً: Louis Vuitton تجمع نجمات العالم في باريس

– كيف شكّل مترو دبي مصدر إلهام لحقيبة Aisha التي صمّمتها؟

لقد استوحيت من شكل مترو دبي الأنثويّ ومن الخطوط فيه. فأجد أنّه يشكّل تحفة هندسيّة حقيقيّة وقد أسميت هذه الحقيبة تيمناً بصديقتي الإماراتيّة عائشة التي التقيتها في دبي فعرّفتني على الثقافة المحليّة. وتشكّل الحقيبة تحفة فنيّة بامتياز.

– هل لفتت انتباهك أعمال هندسيّة أخرى ألهمتك في تصاميمك مثلاً؟

أنا أستوحي كثيراً من المباني والهندسة بشكل عام فقد يكون تفصيلاً صغيراً أو بعض الخطوط على سبيل المثال.

– أخبرينا شيئاً عن نفسك لا يعرفه الآخرون.

أتمنّى أن أبتكر المزيد من الفنّ في مجالات متنوّعة وباستخدام مواد مختلفة.

– هل لديك كلمة أخيرة تودّين إضافتها ربّما عن علامتك التجاريّة؟

أودّ أن تدرك زبوناتي أنّ هدفي هو إسعادها بالتصاميم التي أقدّمها لهنّ وأتمنّى أن يستمتعنَ بها لوقت طويل.

الأوسمة

تعليقات