سرّ السعادة في ثلاث خطوات


ماذا لو تمكّنت من زيادة نسبة سعادتك يوميّاً؟ ما من حلّ سحريّ يجعلك سعيدة، فالسعادة تنبع في الواقع من مسار عقليّ وشخصيّ. لذلك، في ما يلي خطوات بسيطة لتتّبعيها تساهم في تعزيز الشعور بالسعادة.

اقرأي أيضاً: 12 قاعدة لتنعمي بأجواء إيجابيّة

خطوات مختلفة تشعرك بسعادة أكبر يوماً بعد يوم

ثمة أساليب وطرق كثيرة ومتعدّدة يمكنك اتّباعها لتشعري بالسعادة، إذ تتبع الخطوات الأساسيّة نفسها.

  • التعرّف إلى الذات بوعي تامّ

الخطوة الأولى التي تخوّلك السير في اتّجاه السعادة هي أن تصغي جيّداً إلى ما يقوله جسدك ومشاعرك وأحاسيسك وأفكارك. فمن دون هذا الوضوح المحتمل الناجم من الوعي التامّ والتأمّل مثلاً، يغدو مستحيلاً تحديد ما الذي سيفرحنا وما الذي سيحزننا.

اقرأي أيضاَ:  اكتشفي موهبتك من خلال شخصيّتك

  • تخلّصي من المخاوف والأفكار السلبيّة

الخطوة الثانية تكمن في التخلّص قدر الإمكان من المخاوف في عقلك الباطنيّ التي تزعزع مزاجك وتحزنك وتعرقل نهارك. لذا ثمة طرق ترفيهيّة كثيرة يمكنك اتّباعها لاستبعاد هذه الأفكار السلبيّة.

اقرأي أيضاً: اضحكي لتعزّزي نسبة ذكائك!

  • اعتمدي الإيجابيّة وعلم النفس الإيجابيّ

ما إن تتعرّفي على مشاعرك وتتخلّصي من الأحاسيس السلبيّة حتّى يعبر طريق السعادة بالإيجابيّة والفكر الإيجابيّ. لذا تفاءلي دائماً وأنظري إلى نصف الكوب الممتلئ، ما يساعدك على رؤية الحياة من جانبها الإيجابيّ تماماً كما يقول كتابThe Secret  الذي يعالج مسألة قانون الجذب، فما يعتقده الإنسان يحصل عليه.

اتّبعي هذه الخطوات الثلاث ونمّي قدرات الذاتيّة لتمضي قدماً على مسار السعادة.

المصدر: Marie Claire France

الأوسمة

تعليقات