أعيدي‭ ‬الحيويّة‬ إلى‭ ‬شعرك‬ بعد‭ ‬عطلة‭ ‬الصيف‬‬

إعداد: Malaika Cornelio

أنقذي فروة رأسك

لم يعد الاهتمام بالصحة مجرّد صيحة، إنّما بات نمط حياة بحدّ ذاته. من ممارسة اليوغا إلى استخدام منتجات متعدّدة للعناية بالبشرة وتطبيق المكياج، فأضحت العناية بفروة الرأس هي الأكثر أهميّة في مجال العناية بالشعر. وتشير Michele Burgess مديرة تطوير المنتجات لدى Oribe إلى أنّ العودة إلى الجذور وتقويتها تقضي بإعادة إحياء فروة الرأس، نظراً إلى أنّها "مسؤولة عن البيئة التي تضمن شعراً صحيّاً". لذا، حاولي العثور على منتجات التقشير التي يمكنك تطبيقها على الفروة المحروقة نتيجةَ التعرّض لأشعّة الشمس، إذ تقلّل من طبقات الجلد الميّت. فيساهم تقشير الفروة مرّتين في الأسبوع في تعزيز نموّ الشعر الأكثر صحّةً عبر تنشيط بصيلات الشعر والحدّ من تراكم المنتج فيها، تماماً مثلما تعمل مقشّرات الوجه على تطهير البشرة، وبالتالي تعيد توازن مستويات الحموضة وتطهير الفروة. ويضيف الصاحب الشريك والرئيس الإبداعيّ الدكتور Philippe Allouche: "يمكن لفروة الرأس غير الصحيّة أن تؤدّي إلى ظهور تراكمات وتقشّر وحساسيّة. فمع مرور الوقت، يمكن لترديّ حالة الفروة أن يضعّف بصيلات الشعر، ممّا يسبّب بتساقط الخصلات وتكسّرها، بالإضافة إلى نموّ الشعر بشكل غير صحيّ". لذلك، راجعي جذور المشكلة وعالجيها مباشرةً من خلال هذه المنتجات التي يوصي بها الخبراء.

السرّ يكمن في الترطيب

تألف محبّات العناية بالبشرة، لا سيّما اللواتي يعانينَ جفاف البشرة مفهومَ "الترطيب"عندما يتعلّق الأمر بتغذية البشرة. فبعد التعرّض لأشعّة الشمس الضارّة والكلورين والمياه المالحة، من الضروري ترطيب الشعر، إذ إنّه يعزّز نموّه ويجعله صحيّاً، على خلاف الظنّ السائد الذي يقول إنّ ترطيب الشعر يجعله دهنيّاً وثقيلاً، فلا يحصل ذلك إلّا إذا أفرطت في تطبيق المرطّب والبلسم.

وتحصل عمليّة الترطيب هذه عندما يمتصّ الشعر المياه والمكوّنات المغذّية التي تقوّيه، ما يحميه من مشاكل الشعر الشائعة كالتلف. وبما أنّ فروة الرأس تشكّل "مصدر حياة" الشعر، من المهمّ ترطيبها لتقوية البصيلات وتعزيزها بالإضافة إلى الجذور، كونها الأجزاء الأقدم والأكثر جفافاً من خصلات الشعر. ويمكنك الحفاظ على الترطيب من خلال الحدّ من المرّات التي تغسلين شعرك فيها في الأسبوع، خاصّة عند تطبيق شامبو غاية في الجفاف.

بدءاً من الوقاية من أشعّة الشمس والمستحضرات المرطّبة وحتّى زيوت الوجه...كميّة منتجات العناية بالبشرة المرطّبة لا تُحصى. لكن عندما يتعلّق الأمر بمنتجات الشعر، ستتفاجئين بمدى وفرة المستحضرات. ويوافقنا الرأي Jason Collier، مصفّف الشعر المعتمد لدى Victoria Beckham، فيقول: "للحصول على شعر صحيّ في فترة ما بعد العطلة، ولمعالجته بشكل سريع، يُنصح باستعمال علاج ما قبل تطبيق الشامبو ووضع ماسك مغذّي لبضعة أسابيع بعد العودة من الإجازة". وتشمل المنتجات الموصى بها الزيوت وماسكات الشعر والشامبو والبلسم للتخلّص من الجفاف.

تخلّصي من الأطراف المتقصّفة 

بحسب Sam Burnett، المدير الإبداعي وصاحب Hare & Bone، تشكّل أطراف الشعر المتقصّفة السبب الأساسيّ لإفساد المظهر بأكمله، وتنتج من جرّاء تعرّض بصيلات الشعر لمواد كيميائيّة (الصبغات أو غيرها) أو ميكانيكيّة (عن طريق استخدام أدوات تصفيف الشعر). لكن في ما يلي، سنريك كيف بإمكانك أن تتجنّبي الحصول على الخصلات المتقصّفة التي ترغمك على قصّ شعرك.

ويقول Sam: "تحتاج أطراف خصلات الشعر المتقصّفة إلى الترطيب، وبالنسبة إليّ، المنتج الأفضل لمعالجتها هو ماسك KMS TameFrizz "Smoothing Reconstructor Mask. إذ تُعتبر الماسكات الحلّ المثالي بفضل تنوّعها وتناسبها مع كاّفة أنواع الشعر، سواء كان ناعماً أو مجعّداً. فعوضاً عن ذلك، يتماشى الشامبو الغنيّ بالمكوّنات المرطّبة تماماً مع الأطراف المتقصّفة.

وثمّة علاج آخر ألا وهو العلاج بالكيراتين، وهو حلّ استثنائي في ما يخصّ الأطراف شديدة التقصّف. فمن خلال الوصول إلى قشيرات الشعر، يتمكّن الكيراتين المحلّل من تقوية خصلات الشعر الضعيفة والتخلّص من التلف. بالإضافة إلى ذلك، يمنح خصلاتك لمعاناً رائعاً ممّا يسهّل عليك عمليّة تصفيف شعرك. فمن خلال بناء درع حماية غنيّ بالبروتينات، يساعد العلاج أيضاً في الحفاظ على لون شعرك فيما يعزّز الخصلات من دون تجعّد أو تلف، ويجعله أقلّ عرضة للحرارة والأكسدة.

وداعاً للشعر التالف

في ظلّ تعرّض شعرك للشمس والرمال ومياه البحر، ما من مهرب من تلفه. فتقول Angela Cosmai، مصفّفة الشعر لدى Pierre Michel Salon في مدينة نيويورك: "يمكنك ملاحظة أولى علامات تلف الشعر في كميّة الخصلات غير المعتادة التي ترينها في فرشاة شعرك أو التي تسقط أثناء الاستحمام".

إذا ما تكرّرين هذه الخطوات المذكورة سابقاً، ستحصلين حتماً على خصلات متينة وجذور صلبة، في حين أنّ الخبراء يشدّدون مرّة أخرى على النقص في ترطيب الشعر وكميّة الحرارة التي يتعرّض لها. فيحذّرTed Gibson مصفّف الشعر الذي يستقطب نخبة من المشاهير، لا سيّماAnne Hathaway وZoe Salda، قائلاً: "أرفقي على شعرك. لا تفرطي في تعريضه للحرارة المكثّفة والصبغات. كذلك، كفيّ عن ربطه بشدّة عندما يكون مبلّلاً، واحرصي على استخدام المنتجات المناسبة لتقويته". وينصح Gibson باللجوء إلى منتج يعمل بشكل خاصّ على تعزيز خصلات الشعر وترطيبها.

إلى جانب باقة المنتجات التي يجدر بك أن تضمّيها إلى روتينك الجمالي، ثمّة تدابير أخرى يمكنك اتّباعها لإعادة إحياء خصلات شعرك التالفة من جرّاء العطلة الصيفيّة، ومن بينها الحميّة التي تتّبعينها وكيف تتعاملين مع شعرك. ومن النصائح التي تصبّ في مصلحتك، يمكنك وضع قبّعة أو وشاح للحفاظ على الرطوبة وحماية الخصلات من أشعّة الشمس ما فوق البنفسجيّة، عن طريق تسريحها بفرشاة لتفكيك الخصلات المبلّلة المجعّدة التي تكون عرضة للتلف. والأهمّ هو استبدال حميّة الأكل التى اتّبعتها في خلال العطلة بحميّة غنيّة بالأحماض الدهنيّة (كالسبانخ والبيض وسمك السلمون).

Neutrogena - Triple Moisture Deep Recovery Hair Mask

Christophe Robin - Cleansing Purifying Scrub with Sea Salt

Kiehl’s - Sunflower Color Preserving Deep Recovery Pak

Sisley - Revitalizing Fortifying Serum for The Scalp

Seven - Kente Bond Shampoo

Oribe - Moisture & Control Deep Treatment Masque

R+Co - Palm Springs Pre-Shampoo Treatment Mask

اقرئي أيضاً: اكتشفي أسرار MIMI الجماليّة

اكتب الكلمات الرئيسية في البحث