السـيّاحة البيئيّـة لتوطـيد العلاقــة مع الطبيعة 
  • 1 /2
    Tiamo Resorts في جزيرة جنوب أندروس، الباهاماس
  • 1 /2
    Campi ya Kanzi في جنوب كينيا


هل تشعرين بحاجة إلى العودة إلى الهدوء وإلى الشعور بالحريّة في أحضان الطّبيعة؟ ففي وسطها نجد منبع الطّاقة والتّجدّد والأحلام الجميلة. وما الأجمل من إمتاع الحواس بالتّحف الفنيّة الطّبيعيّة؟ هي تُفرح النّظر وتُمتع السّمع وتُنعش الشمّ وتجعل اللّمس يطوق إلى ملاقاتها، فتعوّض عمّا نفتقده في الحياة اليوميّة. 

وفي عالمنا بعض المناطق التي تشتهر بالسياحة البيئيّة والتي تقدّم إلينا هذه المتعات عند زيارتها، فنكون على موعد مع الطّبيعة الجذّابة التي تُغنينا بعطاءاتها، والتي لا تطلب منّا في المقابل إلاّ الحفاظ عليها. وراج مؤخّراً تأسيس المنتجعات والفنادق الصديقة للبيئة، التي تحرص في تفاصيلها الأدق ليس على المحافظة على الطّبيعة فحسب، بل على مساعدتها على تجديد مواردها. ويشكل ذلك بادرة مهمّة جدّاً للتخفيف من أثر الأنشطة البشريّة على الطّبيعة. ولكن هذا لا يعني أنّ هذه الأماكن لا تشعرك بالرخاء، بل هي منشآت تتميّز بالرفاهيّة. وبما أنّ السياحة البيئيّة أصبحت اليوم ضروريّة لتوطيد العلاقة مع الجذور، اخترنا لك في ما يلي بضعة أمثلة عن فنادق صديقة للبيئة في مناطق ساحرة من العالم، وفي الوقت عينه على درجة عالية من الرفاهية.

منتجع 

Six Senses Laamu  في جزر المالديف

هذا المنتجع هو المنتجع الوحيد في منطقة لامو أتول. يقع في جنوب مجموعة جزر المالديف ويحظى بموقع مذهل في قلب المحيط الهندي وسط لوحة من الشعاب المرجانية الرائعة في موقع استثنائيّ، ما يُعطي الفرصة لاستكشاف عجائب جزيرة لامو المرجانية والتعرّف على طبيعتها الخلاّبة وجمال الطبيعة البحريّة الساحرة لجزر المالديف، والاستمتاع بتجربة تُثري الحواس وتجدّد الحيويّة والنّشاط.

يتميّز هذا المنتجع بموقعه الطبيعي والنائي والخلاّب، ويشتهر بتصاميمه الفريدة والمتنوّعة والتزامه الرائد بالمجتمع وممارسات الاستدامة والعافية والتصميم. ويضمّ هذا المنتجع مجموعة من الفلل المشيّدة فوق المياه الزرقاء الصافية، فضلاً عن فلل شاطئيّة تقع على الشواطئ الرمليّة البيضاء ومنصّات مثبتة على الأشجار تضم أماكن مريحة للجلوس والاستمتاع بالمناظر البانوراميّة الخلّابة للمحيط الهندي ومياهه المتلألئة، وجمال طبيعة جزر المالديف البريّة والبحريّة الساحرة. فمن الغوص ومشاهدة السلاحف والدلافين إلى الرحلات البحريّة الممتعة، التي تنسيك كلّ ضغوطات الحياة، ستستعيدين علاقتك بالطّبيعة، ما سيلهمك ويجعلك تستعيدين كلّ الطاقة الإيجابيّة التي تحتاجين إليها لتفجير طاقتك الإبداعيّة.

 Four Seasons في كوستاريكا

تشتهر كوستاريكا بروح العودة إلى الطبيعة، ما يجعل هذه المدينة مرادفاً للسياحة البيئيّة، إذ إنها تجمع ثروات طبيعيّة وثقافيّة في مساحتها الصغيرة. ويعني اسم كوستاريكا “الساحل الغني”، وتشمل هذه المناطق براكين ناشطة، لكنها غير خطيرة، فضلاً عن غابات مطيرة وينابيع ساخنة حرارية وشواطئ هادئة على طول ساحل المحيط الهادئ الغني بالحياة البريّة. وتمتلك شبه الجزيرة أحد الممرّات البيولوجيّة الأكثر استثنائيّة على كوكب الأرض، وهي جزء من بقايا الغابات الجافة الاستوائية الأخيرة، فتجدين نفسك أمام منظومة إيكولوجيّة مميّزة وتنوّع بيولوجيّ غنيّ.

ويتميّز هذا المنتجع بتصميم بيئي متقدّم يجعلك تتعايشين في وئام مع الطبيعة. ويتمّ حاليّاً تجديده ليصبح على مستوى عالٍ من الرّفاهية البيئيّة وليستمتع فيه الضيوف بالجمال الطبيعي والعجائب، وتبلغ مساحته 1400 فدان في شبه الجزيرة. وتتوافر الكثير من النّشاطات التي يُمكنك القيام بها، فتُشعل فيك روح المغامرة والتّجدُد وتُشجّعك على التواصل مع الطبيعة، ونذكر منها: ركوب الدراجات، وركوب الخيل، والغوص، وتسلّق الصخور، والقفز بالمظلاّت.

هذه الوجهة مناسبة إذا كنت تفضّلين الطبيعة الإستوائيّة. يتميّز هذا المنتجع بفخامته ومصادقته البيئة، إذ نجد فيه مجموعة من أكواخ الشاطئ الفخمة لاستقبالك، التي شيّدها السكان المحليون من الخشب المأخوذ من الغابات المستدامة. ويعمل المنتجع بشكل كامل على الطاقة الشّمسيّة، فتسخّن الشّمس الماء بدلاً من الكهرباء أو الغاز. وصُمّمت المباني بشكل يحدّ من الانجراف ويعزّز تدفّق الهواء. ويستخدم Tiamo مراحيض السماد العضوي وأنظمة معالجة المياه للتقليل من النفايات. إضافة إلى ذلك، يقدّم مجموعة واسعة من الأنشطة في الهواء الطّلق. مغامرة جميلة تنتظرك في هذه البقعة الجميلة من العالم لتستعيدي نشاطك وحيويّتك.

Campi ya Kanzi في جنوب كينيا

هل تحبّين التّعرّف على الطّبيعة الأفريقية والتّقرّب من الحياة البريّة في هذه المنطقة الرّائعة من العالم؟ مخيّم Kampi ya Kanzi الفاخر هو الوجهة المناسبة لك. يقدّم هذا المخيّم تجربة شخصيّة ومستدامة لزوّاره. فهو يمتدّ على 400 ميلاً مربّعاً تضجّ بالحياة البريّة المحليّة حيْث تعيش الثديّات (من جواميس وفيلة وأسود…) في ظلّ الطّبيعة المتألّقة. 

تمّ بناء المنازل الريفية في المخيّم من مواد محليّة ومن دون قطع أيّ أشجار وباستخدام المواد المحليّة التي سقطت من الأشجار. يتمّ الحصول على الطاقة من خلال الألواح الكهروضوئية تُسخّن المياه بواسطة الطاقة الشمسية كما أنّه يتمّ استجماع مياه الأمطار

 وتحويل النفايات إلى سماد أو إعادة تدويرها. بالإضافة إلى ذلك فإنّ المأكولات الشهيّة التي تُقدّم كلّها عضويّة ويتمّ طهيِها بواسطة الفحم الصديق للبيئة. تجربة فريدة من نوعها تأخذك في مغامرة شيّقة في أحضان الحياة البريّة ولكن بشكل متميّز ومتألّق. 

Amaya Resorts في سري لانكا

يستريح منتجع Amaya على ضفاف بحيرة آمايا التي تشكّل جزءاً من بحيرة كاندلاما، بعيداً عن ضجيج العالم وتلوّثه، وفي مساحة تغمرها 80 ألف شجرة خضراء. فهذه البحيرة التي يحمل هذا المنتجع اسمها هي واحدة من 8 عقارات طبيعيّة تقع تحت مظلته. موقع خياليّ يُطلق العنان للأحلام وتجدين فيه نفسك أمام لوحة فنيّة خلاّبة. ويمكنك ببساطة الغوص في سحر هذا المكان لتُريحي جسدك من أسلوب حياتك اليوميّة السّريع والشّاق ولتقضي أوقاتاً ممتعة في ربوع الطّبيعة. ويمكنك أيضاً التّعرف على ثقافة سري لانكا وتقاليدها، هذا البلد المعروف بتقديره الطّبيعة. وهذا الجوّ الجميل يمتدّ إلى داخل الغرف الفاخرة المزيّنة بطريقة تحاكي هذا الديكور الخارجيّ الرّائع وتطغى فيه الألوان التّرابية، فتمتزج مع الطبيعة المحيطة، خصوصاً أنّ المفروشات مريحة وفاخرة في الوقت عينه. وفي هذا المنتجع، يمكنك الاسترخاء في مكانك والتّمتّع بسحر المكان وبالرؤية الرّائعة والمناظر الخلاّبة التي لا تشبع منها العين، أو يمكنك التجوّل في هذه المساحة الخضراء وتنشّق الهواء العليل. إنّه علاج فعليّ يُعيدك إلى ربوع الطبيعة لتستفيدي من نقاوتها. 

الأوسمة

تعليقات