هل تضع دوقة كامبريدج طفلها في القصر الملكي؟


The Duke And Duchess Of Cambridge

قررت دوقة كامبريدج كايت ميدلتون خرق التقاليد خلال ولادة طفلها الثالث، حيث ترغب في أن يولد طفلها في القصر الملكي بعيداً عن أنظار المصورين والصحافيين وممثلي وسائل الإعلام بحسب ما كشفت صحيفة “ذا ميرور” البريطانيّة. وكانت كايت أعربت عن الرغبة نفسها خلال حملها بابنتها الأميرة شارلوت (سنتان) إلا أنها عدلت بعد ذلك عن رأيها بناء على نصيحة المقربين.

وفي سياق آخر، اضطرت زوجة الأمير وليام إلى إلغاء زيارة كان من المقرر أن تجريها أمس إلى مركز في لندن للتحدث عن الصحة العقليّة ما قبل الولادة، وذلك بسبب وضعها الصحي الذي يستدعي عناية خاصة وبقاءها في قصر كنسينغتون.

يشار إلى أنّ الزوجين أصبحا أول ثنائي ملكي في العائلة المباشرة للملكة إليزابيث الثانية ينجبان أكثر من طفلين منذ 58 عاماً، كما سيحتل المولود، بغض النظر عن جنسه، المرتبة الخامسة في ترتيب خلافة عرش إنجلترا.

 


تعليقات