عطلة بعيدة في أقرب مكان إليك

هل أنت جاهزة للعودة إلى العمل؟ هل قمت بكلّ الترتيبات اللازمة؟ هل أنت بحاجة إلى ملاذ أخير قبل أن تغرقي من جديد في عجلة الحياة السريعة؟ فما رأيك بالذهاب في عطلة قريبة من دون الحاجة إلى السفر بعيداً؟

من المعروف أنّ الأوقات الجميلة تنقضي بسرعة... نعم، إنّه لأمرٌ محزن لكنّ الصيف انتهى وحان الوقت للعودة إلى حياتنا اليوميّة. وهذا الانتقال من جوّ العطلة الذي تعمّ فيه راحة البال والانعتاق عن الهموم والإنغماس في الهدوء أو المغامرة لا يكون تلقائيّاً بل هو بحاجة لوقت وتنظيم. وبغض النظر عن التزامك مع عائلتك أو أصدقائك، فأنت بحاجة للاختلاء بنفسك ولتخصيص وقت لرفاهك ونموّك الشخصي والترويح عن نفسك وتحفيز عقلك على التفكير بإيجابيّة خصوصاً قبل الانطلاق من جديد في روتين الحياة. لذلك قرّرنا في هذا العدد أن نأخُذك إلى وجهات قريبة منك تستطيعين فيها استعادة الهدوء والتركيزعلى كيفيّة العودة إلى العمل بنشاط وحيويّة. فما رأيك بأخذ عطلة أخيرة داخل بلدك؟ تُسافرين فيها آلاف الأميال بعيداً وأنت على بعد دقائق قليلة من منزلك؟ كفّي عن التفكير بالأماكن البعيدة واستعدّي لقضاء أجمل الأوقات في أقرب مكان إليك!

دبي

لنبدأ من دبي. هل تعلمين ما تُخبّئ لك منتجعات هذه الإمارة من رفاهيّة وراحة وهدوء؟ فما رأيك بالسّفر داخل دبي والتوجّه إلى One and Only The Palm الذي يقع في أقصى الهلال الغربيّ لجزيرة النخلة؟ يُشكّل هذا الفندق مكاناً مناسباً للعودة إلى الهدوء والأجواء الراقية والتركيز والطمأنينة والسلام بعد صخب الصّيف وازدحامه. يُمكنك الوصول إليه عبر قواربٍ تَرسي في مكانٍ خاصّ. فيخال لكِ أنّك تسافرين إلى جزيرة بعيدة بينما أنت لا تزالين في قلب دبيْ. عندما تطأ قدماك المكان، ستُبهرك الهندسة المعماريّة لتعود بك إلى عصر الأندلس من خلال زخارف الأرابيسك العصريّة المستوحاة من فنّ العمارة الأندلسيّة. فستشعرين كأنّك وصلت إلى قصرالحمراء العظيم في غرناطة الإسبانيّة بينما أنت لا زلت في بلدك. وبعدما تسترخين في غرفتك الواقعة بين حدائق خضراء تخطف الأنفاس بجمالها، يُمكنك أن تتنزّهي على طول الشاطئ الخاصّ، وتستمتعي بأشعّة الشمس الدافئة فيما تتأمّلين البحر والسماء وتخطّطين لما ستفعلينه عند العودة للعمل. وإذا أردت أن تنعزلي تماماً، يمكنك حجز فيلا خاصّة تتمتّعين فيها بخدمة شخصيّة. كذلك، لتكوني جاهزة للعودة إلى عجلة الحياة بنشاط، عليك العناية بجسدك وهذا ما يُقدّمه لك السبا الخاصّ من خلال علاجات مبتكرة ومطوّرة حصريّاً لك. و ستتمكّنين من تذوّق أطباق مميّزة ممزوجة ما بين النكهات الشرق أوسطيّة والآسيويّة والغربيّة بطريقة ساحرة ومتقنة.

أمّا إذا أردت إضافة بعض المغامرة والنشاطات السياحيّة لإقامتك، فيُمكنك البقاء في One and Only Royal Mirage الذي يقع على شاطئ خاصّ يمتدّ على مسافة كيلومتر كامل مطلّ على جزيرة النخلة. فبين أفق الشاطئ والمساحات الخضراء الخلاّبة، تجدين نفسك في ملاذ خاصّ ينبض بالأصالة العربيّة والتراث الشرق أوسطي العريق سواء في تصميمه أو ضيافته. فإذا كنت تعودين في The Palm إلى الأندلس، هنا سترجعين إلى القلاع العربيّة القديمة والكثبان الرمليّة الجميلة وأساطير شبه الجزيرة العربيّة القديمة. ومن خلال موقعه الاستراتيجيّ، يشكّل هذا الفندق نقطة مثاليّة لاستكشاف دبي من خلال رحلات مخصّصة بمناطيد الهواء الساخن عبر الصحراء ورحلات القوارب التي تجوب مساحاتٍ عذراء في مياه الخليج الدافئة. كذلك، يُوفّر لك سلسلة من التجارب المصمّمة بعناية مثل ركوب الأمواج الشراعي ورحلات السفاري الصحراويّة المثيرة في دبي القديمة، فبينما تستعدّين للانخراط من جديد في روتين الحياة اليوميّة، يمكنك العودة إلى الجذور واستكشاف ثقافتك الأصيلة.

الطائف

لنتوجّه الآن من دبي غرباً إلى مدينة الطائف في السعوديّة. من المعروف أنّ مناخ المملكة متنوّع بحيث تتميّز كلّ منطقة فيها بطقسٍ فريد على مدار العام، بحسب طبيعَتها الجبليّة أوالبحريّة أوالصحراويّة. أمّا مرتفعات الطائف فتُـعتبر عروس المصايف في السعوديّة من خلال طقسها الجميل صيفاً حتّى نصف شهر سبتمبر. فتخيّلي كيف يكون الحال عندما يُضاف إلى هذا الطقس العليل نشاطات ترفيهيّة وثقافيّة تُبرز العمق التاريخي والحضارة العربيّة، والتّنوع الفني والثقافي الذي يُميّز مدينة الطائف. ففيما تختلين بنفسك في ظلّ هذا الجوّ العليل، يمكنك الابتعاد عن عالمك الاعتيادي والاستجمام والترويح عن نفسك وتصفية ذهنك لتستطيعي الإقلاع من جديد في عام ممتلئ بتحديّات وإنجازات جديدة. ولتكون إقامتك فاخرة، لا تتردّدي في النزول في فندق Intercontinental الواقع في أعالي جبال الحجاز حيث درجات الحرارة أكثر برودةً وأشعة الشمس ساطعة. وبينما تسترخين، لإضافة بعض المرح لعطلتك يمكنك استكشاف الأماكن السياحيّة المجاورة مثل جبل الهدا في منطقة جبليّة تكسوها الخضرة وقصر شبرا، وهو متحف إقليميّ يتميّز بطراز معماريّ يمزج بين الطابعين الروماني والإسلامي. فتساعدك هذه الأوقات الممتعة على تنقية الذهن وتصفية القلب وجذب الطاقة الإيجابيّة.

صلالة

لننتقل الآن شرقاً من السعوديّة نحو جنوب سلطنة عمان وتحديداً إلى مدينة صلالة التي تُعتبر عاصمة السلطنة السياحية لتميّزها بطبيعة خلاّبة وشلاّلات وعجائب طبيعيّة وسلسلة جبليّة. فمن الشمال تحوي صلالة على أكبر ميناء بحري في شبه الجزيرة العربية ومن الجنوب لديها ساحل مزيَّن بالرمال البيضاء. وتزدَهرالسياحة في هذه المنطقة خصوصاً في فصل الخريف عندما تكتسي المدينة بأكملها حلّة خضراء خلال مهرجان "خريف صلالة" الفريد. فهل أجمل من إمضاء أمتع الأوقات على شاطئ "المغسيل" ذي المياه الفيروزيّة والرمال البيضاء بينما تُحيط بك الجبال الصخريّة الخضراء حيث تتفجّرالنافورات الطبيعيّة. فيُمكنك الجلوس على المقاعد المخصّصة ضمن الجبل للإستمتاع بالمناظرالرائعة خصوصاً عندما تخرج المياه من الثقوب الموجودة في كهف "المرنيف" المجاوِر.

يُشكّل هذا المكان الملاذ الأنسَب لشخص يُريد الإختلاء بذاته والتخطيط لبداية جديدة في العمل بعد العطلة الصيفيّة. وإذا أردت المحافظة على هذا الجوّ من الهدوء والتركيز خلال إقامتك، يُمكنك النزول في فندق Al Baleed Resort Salalah by Anantara الذي يحتفي بالكنوز الثقافيّة العمانيّة حيث يعكُس تصميمه قلاع عمان الساحليّة بالإضافة إلى خدمته المميّزة والراقية. وفي هذا الجوّ الراقي سيكون لك الوقت الكافي لمراجعة ذاتك وتعزيز ثقتك بنفسك لتطلقي العنان لمواهبك المخبّأة وترفعي مستوى سعادتك وتحسّني آدائك العمليّ.

اقرئي أيضاً: أبحري‭ ‬معنا‭ ‬في‭ ‬سماء‬‬‬‭ ‬مرصّعة‭ ‬بالنجوم‬‬

اكتب الكلمات الرئيسية في البحث