معرض الدوحة للمجوهرات والساعات: “للفخامة قصة تحكى”


رسّخ “معرض الدوحة للمجوهرات والساعات” في دورته الرابعة عشرة مكانته كإحدى أبرز التجارب العالمية الفاخرة المتاحة أمام الجميع، واختتم هذا المعرض المميز فعاليته بإعلان المنظمين استقباله أكثر من 15000 زائر على مدار ستة أيام.

أقيم هذا المعرض تحت شعار “للفخامة قصة تحكى” ليمنح الزوار والعارضين على حدّ سواء تجربة استثنائية من الفخامة. وفي هذا الحدث الفاخر والمميز، زار حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، المعرض، وتفقد الأجنحة وسط ترحيب حار من الحضور بتشريف سموه للمعرض، الذي يقام سنوياً في الدوحة.

عرضت في المعرض مجموعات ثمينة من المجوهرات والأكسسوارات من أكثر من 400 علامة تجارية قدمها ما يزيد عن 40 عارضاً، مما أتاح للزوار معرفة المزيد عن المجوهرات الفاخرة، والساعات الفريدة، والأحجار الكريمة، والمشغولات الماسية، والتسوق بأسعار مغرية تعزز ومقتنياتهم الثمينة.

وإلى جانب التشكيلات المذهلة لأرقى بيوت تصميم المجوهرات والساعات في العالم، أتيح للزوار خلال نسخة هذا العام خيارات واسعة تناسب كافة الأذواق، تقدمها علامات تجارية تركز على الجودة الرفيعة والدقة والمهارة في التصميم. كما وفر المعرض للزوار فرصة اكتساب معارف جديدة متعلقة بصناعة الساعات من خلال دار الساعات Objectif Horlogerie وتوثيق ذكرياتهم الخاصة في استديو التصوير Studio Harcourt.

ومنحت النسخة الرابعة عشرة من المعرض فرصة نادرة للمواهب المحلية لعرض إبداعاتها جنباً إلى جنب مع العلامات التجارية العالمية. وبمبادرة تطلق للمرة الأولى في هذه النسخة، عرضت المصممات القطريات الشابات إبداعاتهن في منطقة خاصة بالمعرض وهنَ: فجر العطية مؤسسة Trifoglio، وغادة البوعينين، وندى السليطي مؤسسة Hairaat، ونور الفردان صاحبة Noudar، ونوف المير صاحبةNouf Jewellery  وسارة الحمادي مؤسسة سارة آند كو.


تعليقات