رحلة شيّقة مع المرأة التي غيّرت عالم المجوهرات
  • 1 /5
  • 1 /5
  • 1 /5
  • 1 /5
  • 1 /5


هي الإبنة الوحيدة لصانع المجوهرات المبدع Alberto Repossi، إلّا أنّ ذلك لم يشكّل أيّ ضغط عليها، إذ أثبتت Gaia Repossi  نفسها عن جدارة كمصمّمة ومديرة إبداعيّة فرفعت عالم المجوهرات إلى مستوى جديد. وسرعان ما انضمّت Gaia إلى الشركة العائليّة بعد أن تخصّصت في الرسم في École Nationale Supérieure des Beaux-Arts ونالت شهادة ماجستير في علم الآثار، فوقّعت على عملها الأوّل في دار Repossi بسنّ الـ19 عاماً. ثمّ عُيّنت في منصب المصمّمة والمديرة الإبداعيّة لمجموعات الدار في سنّ الـ21 عاماً، فاستفادت من تاريخ الدار العريقة وشهرتها الكبيرة ورفعت المستوى لتصبح مجوهرات Repossi الأكثر طلباً في السوق. إليك ما أخبرتنا به Gaia Repossi حول مشوارها المهنيّ ونظرتها للمجوهرات.

 

في سنّ الـ21 عاماً، عُيّنت في منصب المصمّمة والمديرة الإبداعيّة لدار Repossi، ما هي نصيحتك للشابّات في نفس سنّك ليصلنَ إلى ما أنت عليه اليوم؟

ما من هدف محدّد يصلنَ إليه، إلّا أنّ سرّ النجاح يكمن في العمل الدؤوب والتركيز على الهدف. ومن المهمّ أن تضع الشابّة لائحة بأولويّاتها، إنّما الأهمّ هو أن تتبع قلبها وحدسها.

أمّا أنا، فأشعر أحياناً بأنّه لديّ الكثير بعد لتحقيقه وما زلت في أوّل الطريق.

 ما هي أهمّ نصيحة أسداك إيّاها والدك وساهمت في نجاحك؟

وثق والدي بي وبأعمالي من دون فرض قيود وضوابط، ولطالما كان مثالاً للعمل الشاقّ والرؤية المميّزة.

 

تبدعين في فنّ مزج الأسلوبين القديم والجديد معاً فكيف توفّقين بين الطابعين التقليديّ والعصريّ في تصميم المجوهرات؟

أحاول اعتماد الأسلوب “العصريّ الكلاسيكيّ”، فألجأ إلى الرموز التي توحي بالماضي وأعيد ابتكار القطع الكلاسيكيّة كخاتم السوليتير والأقراط المنسدلة. وأحاول إعادة تصميم الرموز وتقديم مفهوم جديد للأنوثة.

اقرأي أيضاً: لن تخمّني سرّ النجمة الغامضة في مجموعة Rose des vents من Dior

 

كيف تربطين بين علم الآثار وتصميم المجوهرات؟

شكّلت دراستي للحضارات القديمة وعادات القبائل في وضع الزينة والمجوهرات أساساً مهمّاً في بحوثي. فباتت الرموز الجميلة والأنيقة منسيّة في عالم الغرب والمجوهرات، لذا وجدت أنّ الوقت قد حان لأعيد إحياء تلك الرموز وأترجمها في مجوهراتي.

ما القيمة الإضافيّة التي تقدّمها المرأة لعالم المجوهرات والتي يعجز الرجل عن تقديمها؟

لا يتعلّق الأمر بالقيمة الإضافيّة، بل بالواقع. فأنا أعمل على تقمّص المرأة العصريّة لأتعرّف عليها من الصميم، فأكتشف جوهرها وأبحث دوماً عن أفكار جديدة.

اقرأي أيضاً: لن تصدّقي تأثير هذه المجوهرات من Dior في حياتك

 

ما الذي تأخذينه في عين الاعتبار لدى تصميم مجموعة خاصّة لعروض الأزياء، كتعاونك مثلاً مع Alexander Wang عام 2010؟

أحبّ أن أفاجئ الناس وأقدّم لهم تصاميم لم يتوقّعوا رؤيتها. كذلك، أحرص على أن تكون المجوهرات جزءاً من الإطلالة وامتداداً لها.

 

 

ما العمل الجديد الذي تحضّرينه حاليّاً وهل تحملين أخباراً حصريّة لقارئاتنا؟

سنقدّم مجموعتين جديدتين قريباً ونحن ننتظر هذا الحدث بفارغ الصبر. كذلك، نعمل على تعاون مهمّ جدّاً سنكشف عنه عام 2019، وهذا كلّ ما يمكنني الإفصاح عنه حاليّاً. فضلاً عن متجرنا الجديد في دبي مول الذي يشكّل خطوة مثيرة للاهتمام بالنسبة إلى الدار.

من هي امرأة Repossi؟

أصمّم لكلّ النساء وليس لامرأة محدّدة، لكن بشكل عام امرأة Repossi صادقة مع ذاتها وتتطلّع دائماً إلى الأفضل.

 

هل تغيّرت تقنيّات التصميم التي تعتمدينها بعد تصميمك مجموعة Staple للنساء والرجال معاً؟ فهل بتّ تضفين لمسة ذكوريّة على القطع الأنثويّة مثلاً؟

أحبّ مفاجأة زبائني من خلال اعتماد الأساليب المتعارضة مثل اللمسة الذكوريّة والأنثويّة معاً أو الراقية والبسيطة معاً، فأحاول أن أضفي بعض التفاصيل والأشكال المميّزة على التصاميم البسيطة وهذا هو تماماً أسلوب دار Repossi.

اقرأي أيضاً: مجوهرات Givenchy تجسّد برجك

الأوسمة

تعليقات