لا تفوّتي معرض دار Ferragamo الجديد Italy in Hollywood
  • 1 /6
  • 1 /6
  • 1 /6
  • 1 /6
  • 1 /6
  • 1 /6


لطالما قدّم Salvatore Ferragamo تصاميم عصريّة للنجوم ليسيروا بتألّق وأناقة نحو الشهرة. ولُقّب المصمّم بـ”صانع أحذية النجوم”، لا سيّما أنّ زبائنه تضمّنوا شخصيّات مرموقة أمثال Mary Pickford وPola Negri وCharlie Chaplin وLillian Gish وRudolph Valentino وغيرهم من الأسماء البارزة في عالم الأفلام التي تركت بصمتها عبر التاريخ.

واليوم لا نتعجّب من أن يستضيف متحف Salvatore Ferragamo في Palazzo Spini Feroni في فلورنسا معرضاً يعيد إحياء السنوات التي عمل في خلالها Ferragamo مع مخرجين سينمائيّين أمثال D.W Griffith

اقرئي أيضاً: تعرّفي إلى خبيرة المجوهرات Joanna Hardy

وCecil Blount DeMille في الفترة التي امتدّت بين العامين 1915 و1927 عندما كان يعيش في سانتا باربارا، كاليفورنيا. وفيما نتصفّح تاريخ هذا المصمّم، لا نحتاج إلى القراءة بين السطور لنلاحظ أنّ هذا المعرض يعكس قصّة هجرته إلى الولايات المتّحدة حيث كانت بداياته. ونرى ذلك من خلال العمل الذي قدّمه Maurizio Balò، الذي نجح في نقل تلك الحقائق بفضل مهاراته. ففي اليوم الأوّل من الحرب العالميّة الأولى في إيطاليا، هجر Ferragamo موطنه ومنطقته بونيتو وانضمّ إلى إخوته في أميركا الشماليّة، ثمّ انتقل معهم من بوسطن إلى سانتا باربارا في كاليفورنيا حيث افتتحوا متجراً لإصلاح الأحذية وبدأوا بالعمل مع نجوم الأفلام والسينما.

ويسلّط معرض Italy in Hollywood أو “إيطاليا في هوليوود” الضوء على عالم الفنّ والحرفيّة والفنون الترفيهيّة الذي برز فيه إبداع Ferragamo. فينقل المعرض زوّاره إلى موقع تصوير فيلم حقيقيّ بفضل كلّ الصور ومقتطفات الأفلام والأغراض والملابس والرسومات الفنيّة المعروضة في ديكور استثنائيّ مستوحى من Italian Pavilion الذي صمّمه المهندس Marcello Piacentini. وجمع الديكور أيضاً بين أسلوب المنازل الخاصّة في المدن الأميركيّة وأسلوب دور السينما الفاخرة التي شُيّدت في تلك الحقبة، المستوحى من مباني عصر النهضة وديكوره، وذلك للتركيز على التأثير الإيطاليّ على صناعة الأفلام في كاليفورنيا.

اقرئي أيضاً: Ramesh Nair: النساء العربيّات يحببن التميّز

ولطالما اشتهرت السينما الإيطاليّة بالمناظر الخلّابة والمعالم الأثريّة. أمّا المشاهد التي يتضمّنها المعرض فمستوحاة من المسرح ومن قاعات الأوبرا التي أثّرت تأثيراً كبيراً في أمريكا ومن بعض الأفلام أيضاً مثل فيلم Gli Ultimi Giorni di Pompei الصادر في العام 1913 وCabiria الصادر في العام 1914 وغيرها من الأفلام مثل Good Morning Babilonia الذي يخبرنا فيه الأخوان Taviani عن المهاجرين الإيطاليّين الذين كانوا جزءاً من القوّة العاملة، أو أفلام أخرى أيضاً شهرت الممثّلين الإيطاليّين مثل Lido Manetti وTina Modotti وFrank Puglia. ويسلّط المعرض الضوء على تقييم الأميركيّين من أصول إيطاليّة المنشطرين بين التقدير الإيجابيّ للتاريخ والتقاليد الإيطاليّة من جهة والانتقادات السلبيّة لبعض الخصائص التي يتميّز بها الإيطاليّون من جهة أخرى.

لذا إن زرت فلورنسا قريباً، تأكّدي من زيارة معرض Italy in Hollywood الاستثنائيّ الذي سيُقام لغاية شهر مارس 2019، فلا تفوّتيه.

اقرئي أيضاً: تعرّفي إلى المبدعة Kristina Fidelskaya


تعليقات