دار عالميّة عريقة تناقش الإستدامة في دبي

لطالما شكّلت الإستدامة جزءاً لا يتجزّأ من هويّة دار شوبارد Chopard العريقة، فغالباً ما تعتمدها وتتّبع أسسها في تصميم إبداعاتها المترفة والمتلألئة.

في هذا السياق، نظّمت العلامة المرموقة وبالتعاون مع شركائها في شركة أحمد صديقي وأولاده Ahmed Seddiqi & Sons لجنة لمناقشة الإستدامة وأسسها وأهميّتها في 21 من شهر نوفمبر الحاليّ في منطقة عرض مجموعة ساعات Alpine Eagle، وذلك ضمن فعاليّات أسبوع دبي للساعات.

وتمحورت الحلقات الحواريّة حول الديمومة – العمر المديد، مع التطرّق إلى المفارقة ما بين الترف والإحسان وبالتالي أهميّة الحياة والقيم الإنسانية بهدف تحقيق حياة بشريّة أكثر استدامة على الأرض في ظلّ الإبتكارات والتأثيرات البيئيّة والتكنولوجيا.

وكانت قد أطلقت Chopard بالتّعاون مع شركة إيكو – إيج Eco-Age، برنامج "الرحلة نحو الترف المستدام" في عام 2013، وهي لا تزال ملتزمة بأسسه مثل تحسين البيئة ومساعدة العاملين في سلاسل التوريد.

وتكلّلت إلتزامات الدار العريقة في يوليو من عام 2018 المنصرم، عبر التزامها باستخدام الذهب الأخلاقيّ بنسبة 100٪ في صناعة جميع الساعات والمجوهرات.

لا يمكن الإغفال عن أهميّة هذه المبادرات، خصوصاً بعدما نقلتها Chopard إلى حلقة المناقشة في دبي. عسى أن تلهم العلامات المحليّة والعالميّة لاتّباع وتحقيق الإستدامة لخلق عالمٍ أفضل!

اقرئي أيضاً: 10 سنوات من "غرس الأمل"

اكتب الكلمات الرئيسية في البحث