7 قواعد ضروريّة لتستفيدي من عُطلَتِك


Courtesy of: hello965

أن تحصلي على الوقت اللاّزم لترتاحي لا يعد رفاهيّة، إنّما ضرورة. اعتمدي هذه القواعد السّبع التّي تمكنّك من إعادة شحن طاقتك وتجعلك تعودين إلى يوميّاتك بتألّق بعد العطلة.

كلّ وقت يُخصّص لشيء معيّن. أمّا وقت العطلة، فمن المفروض أن يساعد المرأة العصريّة على استعادة نشاطها وحيويّتها بعد التّعب الذي تعيشه خلال يوميّاتها الحافلة بالمهام الضرورية.

هلع أمام حقائب السّفر؟ متاعب في العمل؟ إصابة صغيرك المفاجئة بالجدري؟ أيبدواستمتاعُك بالعطلة مستحيلاً؟ كي تتجنّبي الهلع قبل بدء العطلة والقلق عند العودة منها، يجب أن تنظّمي وقتك، أن تحضّري جيّداً لفترتيْ ما قبل العطلة وما بعدها، والأهمّ أن تعتني بنفسك.

  • نظّمي غيابك عن عملك

تجنّبي تفقّد بريدك الإلكترونيّ خلال أيّام العطلة لأنّ ذلك يمكن أن يُفسد أوقاتك الجميلة. تحرّرك من أعباء العمل يجب أن يترافق مع قدرة تنظيميّة كبيرة. لذلك استعيني بقائمة تضم الواجبات التي يتعين عليك القيام بها أو ما يعرف بالإنجليزية بـ “To Do List”.

لا تنتظري اللّحظة الأخيرة قبل العطلة لإنهاء عملك، بل قومي بفرزمهمّاتك في 3 خانات: ما يجب إنهاؤه قبل بدء العطلة، ما يمكن إنجازه عند العوْدة، والأمورالمستعجلة التّي يمكن أن تُجيَّر إلى زملائك. وإذا كنت متفانية جدّاً، يمكنك أن تطلبي من رفاق العمل الاتّصال بك عند الطّوارئ.

  • ابتعدي عن استخدام الأجهزة الإلكترونيّة

هل أنت ممن يفضّلن البقاء على اتّصال بعالم الإنترنت في وقت العطلة أيضاً؟ من الأفضل أن تتوقّفي عن ذلك. الاتّصال بوسائل التّواصل الاجتماعي هو عدوّك الأوّل أثناء العطلة، فلا يمكن أن تحصلي على الرّاحة التّامة دون التخلّي عن ذلك. حاولي الاستفادة من هذه اللّحظات لتتّصلي مجدّداً بالحياة الحقيقيّة.

  • أريحي جسدك

للعطلة دور أساسيّ في التّخلّص من التّعب المتراكم، لذلك عليْك أن تنالي قسطاً كافياً من النّوم. خذي الوقت اللاّزم لإراحة جسدك والقيام بتمرينات تساعدك على التّخلّص من هذا التّعب، وتجعلك تحصلين على الطّاقة الإيجابيّة. عليك بالتّالي، من جهة، أن تبتعدي عن العادات السيّئة التّي تُرهقك، ومن جهة أخرى، أن تقومي بتمرينات التّنفّس والتّامّل. اختاري التمرينات المناسبة لك، استمتعي بتناول الطّعام وبالتّنفّس جيّداً. كلّ ذلك سيسمح لك بالحصول على الطّاقة الإيجابيّة التّي تخلّصك من الإرهاق الجسديّ والنّفسيّ.

  • قومي بممارسة الرّياضة يوميّاً

إذا كنت تتقيّدين بقواعد قاسية خلال السّنة، فإن التّخلّي عنها في وقت العطلة ضرورة ماسة. قومي بتنويع نشاطاتك وبممارسة نشاطات جديدة يمكن أن تتشاركيها مع الأصدقاء أو أفراد العائلة. النّوم والرّاحة من الضّروريّات خلال العطلة، ولكن ممارسة الرّياضة مهمة أيضاً. عشرون دقيقة في اليوم كافية لإطلاق طاقتك من جديد.

  • مارسي حقّك “بالراحة”

التعرّف على قيمة الوقت الحرّ ضروريّ للاستفادة من العطلة. اسمحي لنفسك بالاسترخاء وعدم التّفكير. توقّفي عن تخطيط وتنظيم كلّ شيء. يمكنك، مثلاً، الاستعانة بمربية لأطفالك، أو حثّهم على الاهتمام بأنفسهم. كما يمكنك إرسالهم إلى مخيّمات صيفيّة. لا تخافي عندها من الوقت الحرّ الذي يتسنّى لك، بل استمتعي بكلّ لحظة منه.

  • ابتعدي عن الأمور التي قد تتسبب في إزعاجك

العطلة هي الوقت الأنسب لتأخذي مسافة من كلّ الأمور والأفكار التّي تشغل يوميّاتك. استفيدي من الهدوء والصّمت لتستلهمي الأفكار الجميلة والإيجابيّة. خذي الوقت اللازم للتّفكير بأهدافك وإعادة ترتيب حياتك.

  • استثمري في الأشياء التي حصلت عليها خلال العطلة

يؤكّد الخبراء أنّ بعض الأشخاص لا يستطيعون الاستمتاع بالعطلة خوفاً من عدم التّأقلم عند عودتهم إلى حياتهم اليوميّة. ولكن المحافظة على الثّمار الإيجابيّة التّي حصدتها أثناء العطلة يعد من الأمور الضروريّة والمُمكنة، وذلك عبر اعتماد نظام حياة صحيّ تتخلّله تمرينات رياضيّة، قسط من الرّاحة وتغذية متوازنة.

Reference: Marie Claire France 

الأوسمة

تعليقات