ريتا حايك تعود إلى خشبة المسرح


حقق المسلسل الرمضاني اللبناني “وين كنتي” في جزئه الثاني نجاحاً كبيراً لدى عرضه على شاشة الـLBCI والـLDC؛ كما أشاد النقاد بدور بطلته، الممثلة اللبنانية ريتا حايك. واللافت أن الأخيرة ستعود إلى خشبة المسرح، وتحديداً إلى مسرح فردان – بيروت، في 23 و24 يوليو الحالي، إلى جانب الممثل اللبناني بديع أبو شقرا، بعرضين متتاليين من مسرحية  Venus التي حققت نجاحاً باهراً العام الفائت.

وفي هذا السياق، لفتت حايك إلى أن التمثيل الدرامي والمسرحي يتطلبان منها توظيف كل قدراتها وطاقاتها. وإنّ المُشاهد يلتمس هذه الطاقة بعفويّة ومصداقيّة أكبر في الأعمال المسرحيّة، بخاصّة أنّه متواجد في قلب العمل، في حين تؤدّي تعابير الوجه دوراً بارزاً في الأعمال التلفزيونيّة، ولا سيّما أنّ عدسة المخرج غالباً ما تركّز على هذه التفاصيل بهدف إيصال الرسالة المرجوّة. وأكدت أنّ للمسرح رونق خاصّ، فهو يجذب إليه كل ممثّل، سواء كان كبيراً أم صغيراً. وإن نجاح ريتا في Venus قد أثار إعجاب عدد من الممثّلين، فأشادوا بأدائها واحترافيّتها، وهذا ما دفع أيضاً بمنتجي العمل إلى عرضه مرة أخرى، تلبية لرغبة المعجبين.


تعليقات