حقائب واحذية النّجمات بين يديك

منذ العام 2016، تبدّلت الأمور بالنسبة إلى النساء وراء علامة BY FAR الابتكاريّة. فقد أثبتت أنّها علامة الحقائب والأحذية المنشودة للشخصيّات المشهورة المفضّلة لديكِ. فتجدين بيونسي وبيلا حديد وكايا جربر يرتدينَ قطع BY FAR فيما يقضينَ وقتهنَّ خارجاً في خلال النهار. لذا، تحدّثنا مع المؤسّسة المشاركة للعلامةValentina Bezuhanova  لمناقشة نموّ BY FAR على إنستجرام ومسيرتها لابتكار علامة ذات طابع مستدام.

كيف تبدّلت حياتكِ منذ العام 2016 بعد أن اصبحت BY FAR العلامة المنشودة لكافّة الفتيات الرائجات؟

نعتبر BY FAR بمثابة طفلنا الصغير، ومن المشوّق فعلاً رؤيتها تنمو، إذ نشعر وكأنّنا أمّهات فخورات.

لماذا تصدّرت الاستدامة طليعة أهدافكم عندما أسّستم BY FAR؟

على الاستدامة أن تتصدّر أولويّات الجميع. فعلينا فعلاً التصرّف حيال هذه القضيّة، ولو حتّى في الأمور البسيطة. ولم تكن المسألة قطّ ما إذا أردنا دمجها في عملنا أو لا، إنّما كان الأمر بديهيّاَ، إذ لطالما سعينا لضمّها قدر المستطاع، ونخطّط لمشاريع أكبر في المستقبل القريب. ونودّ نشر الوعي لدى زبوناتنا للاستثمار في قطع رائجة تُصنَع يدويّاً من موادّ عالية الجودة وقابلة لإعادة التدوير من دون التسبّب بالضرّر للبيئة. فدائماً ما نبحث عن سبل جديدة للحدّ من انبعاثات الكربون، ومن المشوّق أن نرى الابتكارات التي تظهر حاليّاً في مجال الاستدامة.

إنّك مسؤولة عن صورة العلامة، فكيف ساعدتكِ مواقع التواصل الاجتماعيّ وخاصّةً إنستجرام في تصوير BY FAR للعالم؟

تقضي BY FAR بنشر المتعة في تنسيق الملابس. فبكلّ بساطة، نستمتع في العمل على منصّة إنستجرام ومن السهل أن نتواصل مع الفتيات اللواتي يحبنَ الموضة والتصميم وأن نستلهم من أسلوبهنَّ. وفي الوقت عينه، تشتمل صفحتنا على مجموعة من الأشياء التي نحبّها، ونستعرض من خلالها لمحة سريعة عن عالم BY FAR.

ارتدى الكثير من كبار العارضات قطع من BY FAR، أمثال بيلا حديد وكايا جربر وإيرينا شايك. فبرأيكِ، كيف أثّر ذلك في العلامة؟

من المدهش أن نرى هؤلاء النساء يرتدينَ قطع من BY FAR ويدعمنها. فبالنسبة إلينا، ليس للأمر صلة بصور الصحافيّين والمصوّرين، إنّما الأهمّ هو أن يحبنَ فعلاً قطعهنَّ منBY FAR ويرتدينها يوماً تلو الآخر، على الرغم من أنّ أولئك الفتيات لديهنَّ كلّ الاحتمالات المتوفّرة في العالم.

كيف تنطلقان، أنتما Denitsa وSabina، في عمليّة التصميم؟

أحياناً تأتي الأفكار من تلقاء نفسها، إثر مشاهدة مسلسات كFriends وغيرها من البرامج والأفلام التي تعود إلى زمن التسعينات. فدائماً ما تبعث الفكرة من صورة لامرأة قويّة، ونرغب في ابتكار قطعة تحتفي بها. فعلى سبيل المثال، أمضينا أشهر عدّة لتصميم حذاء مميّز - كعب عال منقوش بجلد التمساح والكريستال – الذي يمثّل تكريماً للأميرة ديانا وحذاؤنا المفضّل حاليّاً.

ما هي اللحظة التي شعرت فيها أنّ BY FAR أحرزت نجاحاً؟

بصراحة، دائماً ما نشهد مراحل انتقاليّة مشوّقة، من المتجر المؤقّت الأوّل في سيلفريدجز في شهر سبتمبر إلى نقل النماذج بشكل عاجل إلى المشاهير. ففي نهاية المطاف، حدودنا السماء ونرغب دائماً في إحداث مفاجآت، حتّى لأنفسنا.

هل تفكّرون في توسيع تصاميمكم إلى ما أبعد من الأحذية والحقائب؟

لا يسعنا الإفصاح عن ذلك، لكن توقّعوا مفاجأة هائلة بحلول العام 2020.

تتّسم قطعكم بلمسة بسيطة وأزليّة. هل تعمدون إظهار ذلك؟

تأتي لمسة BY FAR هذه نتيجة رغبتنا في ابتكار تصاميم ذات طابع قديم تكمّل ملابسك. فنرغب بحقّ في الحصول على المزيج المثاليّ من الراحة واللمسة العصريّة الجذّابة. فشعرنا أنّ الصناعة بحاجة إلى إكسسوارات مغرية، إنّما ذات وقع قويّ.

برأيك، كيف تقود BY FAR التوجّه نحو الموضة المستدامة ذات الأسعر المعقولة؟

نشعر أنّ المكوّن المستدام في إنتاجنا غاية في التميّز. وبالطبع، الحصريّة هي الأكثر جاذبيّة، فيودّ الجميع الحصول على قطعة شبه فريدة من نوعها. وبالنسبة إلينا، جيل الألفيّة، يعود الأمر إلى كوننا أخلاقيّين ومسؤولين تجاه بيئتنا، خاصّةً في موضوع الإنتاج. ونفتخر أنّنا نقوم بما نقدر عليه للمساعدة، ونقدّر مدى تجاوب الناس معنا في هذه المبادرة.

ما هي النصيحة التي تسدينها للمصمّمين الطامحين الذي يرغبون في حذو حذوكِ؟

فلتكن حدودكم السماء!

اقرئي أيضاً: Shahenda Hegazy مصمّمة مصريّة تبتكر ثوباً بأجنحة فراشة ثلاثيّة الأبعاد

اكتب الكلمات الرئيسية في البحث