Van Cleef & Arpels تسرد قصّتها مع الوقت والطبيعة والحبّ

منذ تأسيسها ودار فان كليف آند أربلز Van Cleef & Arpels الفرنسيّة الرائدة في تصميم المجوهرات الفاخرة تبهرنا بإبداعاتٍ متلألئة رُسّخت في مخيّلتنا ولا تزال حتّى الآن.

في هذا الصدد وتخليداً لإرث العلامة العريق وكلّ ما تستلهمه من زمن الماضي، أقامت معرضاً يحتفي بحقبة العشرينات وذلك في Palazzo Reale الواقع في مدينة ميلانو التاريخيّة، والذي يستمرّ حتّى 23 من شهر فبراير للعام 2020 المرتقب.

ويسلّط المعرض الذي يندرج تحت شعار Van Cleef & Arples Time, Nature, Love الضوء على 3 ركائز أساسيّة بالنسبة إلى العلامة المرموقة ألا وهي الوقت، الطبيعة والحبّ المتجليّة في كلّ تصميمٍ من التّصاميم الخالدة.

وبالفعل لطالما شكّلت الطّبيعة مصدر وحيٍ للدار، كما أنّ الحبّ جمع ما بين مؤسّسيها الّذين كرّما الوقت بمختلف أجوهه: الماضي والحاضر والمستقبل.

إذ عرضت أكثر من 400 قطعة من إبداعات الدار، فضلاً عن باقة من الوثائق والرسومات على الورق التي شكّلت أرشيفاً ثميناً يظهر مرحلة التّصميم، إبتداءً من الفكرة المولودة برسمٍ وصولأً إلى التّحفة الفنيّة المترجمة للحرفيّة الأصيلة.

وفي خطوةٍ سبّاقة، ارتأت Van Cleef & Arpels تقسيم هذا المعرض على غرفٍ عدّة تتّصف كلّ واحدة منها بأجواءٍ فريدة تسرد في زواياها آلاف القصص والحكايات.

فإذا كنت تنوين زيارة ميلانو في هذه الفترة، لا تتردّدي في زيارة هذا المعرض واستكشاف عالم Van Cleef & Arpels!

اقرئي أيضاً: ما الذي يميّز هذه القلادة من Van Cleef & Arpels؟

اكتب الكلمات الرئيسية في البحث