Dilek Hanif رمز المرأة العصريّة


لطالما أظهرت مصمّمة الأزياء المبدعة Dilek Hanif شغفاً كبيراً لعالم الموضة، فلاقت تصاميمها نجاحاً باهراً. من هنا، أجرت ماري كلير العربية مقابلة حصريّة معها، إليك أبرز ما جاء فيها: 

  • متى اكتشفت أنّك ترغبين في دخول عالم تصميم الأزياء؟

عملت عائلتي دائماً في مجال الموضة. أمّا أنا، فأحببت الرسم والأقمشة منذ أن كنت على مقاعد الدراسة. وفي العام 1990، بدأت مسيرتي المهنيّة وأردت أن أترجم الحضارة الأناضوليّة في عالم الموضة.

  • من هي المرأة التي تصمّمين من أجلها؟

أنا أصمّم للمرأة الجريئة والقويّة والشجاعة والجامحة. إنّها المرأة العصريّة المتأثّرة بتراثها وتثقافتها وجذورها، لكنّها لا تخشى أيضاً أن تقوم بتصريح قويّ من خلال إطلالاتها.

  • ما هي الأقمشة التي تفضّلين استخدامها ولماذا؟

أحبّ أنواعاً مختلفة من الأقمشة التي تناسب المرأة للنهار والليل، إضافة إلى قماش الجيريسي والتريكو. وأستخدم عادةً قماش الكريب والشيفون والحرير والأورغنزا والتفتة والقطن والكتّان.

  • ما هو العنصر المفضّل لديك من تراثك الذي يظهر دائماً في تصاميمك؟

يشكّل تاريخ الحضارة العثمانيّة مرجعاً كبيراً لي، فأستوحي منه كثيراً ويظهر ذلك في تصاميمي طبعاً، لكن لا تضمّ تصاميمي عناصر معيّنة تعود إلى الحضارة العثمانيّة.

  • ما كانت نقطة التحوّل التي نقلت علامة Dilek Hanif إلى العالميّة؟

بدأت مسيرتي المهنيّة في العام 1990 وأردت أن أترجم الحضارة الأناضوليّة في عالم الموضة. ثمّ انطلقت علامة Dilek Hanif إلى الساحة العالميّة مع عرض الأزياء الراقية الأوّل لها في العام 2002 لتصبح العلامة التركيّة الأولى التي تعرض مجموعتها في أسبوع الموضة في باريس في العام 2004. وهكذا انتقلت Dilek Hanif من علامة تركيّة محليّة إلى علامة عالميّة تختار النجمات تصاميمها، فازدادت متاجرها في أنحاء العالم كافّة وعبر الموقع الإلكتروني أيضاً.

  • هلّا تخبرينا عن تعاونك مع علامات تجاريّة أخرى؟

إنّه لشرف كبير لي أن أتعامل مع علامات تجاريّة عالميّة مثل Chopard و L’Oréal Professionnel وDisney. وكانت المسؤولية الملقاة على عاتقي كبيرة، فكان عليّ أن أعكس صورة العلامة التجاريّة التي أتعامل معها وأترجمها من خلال تصاميمي الخاصّة.

وتعاونّا مثلاً مع دار Chopard في العام 2005 من أجل إطلاق مجموعة مجوهرات للمرّة الأولى في إسطنبول. وعملنا كثيراً استعداداً لهذا التعاون، فتعاونت مع مدير إبداعي شهير من فرنسا ومع عارضات عالميّات لعرض هذه المجموعة مثل العارضة التشيكيّةEva Herzigova. وكان علينا أن نعدّ مجموعة مميّزة للعارضات وشكّل ذلك تحّدياً حقيقيّاً لنا، إنّما استمتعنا كثيراً في الوقت نفسه. أرسلنا أوّلاً التصاميم إلى مقرّ Chopard الأساسيّ في سويسرا وعندما تمّت الموافقة عليها بدأنا بالتنفيذ وحضّرنا 20 إطلالة مختلفة لمجموعة Chopard للعام 2005.

أمّا التعامل مع L’Oréal Professionnel فتميّز بالفعل إذ كنت المديرة الفنيّة لمجموعة الملابس الراقية لـMythic Oil. أنا أحترم الفلسفة المعتمدة لدى العلامة التجارية هذه ولا سيّما مساهمتها في تمكين المرأة وتعزيز ثقتها بنفسها لتفتخر أكثر بجمالها. وقرّرت أن أترجم جوهر مجموعة Mythic Oil بأسلوب يعكس الحضارة العثمانيّة واخترت اللّون الأسود لأنّه لون راقٍ وغامض وأضفت سواراً مستوحى من الأسلوب العثماني أيضاً للمزيد من الكياسة والفخامة. وبالنسبة إليّ، أجد أنّ التعامل مع L’Oréal Professionnel ملهم جداً ورائع دائماً.

  • ما هي الخطوة التالية لعلامة Dilek Hanif؟

أود أن أطوّر علامة Dilek Hanif أكثر في لندن وبدأت بالعمل على ذلك أيضاً. وأطمح أيضاً إلى افتتاح المزيد من المتاجر في بلدان جديدة لأجعل علامة Dilek Hanif رمزاً للمرأة العصريّة.

الأوسمة

تعليقات