جينيفر لوبيز تشعل مواقع التواصل مرّة جديدة

بعدما أثارث النجمة العالميّة جينيفر لوبيز ضجّة إعلاميّة كبيرة وتصدّرت العناوين عندما أشعلت منصّة فرساتشي واختتمت عرض أزياء ربيع وصيف 2020 في أسبوع الموضة في ميلانو، وذلك احتفالاً بالذكرى العشرين للفستان الأيقوني الذي أطلّت به للمرّة الأولى في العام 2000، ها هي تعيد الكرّة اليوم وتصبح الوجه الإعلاني الجديد للدار الإيطاليّة العريقة. 

تعاونت لوبيز مع دوناتيلا فرساتشي لإطلاق الحملة الدعائيّة الجديدة لمجموعة ربيع وصيف 2020. فأُعيد ابتكار نقشة أوراق النخيل الزمرديّة الأيقونيّة في قطع جديدة. وعلّقت قائلة: "بالنسبة إليّ، تمكّن دار فرساتشي المرأة. وإنّه لحلمٌ التعاون مجدّداً مع صديقتي دوناتيلا لإطلاق هذه الحملة الرائعة بهدف ابتكار قطع جديدة مستوحاة من الفستان الأيقوني الذي طبع تاريخ عالم الموضة". 

وضمّت المجموعة بدلة تحمل النقشة عينها لا شكّ في أنّها ستصبح أكثر ما تريدين ارتدائه هذا الموسم،  فضلاً عن قطع أخرى تحبس الأنفاس تراوحت بين فستان أسود وآخر أحمر ذي شراشيب. 

وفي السياق نفسه، انضّمت عارضة الأزياء العالميّة الرائعة كيندل جينر إلى لوبير في الحملة الدعائيّة لتزداد الحماسة في صفوف المعجبين بهما. 

اكتب الكلمات الرئيسية في البحث