العالم مجنون...هل توافقين؟ تعرفي على الأزياء التي تعكس ذلك

إنّنا نعشق هذه العلامة التجاريّة لقصّاتها الحديثة وقطعها الأزليّة ومقالاتها الافتتاحية الملهمة، لكن السبب الأساسي لحبّنا يكمن في الاسم الذي يعكس جنونها La Terre Est Folle   أي "العالم مجنون". ولمعرفة المزيد عنها، تحدثنا إلى مؤسّسها Joe Arida، الذي هو أيضاً المصمّم والمدير الإبداعي فيها، ليخبرنا كيف أوصل علامته التجاريّة لتصبح من أشهر مراجع موضة الشوارع في لبنان.

 كيف أثّر تواجد العلامة التجاريّة على الانترنت على عمليّات التصميم والمبيع؟

إنّني أهدف إلى جذب الزبائن العالميّين في تصاميمي، لذا عدّلت الكميّة وعمليّات المبيع لتتكيّف مع ذلك ولتطال علامتي التجاريّة أصقاع العالم كافّة. وبما أنّني أصمّم قطعاً مجنونة تحتفي بالأوقات السّعيدة التي يختبرها الجميع، لم أضطر إلى تغيير روح تصاميمي. حتى أنّني بتّ الآن قادراً على الاستمتاع أكثر في التصميم إثر إطلاق المتجر الإلكتروني، لا سيّما وأنّه يوسّع قاعدة زبائننا.

 

 كيف دخلت عالم تصميم العباءات والقفاطين، وماذا تخبرنا عن تجربتك في هذا المجال؟

أتى دخولي عالم العباءات بالصدفة تماماً. إذ طُلب مني ابتكار قطعة لمعرض (International Fashion Showcase (IFS في مبنى Somerset house في لندن. وكان الموضوع تخطيط بيروت، فاخترت العباءة اللبنانيّة مستلهماً من آثار هندسة Art Deco الموجودة في الأشرفية. وحصدت العباءة الكثير من الاهتمام وطلبات الشراء. وعقب ذلك، وقعت في حب تحديث هذه القطعة الكلاسيكيّة من الخزانة المشرقيّة وإعادة ترجمتها بتنوّع لا يعرف حدوداً. وحتى اليوم، ما زلت أستمتع كثيراً بتصميمها، وأصبو إلى جعلها قطعة أساسيّة في خزانة الملابس العالمّية. ولا بدّ لي أن أذكر أنّنا بعنا العباءات في شهر رمضان من هذا العام في ثلاثة مواقع رئيسة، وهي Sabine’s Signature في وسط بيروت، وABC Department Store  في فردان وBeirut Duty Free.​​​​​​​ لماذا انتقيت اسم La Terre Est Folle ، وكيف أتيت به؟

انتقيته لأنّنا نعيش فعلاً في عالم مجنون، وهذه الكلمة خير وصف لنا وتختصر ماهيّتنا، من التنوّع إلى السفر والثقافة والفن والطبيعة والناس والحب. في الواقع، حصل الأمر بينما كنت أقرأ قائمة بخيارات الأسماء التي ألّفتها على مسمع أحد أصدقائي أثناء مشاهدتنا التلفاز وتفاجأت بأنّه كره مقترحاتي كلّها. وعلى حين غرّة، رأيت على التلفاز مشهداً مذهلاً لدبّ يصطاد سمكة وقلت " يا رجل، la terre est folle"، وأجابني صديقي فوراً بأنّ هذا الاسم المنشود.

 ما الذي تعلّمته من فرص التعاون التي أجريتها حتى الآن؟

تعلّمت الاستمتاع بكلّ تعاون وتجنّب تحديد هدف أو فكرة منه، لا بل أن أترك نفسي لأكتشف أين سيقودنا الطريق والاستمتاع بالرحلة!

ما أطرف ما حصل لك طوال حياتك المهنيّة في مجال الموضة؟

أطرف ما عشته هو على الأرجح عملي من بيروت التي تمثّل قمّة العبثيّة.

 إذا تقطّعت بك السبل ووجدت نفسك على جزيرة مهجورة، ويمكنك الاحتفاظ بخمس قطع فقط من مجموعاتك كلّها، أيّ قطع تختار ولماذا؟

سأختار حتماً سترة عسكرية وقميصاً، على الأرجح قميص POWER أي القوّة كي يحثّني على الاستمرار والبقاء، ولباس سباحة من المجموعة الجديدة بما أنّني على جزيرة. وطاولة إذ لن يكون ثمة أثاث ويحتاج المرء دائماً إلى طاولة جانبيّة، وإحدى العباءات لتلك الليالي الباردة. لكن ربما عليّ آخذ سترة FOLLE DE SPORT، وبعض قطع الدنيم. حسناً، أعترف أنّني لا أجيد توضيب الأمتعة، لكنني حتماً بارع في الإفراط في الأمر!

اقرئي أيضاً: كلّ ما عليك معرفته عن إطلالة دانا حوراني في أدائها الحيّ الأوّل في لبنان

اكتب الكلمات الرئيسية في البحث