جيسيكا قهواتي تساهم في جمع الأموال للأطفال السوريين


قامت جيسيكا قهواتي، عارضة الأزياء و مقدمة البرامج اللبنانية – الأسترالية، بصفتها صديقة لدار Louis Vuitton، بزيارة مخيم الزعتري للاجئين في الأردن هذا الأسبوع، كجزء من جهود الدار الفرنسية، بالتعاون مع اليونيسف، لرفع مستوى الوعي وجمع الأموال للأطفال السوريين الذين يواجهون الأزمة الإنسانية الأكثر تحدياً في العالم.

يقع مخيم الزعتري للاجئين على بعد 12 كم عن الحدود الأردنية –  السورية، وهو أحد أكبر المخيمات في العالم. وكانت اليونيسف في الميدان منذ افتتاح المخيم في يوليو 2012، حيث قدمت مساعدات إنسانية عاجلة، بما في ذلك اللقاحات والمياه النظيفة والدعم النفسي الاجتماعي والحماية من العنف للأطفال والأسر المتأثرة بالأزمة. كما تعمل اليونيسف بشكل وثيق مع السلطات التعليمية للتأكد من قدرة الأطفال على الذهاب إلى المدرسة.

وصرّحت جيسيكا قهواتي قائلةً: “هذه الزيارة لمخيم الزعتري للاجئين كانت مؤثرة للغاية – مأساوية ولكنها مليئة بالأمل. هناك جيل استثنائي من الأطفال الذين يؤمنون بالتعليم وبإحداث فرق. التقيت مراهقة ملهمة في المخيم تدعى أميمة وهي في سن السادسة عشرة، تهاجم زواج الأطفال المرتّب، وتخطب في المخيم لتعليم الفتيات وأسرهنّ”.

ويجدر الذكر أن دار Louis Vuitton ومنذ شهر يناير 2016، قد جمعت لليونيسف ما يفوق 2.5 مليون دولار للمساعدة في توفير الدعم الإنساني لإنقاذ الأطفال، بما فيهم الأطفال السوريين.


تعليقات