ما لا تعرفينه عن العلاج بالفنّ

هل تعلمين أنّ الرّسم والكتابة والغناء والتّمثيل المسرحي وغيْرها من النّشاطات الإبداعيّة تُساعد على تنمية الشخصيّة، تحفيز الذهن والإبداع والتّخلّص من التّوتّر؟

يُقال أنّ الروح الخلاّقة والمبدعة تزيد من سرعة المثول إلى الشّفاء. فالعلاج بالفنّ مُعتمد من قبل الكثير من المهنيّين الصحيّين لمرافقة شفاء المرضى. فيما يلي بعض الأنشطة الإبداعيّة التّي تندرج في هذا الإطار:

إقرئي أيضاً: أكثري من النوم ليزيد جمالك

التلوين وهو سلاحُك المضاد للتوّتر،

الرّسم والطّلاء الذين يُساعدانك على التّعبير عن أفكارك الباطنيّة،

الإهتمام بالحديقة الذي يُحفّز طاقتك الإيجابيّة،

إقرئي أيضاً: كيف نمنح العمل مكانه المناسب في حياتنا؟

خَبزْ الحلويات الذي يُحفّز من هورمون السّعادة لديْك،

الرقص والتّعبير المسرحي الذين يُمكّنانك من إطلاق طاقتك الإبداعيّة ويُكسبانك الثّقة بالنّفس،

إقرئي أيضاً: خطوات ذكية لنومٍ هنيء

اكتب الكلمات الرئيسية في البحث