نفحات خياليّة

استوحيت علامة Kayali للعطور من الأختين هدى ومنى قطان اللتين عشقتا العطور منذ نعومة أظافرهما. إلّا أنّ منى هي التي اشتهرت بولعها الشغوف بها. فتعرّفي معنا في هذا الحوار الحصريّ على آخر اتّجاهات علامة Kayali التي أطلقتها منى قطان.

اقرئي أيضاً: جمالك الآسر من قعر البحر

هلّا أخبرتنا عن مجموعة العطور التي أطلقتها؟

Kayali هي علامة عطور جديدة أطلقتها، فالاسم بالأصل هو الترجمة الحرفيّة لكملة "خيالي" في اللغة العربيّة، ونريد أن تعبّر النساء عن خيالهنّ من خلال عطرهنّ. فبذلك يمكن لكل امرأة أن تجسّد حالتها النفسيّة من خلال حسّها.

أيّ طبقات من مجموعة Kayali ترغبين في مزجها مع بعضها؟

أحبّ مزج نفحات الـ Vanilla وMusk وElixir.

إلى أي مدى تحضّرين مسبقاً للعمل وما هي التّحديات التي واجهتها؟

علينا أن نباشر العمل مسبقاً، فنحتسب سنتين من لحظة ابتكار العطر حتى موعد إطلاقه الذي قد يستغرق مدة أطول أو أقصر. فكلّما منحت نفسكِ وقتاً كافياً، تحصلين على نتائج أفضل.

كيف تتعاملين مع هذه المغامرة الجديدة بعيداً  عن المكياج؟

كان هذا القرار صعباً صراحةً فغالباً ما نواصل التفكير في ما يمكننا فعله للارتقاء بعطر Huda. فيمكننا الاستفادة من العلامة ومن متابعينا على انستجرام ومن عدّة أمور أخرى. وأردنا إضافة بعض الخصائص المختلفة على هذه المجموعة من العطور. فحاولت Huda المحافظة على هويّة علامتها المشهورة Huda beauty التي استمدّينا منها إلهامنا في ابتكار علامة العطور Kayali. والتعامل مع علامتين مختلفتين ليس بالأمر السهل، إذ عليك أن تديري علامتين وفريقين منفصلين وأن تضعي استراتيجيّة مختلفة تماماً، الأمر الذي يضع أمامنا الكثير من التحديّات، لكنني أعتقد أنّ هذه الخطوة مثمرة على المدى البعيد.

اقرئي أيضاً: دلّلي بشرتك بالروتين والمكياج المثاليّ

ما مصدر إلهامك؟

جعلت من الشرق الأوسط مصدر إلهامي لهذه العلامة على وجه الخصوص، إذ ننتمي إلى هذه المنطقة. وعندما ذهبت إلى دبي للمرّة الأولى في سن اﻠ 17 وقعت في حب العطور. فسيطرت المدينة على حواسي لسبب بسيط ألا وهو أنّ الناس في هذا البلد مغرمون بالعطور. إضافة إلى ذلك، سحرتني فكرة مزج الطبقات المتعدّدة وأردنا أن نعتمد الفكرة نفسها لعلامة Kayali لنجعل من فكرة طبقات العطور المتعددة ظاهرة عالميّة وليس مجرد فكرة مذهلة في الشرق الأوسط. فأعتقد أنّه من الطبيعيّ أن تمزج المرأة طبقات متنوّعة من العطور. وعندما أذهب إلى الولايات المتّحدة الأمريكيّة، تجاملني النساء ويسألنني عن العطر الذي أضعه. فأقول لهنّ إنّه عليهنّ تدوين أنواع العطور التي أضعها على ورقة لأنّ القائمة طويلة وتضمّ حوالى 10 أنواع من العطور، وهذا ما يثير دهشتهنّ. فهيّا نعرّف العالم في الغرب وحول أرجاءالعالم على حضارة الشرق الأوسط المرتبطة بالعطور.

أيّ من العطور هو الأكثر تأثيراً باعتقادك؟

إنّ عطر Elixir من هذه المجموعة هو الأكثر تأثيراً ولا مثيل له.

هل يشكّل حضورك في سوق صناعة العطور تحدّياً؟ وما هي استراتيجيّتك الخاصّة؟ 

صناعة العطور ليست بالأمر السهل، فيترتّب على ذلك تحدّيات لأنّها تأخذ بالاعتبار الطابع العاطفي للمستهلك. فلا نبيع العطر فحسب، إنّما الإحساس الذي نعدههنّ بالشعور به. كذلك، يزداد الأمر صعوبةً عندما لا تشعر النساء فعلاً برائحة العطر، ففي هذه الحالة نحاول إطلاعهنّ على المكونّات. وهذه الرسالة التي نحاول توجيهها عبر Kayali ، فنضع قائمة تشمل جميع مكوّنات العطر الأساسيّة على العلبة لكي تصبح النساء على اطّلاع . وإن رغبتِ لاحقاً في شراء عطور من علامة Kayali عبر الإنترنت، ستتمكّنين من عرض معلومات إضافيّة عن العطر الذي تشترينه. فلعلامة Kayali هدف تعليمي. وأؤمن بالفعل أنّ التعليم يُسهّل عمليّة التسويق.

ما هي نصيحتك للنساء؟

احرصنَ دوماً على أن تكون رائحتكنَّ عطرة. فدائماً ما أفعل ذلك عندما أنتهي من الاستحمام. فأضع عطراً على منشفتي وأقوم بنفس العمليّة عندما أجفّف شعري بالمنشفة فيمتصّ العطور المختلفة.

اقرئي أيضاً: اكتشفي أسرار Rhea Jacobs الجماليّة

اكتب الكلمات الرئيسية في البحث