تعرفي على منهج أكثر شموليّة للصحّة مع Eugenia Diaz

يبحث الأشخاص الشغوفون بالحياة عن الفنّ في كلّ ما يحيط بهم وأينما تواجدوا. فهم دائماً ينظرون من حولهم وكأنّهم يلتقطون صوراً ويخلّدون كلّ لحظة وحدث باهتمام وتقدير. أمّا الطعام والحدائق، فيشكّلان بعضاً من الأمور المفضّلة لدينا التي نودّ التحدّث عنها في هذا الوقت من السنة. إذ يعطي هؤلاء المبدعون في مجال الطهي الذين يربطون حياتهم بكنوز الطبيعة طعماً مختلفاً لحياتنا. 

Eugenia Diaz

[email protected]

إنّ زراعة طعامي الخاصّ وأعشابي الطبيّة وأزهاري يعني لي الكثير، فأشعر بالحريّة والثقة بالنفس عندما أعلم أنّ لدينا الفرصة والخيار للعيش من زراعة الأرض. تعلّمت خرّيجة الطبّ البرتغاليّة الكثير عن الدور المهمّ الذي يلعبه نمط الحياة والتغذية في صحّتنا ورفاهيّتنا. وبعد تخرّجها من كليّة الطبّ، انتقلت Eugenia Diaz إلى لوس أنجلوس، كاليفورنيا، حيث عمّقت معرفتها بنهج أكثر شموليّة للصحّة. وبعد سنوات من العمل والسفر حول العالم مع زوجها، قرّر الثنائي التمهّل قليلاً واعتماد أسلوب حياة متوازن. «يتألّف مشروعنا من موقع صغير للمبيت والإفطار حيث تؤدّي الحديقة دوراً مهماً في تصميم المساحة وطريقة استخدامها ويمكن لضيوفنا قطف كلّ أنواع الطعام والأعشاب والزهور من حديقتنا العضويّة يوميّاً.» وهكذا قرّرت Eugenia أن تطلق دليلها الخاصّ بالحدائق عبر الإنترنت Farm to Table Garden Guide، والذي يشرح كلّ ما فعلته هي وزوجها في حديقتهما الخاصّة، وكيف يمكن لأيّ شخص البدء في الزراعة وإنشاء مساحة خارجيّة خضراء لتصبح جزءاً من المنظر الطبيعيّ المحيط بمنزلهم.

 

«بالنسبة إليّ، إنّ زراعة طعامي الخاصّ وأعشابي الطبيّة وأزهاري يعني لي الكثير من الأمور، وأحدها هو الشعور بالحريّة والثقة بالنفس الذي نكتسبه عندما نعلم أنّ لدينا الفرصة والخيار للعيش من زراعة الأرض. فالعيش والعمل في الطبيعة يبدو طبيعيّاً أكثر بالنسبة إليّ. والتواجد في الخارج ولمس التربة التي نعمل بها بيدينا ثمّ قطف طعامنا الذي زرعناه لا يغذّي الجسد فحسب، بل الروح أيضاً لأنّنا هكذا نبدأ في العيش في وئام مع الطبيعة .»

عندما تعيشين في منزل يعكس الكثير من الجمال، لا يستفيد جسمك من ممارسة الرياضة من خلال البستنة فحسب، بل أمعاؤك أيضاً، ولهذا تشعر Eugenia بالامتنان وتقول: «أنا أحبّ العصير الأخضر، وقد شاركت وصفة على قناتي على YouTube مؤخراً، وهو مصنوع بمعظمه مع مكوّنات محليّة من الحديقة .»

تعكس بشرتنا صحّتنا الداخلية، والخطوة الأولى للعناية بها هي العمل من الداخل إلى الخارج. «أوّل شيء أتناوله في الصباح هو عصير أخضر بعد كوب ماء فاتر، والوصفة بسيطة جداً وتتكوّن من حبّة خيار وتفّاحتين وليمونة وحفنة من النعناع وقطعة من الزنجبيل. والأكل الصحيّ مهمّ سواء لصحّتنا أو لجمالنا لأنّنا عندما نطعم أجسامنا العناصر الغذائيّة الصحيحة، نحن نغذّي ميكروبيوم أمعائنا. والميكروبيوم الصحيّ يؤدّي إلى نظام مناعيّ قويّ، ممّا يؤثر في النهاية على صحّتنا العامّة وعلى بشرتنا.»

وخلال فصل الشتاء هذا، تستقبل Eugenia البرد من خلال الحرص على اتباع نظام غذائيّ صحيّ يغذّي الروح، فتقول: «في الشتاء، أحبّ تناول الكرنب الذي يتميّز بخصائص مضادّة للالتهابات. وتضمّ النباتات الأخرى من الفصيلة نفسها أيضاً الملفوف والبروكلي والكولرابي وكرنب بروكسل والقرنبيط واللفت والخردل، وأنا أحبّ إضافتها إلى وجباتي اليوميّة خلال هذا الموسم.»

 

إقرأي أيضاُ: تعرفي على Maria Paola ولمستها الشاعرية في طهي أطباق مستحاة من جمال الطبيعة

اكتب الكلمات الرئيسية في البحث