جهّزي نفسك لممارسة تمارين لوجهك

الإعداد: Malaika Cornelio

في بعض الأيّام، نتوجّه إلى النادي الرياضيّ خصوصاً لممارسة تمارين لشدّ عضلات المعدة والساقين والظهر قبل أن نغشّ ونتناول الأطعمة غير الصحيّة، إلّا أنّ التمارين المخصّصة لكامل الجسم لا تكتمل من دون روتين لتمارين الوجه. وقد عالج الكثير من الاختصاصييّن في الجلد والخبراء في مجال العناية بالبشرة هذه المسألة حول العالم، إذ طوّروا مفهومَ شدّ الوجه غير الجراحيّ أو ما يعرف بـ"تمارين الوجه". وتهدف هذه التمارين إلى تحفيز العضلات، التي يتجاوز عددها الأربعين، وذلك للحصول على نتيجة أشبه بعمليّة شدّ الوجه إنّما من دون تداعياتها. فتخيّلي وجهك يمرّ بمراحل خياليّة تعيد بشرتك سنوات إلى الوراء، إذ تقلّل الترهّل وتحدّ من الدهن الزائد من خلال إعادة هيكلة الوجه بعض الشيء. بذلك، تجنّبك هذه الطريقة أيّ عمليّات جراحيّة، سواء كانت جماليّة أو تجميليّة.

NuFACE Trinity Facial Toning Device من NuFACE

العودة إلى أصل تمارين الوجه:

على الرغم من المقاربات التي اعتمدها خبراء في الجلد لمعالجة يوغا الوجه وتمارينه، يعود تاريخ هذا المفهوم إلى زمن الملكة كليوباترا. وقد أتت هذه النتائج بعد محاولة الكثير من العلماء سدّ الفجوة ما بين الأدلّة التجريبيّة التي تثبت فعاليّة تمارين تعزيز انسجام الوجه. فيقول أخصّائي الجلد السيّد مراد علم من جامعة نورث وسترن: "لدينا أدلّة تشير إلى أنّ تمارين الوجه يمكن أن تحسّن مظهر الوجه وأن تخفّف من علامات الشيخوخة الظاهرة". ويضيف أيضاً أنّ هذه التمارين "تعزّز عضلات الوجه وتقوّيها"، ممّا يؤدّي إلى مظهر "أكثر صلابةً وانسجاماً، أشبه بوجه أكثر شباباً". هكذا، قد تمثّل تمارين شدّ الوجه الطبيعيّة "نافورة الشباب" التي لطالما حلمتِ بها.

Allover Roller من Esker Beauty

وتشدّد السيّدة Inge Theron، المؤسِّسة والمديرة الإبداعيّة لأوّل "نادي رياضيّ للوجه" FaceGym، أنّ العلاج الذي توفّره "ليس مجرّد تدليك للوجه، إنّما يمثّل تمارين فعليّة". ويمكن القول إنّ مسيرة Inge Theronالمهنيّة التي لا تكفّ عن التوسّع في "تمارين الوجه" تبلغ أوجّها. فتبرهن، بعد أن أمضت ثلاثة أعوام تكتب لدى Financial Times، أنّها ليست مجرّد امرأة جميلة فحسب. وإنّها مدينة بفكرة شدّ الوجه غير الجراحيّة، التي أثمرت لاحقاً عن الـFaceGym، إلى خبرتها في كتابة المقالات في خانة ‘Chronicles of a Spa Junkie’، وبالدرجة الأولى إلى عمليّة شدّ الوجه التي سبّبت لها أضراراً. هكذا، ارتأت أن تسلك الطريق للبحث عن السرّ وراء الشباب الأزليّ، أو أقلّه طريقة مشابهة مؤقّتة، ممّا يكون أكثر أماناً من الخضوع للجراحات. فبعد أن أمعنت النظر وفكّرت مليّاً في خلال ثلاث سنوات منغمسةً في أبحاث مكثّفة، جاءت بمفهوم فريد يعالج التقدّم بالسنّ بشكل أنيق، والذي يَعِد بقلب الموازين في عالم الجمال، ألا وهو تمارين غير جارحيّة مخصّصة للوجه.

يمثّل FaceGym، النادي الأوّل من نوعه، شركةً حيويّة راقية في طور الانتشار تلهم شركات ناشئة أخرى إلى الاندماج في صناعة تمارين الوجه. وأمضت Theron حوالى عامين وهي تبحث في مجال تمارين الوجه، في حين عملت عن كثب مع الكثير من الخبراء في المجال، من أطبّاء واختصاصيّين في تدليك الوجه وخبراء الرياضة البدنيّة وغيرهم من مختلف أنحاء العالم، من فرنسا إلى المكسيك. فراحت تدرس أسس تدليك الوجه وتجميله وتحفيز العضلات، التي أثمرت عن تمارين الوجه الشهيرة التي يقدّمها FaceGym والتي تستغرق نصف ساعة، وذلك بإشراف مدرّبين وباستخدام آلات متوافرة في استوديو الشركة والتي تعمل على الشدّ والنحت وتعزيز انسجام عضلات الوجه.

Rose Quartz Facial Roller من Omorovicza

كيفيّة العمل

تهدف تمارين الوجه بالدرجة الأولى إلى تحفيز تدفّق الدماء إلى الوجه، الذي بدوره يحسّن الدورة ويزيد من المرونة وإنتاج الكولاجين، في حين تسمح للأوكسجين بتغذية خلايا الوجه، ممّا يمنحك نتيجة تلقائيّة تتّسم بوجه نضر وشابّ. وفي الأساس، تشتمل التمارين على استخدام ثقالات الحديد والأربطة المرنة وغيرها من معدّات النوادي الرياضيّة وتطبيقها على الوجه بغيةَ تعزيز انسجام عضلات الوجه وإعادة هيكلتها، الأمر الذي يَعِد بمنحك عظمتين محدّدتين للوجنتين تشبه تلك التي تشتهر بها العارضات.

توسّعت شركة FaceGym لـInge Theron، كونها الأولى من نوعها، وأصبح مفهومها الابتكاريّ مصدرَ إلهام للكثيرين لدرجة أنّه بات بإمكانكِ أن تجدي نوادي لتمرين الوجه محليّاً، لكلّ منها برنامجها الخاصّ. فنذكر على سبيل المثال Glowinface الذي أسّسته المرشدة الرئيسة لديها Karin Velikonja. ويوفّر لك خيارين في تمارين يوغا الوجه: تمارين اليوغا عبر الإنترنت لأولئك الذين يرغبون في البقاء في منازلهم، وجلسات يوغا الوجه التي تتوافر في المنتجعات وصالونات التجميل للأولئك الذين يتحلّون بالإرادة الكافية للقدوم إلى النادي. وقد صُمّمَت برامج التمارين، التي تشتمل على أسس يوغا الوجه، على أساس تشغيل عضلات الوجه والرقبة المتّصلة والمعقّدة، والتي لا يُستخدم نصفها إطلاقاً. ويؤّدي هذا النقص في تشغيلها إلى تقلّص العضلات والترهّل، ممّا يجعل الوجه أكثر عرضةً للشيخوخة، ومن أبرز علاماتها الهالات السوداء والتعب والمسامات الظاهرة والبثور وغيرها.

FACEGYM PRO by Xtreem Pulse من FaceGym

وتقول Velikonja: "يكمن سرّ إعادة الشباب للبشرة بشكل طبيعيّ في كيفيّة تحريك عضلات الوجه وتمرينها"، كذلك تتكلّم على المخاطر الناجمة عن كثرة استعمالها، لا سيّما تلك الموجودة في الجبين وما بين الحاجبين، إذ تضيف: "عندما تفرطين في استعمال العضلات أو تحرّكينها بطريقة غير صحيحة، تسبّبين بظهور التجاعيد على جبينك."

عوضاً عن ذلك، تفسّر خبيرة اليوغا ومؤسِّسة Fit Face السيّدة Isadora Peric أنّ عضلات الوجه تعمل بالطريقة عينها كعضلات باقي الجسم. فتقول: "يمكن شدّها وتكبيرها، وبهذه الطريقة يصبح وجهك أكثر امتلاءً وشباباً من دون أيّ تدخّل جراحيّ." ويندمج برنامج Peric للتمارين إلى حدّ كبير بأساليب يوغا الوجه، مازجاً ما بين أجواء التأمّل الهادئة ومجموعة متنوّعة من تمارين الوجه والتدليك والعلاج بالإبر. وتضيف: "لكلّ عضلة في الوجه تمارين معيّنة تستهدفها، فمثلاً يساهم امتصاص الخدّين إلى الداخل بأقصى درجة والابتسام في الوقت عينه في شدّ منطقة الخدود."

الأمر يكمن في التقنيّة:

وفقاً لمؤسِّسة Fit Face، تتنوّع نسخات تمارين الوجه، فلكلّ مرشد أو شركة مقاربتها الخاصّة. وتشدّد Peric أنّ العمليّة التي تعتمدها فيFit Face " تحرص بالدرجة الأولى على إرضاء الزبائن"، بالإضافة إلى ضمان حصولهم على التحوّل الذي يرغبون فيه لإعادة الشباب لبشرتهم.

وفي المقلب الآخر، يوظّف روتين التمارين لدى Glowinface تقنيّة معيّنة ترتكز بشكل دقيق على تركيبة الوجه لتحديد سلسلة التمارين المناسبة. فبالنسبة إلى Velikonja، تحرص هذه الطريقة على إجراء عمل فعّال ومفيد يستهدف مجموعة العضلات الملائمة "لكي لا تضطرّي إلى قضاء ساعات إضافيّة في التمرّن". وتؤكّد أنّ برامج Glowinface تستغرق عشر دقائق يوميّاً فحسب.

أمّا على الصعيد الابتكاريّ، فتتصدّر شركة FaceGym التطوّر في صناعة العناية بالبشرة مع أجدد منتجات Theron، ألا وهي عيدان Training Sticks التي تعمل بتكنولوجيا Motion Activated™، التي تشتمل على الخلايا الجذعيّة والأحماض والمكوّنات النشطة التي تخرق بشرتكِ بعمق في خلال التمارين. وقد صُّمِّم هذا الاختراع ليتماشى والتمارين المنزليّة في ظلّ جدول أعمالك المزدحم وللاستفادة من وقت التمرين قدر الإمكان.

Hayo’u Beauty Restorer من Hayo'u Method

إذاً، ما رأيك النهائيّ؟

لطالما كنّا من هواة اليوغا وتمارين تعزيز الليونة، لكن ما رأيك النهائيّ حول تطبيقها على الوجه؟ فإن كنت تضاعفين تمارين شدّ عضلات المعدة أو تلك التي تعزّز من انسجام الجسم، من المنطقيّ أن تظنّي أن تمارين عضلات الوجه بشكل أساسيّ ترتكز على المقاومة العضليّة.

وفي الظاهر، قد لا تشعرين بفعاليّة البرنامج، إذ لن تتمرّني بشكل نشط وتتصّببين عرقاً، إلّا أنّ الأمر يستحقّ العنان. فالتمارين أشبه بمزيج ما بين علاج في منتجع وصفّ للتمرّن مخصّص لك من قبل مدرّب شخصيّ.

Skin Gym Face Sculptor BeautyRoller من Skin Gym

لكن من المهمّ جدّاً أن تدركي الفارق بين جلسات تدليك الوجه التجميليّة وتمارين الوجه، إذ إنّ هذه الأخيرة تركّز على التخلّص من التشنّج على صعيد عضلات الوجه وتقويتها وتحفيزها، ممّا يمنح بشرتك مظهراً أكثر نعومةً وتحديداً. في حين أنّ علاجات التدليك تركّز بالدرجة الأولى على تحسين تركيبة البشرة، فتعمل على الطبقة الخارجيّة فحسب فيما تستخدم عدداً كبيراً من المنتجات. ولا يزال خبراء تمارين الوجه ينصحون بإدراج العناية بالوجه التجميليّة ضمن نظام العناية بالبشرة.

فضلاً عن ذلك، يُنصَح باعتماد أيّ طريقة فعّالة تساعد على شدّ البشرة وتعمل على إعادة الشباب لها، لا سيّما العلاجات الطبيعيّة والخالية من أيّ تدخلّ جراحيّ كتمارين العناية بالبشرة التجميليّة واليوغا، خصوصاً إذا ما أتت بفوائد إضافيّة على تلك التي تمنحها تمارين الوجه. هكذا، تحصلين على وصفة مثلى تمنحك الصحّة والجمال والرفاه.

اقرئي أيضاً: إليكِ كريمات الأساس الأفضل للعام 2020

العلامات: البشرة

اكتب الكلمات الرئيسية في البحث