هل يتم إقصاء منال ابتسام من The Voice الفرنسي؟


تمكّنت المشتركة الفرنسية من أصول سوريّة منال ابتسام من أن تسحر لجنة حكم برنامج The Voice بنسخته الفرنسيّة، واللافت أنّ الحكّام الأربعة استداروا لها، بعدما أدّت أغنية Hallelujah للنجم الكندي الراحل Leonard Cohen، علماً أنّها أدّت الجزء الأخير من الأغنية باللغة العربية، فجاء أداؤها مفاجئاً وساحراً، ممّا دفع الجمهور للتصفيق لها مطولاً.

اقرأي أيضاً: ماذا يخبئ لك أسبوع الموضة في نيويورك لسنة 2018 ؟

وتأهّلت ابتسام، البالغة من العمر 22 عاماً، إلى مرحلة المواجهات، إلّا أنّها تتعرّض منذ أيّام لحملة عدائية ضدّها، وبخاصة أنها ناشطة حقوقية فاعلة، تدافع عن المرأة وتطالب بحقوقها. ويتابعها أكثر من 19 ألف مشترك في قناتها على “يوتيوب”، وما يزيد عن 38 ألف في “انستجرام”.

اقرأي أيضاً: جدران Gucci للفنّ تتألّق بأسلوب Monreal الحالم

ورغم الإعتذار الذي قدّمته إثر الجدل القائم حولها بشأن تغريدات سابقة لها على وسائل التواصل الاجتماعي، هاجمت فيها السلطات الفرنسيّة في العام 2016، حيث نشرت 3 تغريدات على حسابها على Twitter قائلة إنّ “التعليقات حولها خرجت عن سياقها”،  علماً أنّ هذه التغريدات أصبحت تشكّل مصدر إزعاج لمسؤولي قناة TF1 الناقلة للبرنامج، الأمر الذي يضع مستقبلها على المحكّ. فهل يتمّ إقصاؤها من البرنامج نتيجة منشوراتها؟ الساعات القليلة ستكشف ما ستؤول إليه الحال خصوصاً أنّ القيّمين على المحطّة الفرنسية يدرسون كلّ خياراتهم خوفاً من الوقوع ضحية الجمهور الذي قد يقف في وجهم طالباً منهم إعادتها إلى البرنامج.

اقرأي أيضاً: ALAIA تطرح مجموعتها الأولى من النظارات الشمسيّة بلمسة شرقية

 


تعليقات