قمصان غير اعتياديّة من Second Street!
  • 1 /4
    قمصان غير اعتياديّة من Second Street!
  • 1 /4
    قمصان غير اعتياديّة من Second Street!
  • 1 /4
    قمصان غير اعتياديّة من Second Street!
  • 1 /4
    Tracy Moussi وSarah Hermez


تقدّم علامة Second Street قمصاناً استثنائيّة وتعمل لدعم قضيّة مهمّة أيضاً. وأتيحت لنا الفرصة لنقابل مؤسّستَي هذه العلامة، Tracy Moussi وSarah Hermez للتحدّث معهما عن اختيارهما تصميم القمصان وعن طريقتهما في مساعدة المواهب الصاعدة.

إليك ما أخبرتنا به المصمّمتان وراء علامة Second Street، التي تقدّم في كلّ موسم قطعاً جديدة تجمع بين الأقمشة والألوان المميّزة في تصاميم فريدة من نوعها.

لمَ اخترتما اسم Second Street لعلامتكما التجارية؟

بدأت فكرة Second Street في المكان الذي التقينا فيه ببعضنا البعض، أي الشارع 2 في Alphabet City في نيويورك، حيث عشنا عندما كنّا طالبتين في جامعة Parsons the New School for Design. واستوحينا شكل الوحش الموجود على تصاميمنا كافّة من الرسومات التي زيّنت باب منزل Sarah والتي رسمها كلّ الأصدقاء الذين زارونا.

كيف تتداخل قصّتيكما ومواهبكما؟

التقينا في نيويورك عندما كنّا طالبتين في Parsons. وتخصّصت Sarah في تصميم الأزياء. أمّا أنا، فدرست التصميم وإدارة الأعمال. وتتمتّع كلّ واحدة منّا بنقاط قوّة مختلفة، لكنّنا نتشارك الرؤية نفسها والذوق ذاته أيضاً. ووضعنا خطّة لنعمل بضمير حيّ ونقدّم أزياءً معاصرة وشبابيّة. وتعاونّا في بيروت مع جورج روحانا لتأسيس Second Street، علامة تتميّز بطريقة عملها وبأخلاقيّاتها ودعمها الوعي الاجتماعي وأسلوبها الاستثنائي والمرح الذي تضفيه على القميص الكلاسيكي.

كيف تدعم علامة Second Street الوعي الاجتماعي؟

مدرسة Creative Space Beirut هي مدرسة مجانية لتصميم الأزياء للمواهب الشابة، التي لا يسمح لها وضعها الاجتماعي فعل ذلك. فتهدف هذه المدرسة إلى إتاحة الفرص للمواهب المتنوّعة في مجال التصميم من خلال تقديم التعليم والدعم بعد التخرّج، لذا قرّرنا أن نخصّص 30% من أرباح Second Street لمدرسة Creative Space Beirut. وهكذا أصبحنا نتشارك المصادر ونتعامل كثيراً مع الطلّاب على بعض المشاريع ونخطّط أيضاً لتوظيف بعضهم في المستقبل القريب لنؤمّن لهم وظائف في السوق الصعبة هذه.

لو لم يكن قماش البوبلين متوفراً، فما هو القماش الذي ستختارانه لقمصان Second Street؟

كنّا لنختار الحرير أو الكتّان لأنّنا نبحث عن قماش ناعم وهادل، لكن للأسف لا نجد هذين النوعين من القماش بسهولة في لبنان.

تختصّ علامتكما التجارية بالقمصان فحسب، ألا تجدان أن ذلك يشكّل تحدياً لكما؟

ظننّا في البداية أنّنا سنصل إلى مرحلة لن نجد فيها المزيد من التصاميم الجديدة، لكنّنا اكتشفنا أنّنا نستطيع أن نعيد تصميم القميص مراراً وتكراراً. وفي كلّ موسم نضيف بين 5 و10 تصاميم جديدة إلى مجموعتنا ونتلاعب بالأقمشة والطبعات والقصات. إنّها عمليّة مرحة تشكّل بالطبع نوعاً من التحدي لنا، لكنّ ذلك يدفعنا إلى الأمام لنبتكر دائماً تصاميم جديدة.

ما هي الخطوة المقبلة لعلامة Second Street؟

الخطوة المقبلة لنا حالياً هي الانتقال إلى موقع أكبر في أسواق بيروت في وسط المدينة. وسنتشارك المتجر مع مدرسة Creative Space Beirut، التي تعرض فيه تصاميم علامتها التجارية المختصّة بالملابس الجاهزة csb.

ونطمح طبعاً إلى التقدّم والتوسّع على الصعيد العالميّ ونعمل شيئاً فشيئاً لنصل إلى هدفنا هذا. ونتمنّى أن نفتتح متجراً لعلامة Second Street في مدينة نيويورك في القريب العاجل.

الأوسمة

تعليقات