هل للنوم والأكل علاقة بروتين جمالك؟


عندما يتعلق الأمربروتين جمالك ، قد يكون النوم هو أقرب شيء إلى ينبوع الشباب. يقوم جسمك بإصلاح نفسه واسترداده أثناء الغفوة ، مما يؤدي إلى قائمة طويلة من المزايا الحسنة. المفتاح هو الحصول على ما يكفي من النوم  من 7 إلى 9 ساعات كل ليلة.

إذا كنت تحصلين على أقل من 6 ساعات ، فمن المحتمل أن يؤثر ذلك على مظهرك، ابدأي في الحصول على 1 إلى 3 ساعات إضافية من النوم ، ويمكنك أن تري بعضاً من التحسن في أقل من يوم. وفي غضون  2 إلى 3 أسابيع ، سيلاحظ الجميع تحسناً كبيراً في مظهرك.

 

فيما يلي مزايا الجمال الست للحصول على قسط كافٍ من الراحة.

  1. تجاعيد أقل

يكون الجلد الكولاجين عند النوم، وهو ما يسمى بعملية الإصلاح التي ستمنع ترهل البشرة. فقلة النوم ستزيد من ظور الخطوط الرفيعة، وجفاف البشرة.

  1. بشرة متوهجة

يعزز جسمك تدفق الدم إلى الجلد أثناء النوم، مما يعني أنك تستيقظين إلى وهج صحي وبشرة متوردة. قلة النوم ستصيب بشرتك بالبهتان.

  1. راحة حول منطقة العينين

إن العينين المنتفختين هي واحدة من أولى الأشياء التي نراها عندما لا ننام جيداً.حافظي على رطوبة جسمك ونامي على وسادة عالية لتخفيف انتفاخ العينين. كما أن الحصول على قسط كافي من النوم سيقلل من ظهور الهالات السوداء، فعندما لا تنامين جيداً لن يتدفق الدم بشكل جيد عند منطقة حول العينين وبالتالي ستظهر الهالات السوداء.

  1. صحة الشعر

إن تساقط الشعر وتكسره وتلفه وحتى قلة نموه يمكن أن تتأثر جميعاً بقلة النوم. تبدأ بصيلات الشعرفي اكتساب المغذيات والفيتامينات والمعادن من خلال تدفق الدم إليها. وبما أن تدفق الدم يتناقص عندما لا ننام بشكل كافي، فإن الشعر يحصل على كمية أقل من الطعام ، ويضعف ، ويواجه صعوبة في النمو. كما أن التوتر الناتج عن قلة ساعات النوم يسبب زيادة في هرمون الكورتيزول، مما قد يؤدي إلى تساقط الشعر.

  1. منتجات مساعدة

يمكن لبشرتك أن تركز على إصلاح نفسها أثناء النوم ، لأنها لا تدافع عن نفسها من الشمس والجذور الحرة (الجزيئات الضارة من البيئة) خلال النهار. كما أن تدفق الدم في الليل يكون أكثر تناسقًا ، وهذا يساعد بشرتك على الاستفادة من مكونات إصلاح البشرة في منتجات التجميل ، كما يفقد الجلد أيضًا كمية أكبر من الماء عند النوم أكثر مما يفقده خلال النهار. استخدمي كريمات الترطيب قبل النوم واشربي الكثير من الماء أثناء النهار لمساعدة بشرتك على البقاء رطبة طوال الليل .

La Mer Moisturizing Cream

Kiehl’s Midnight Recovery Concentrate

 

 

Caudalie Premier Cru Eye Cream

 

النوم والطعام

معظمنا يشعر بالنعس من بعد تناول وجبة طاعم ثقيلة، ويمكننا القول أنه لا شيء يؤثر على احتياجات نومك أكثر من كمية ونوعية الطعام الذي تتناوليه. يعد الهضم مهمة صعبة للجسم فعندما نأكل، يعمل نظامنا الهضمي بكل جهد مثل الحفارات والجرافات وكلما تناولنا طعامًا ، كلما زادت حاجتنا إلى النوم. لكن العكس صحيح أيضاً: كلما قل تناولنا للأكل ، احتجنا إلى وقت أقل من النوم.

يتم بذل ثمانين في المئة من الطاقة لدينا في هضم وتمثيل الطعام. لذا فإن الناس الذين يصومون كثيراً ينامون قليلاً. النوم يشبه غرفة المعافاة في المستشفى لذا أنت بحاجة إليه.

 

الطعام وعلاقته بالنوم:

ترتبط نوعية النوم في ما تأكلينه ، وكمية ما تأكلين إذا كانت النوعية ضعيفة، فربما أنت بحاجة في الحصول على ساعات نوم إضافية. لكن ساعات إضافية من النوم السيئ الناتج عن التغذية الغير سليمة لن تفي بالغرض .

إذا كنت تأكلين وجبتين مغذيتين في اليوم من دون وجبة العشاء بالكامل وتحرصين على الحركة ومداولة بعض التمارين ، فسوف تنامين بشكل أفضل وبشكل عميق. لذا ننصحك بالإكثار من الخضروات والفواكه والتقليل من اللحوم والمواد الحيوانية فجسمك ليس بحاجة إلى الكثير منها.

 


تعليقات