مريم فردوس المرأة العربيّة الأولى التي تغطس في القطب الشمالي


تمكّنت الدكتورة السعوديّة مريم فردوس من دخول التاريخ وهي في مطلع الثلاثينات بإعتبارها المرأة العربيّة الأولى التي تغطس في أعماق القطبين المتجمّدين. كانت فردوس قد بدأت تعلّم رياضة الغطس في مياه البحر الأحمر في جدّة، وهي تسعى لدخول موسوعة غينيس بعد الانتهاء من غطسها في القطب الجنوبي.

اقرأي أيضاً: معرض تسيوره الخيريّ في خدمة مشاريع التنميّة المجتمعيّة

حصلت هذه المرأة المتميّزة على بكالوريوس في الطّبّ و الجراحة من جامعة الملك عبد العزيز في جدّة في السعودية ثمّ قرّرت الدخول في تحدّيات مع نفسها من خلال ممارسة هوايات ورياضات صعبة كالطيران الشراعي وركوب الخيل ورياضة الغطس التي تعتبرها غير اعتياديّة بالنسبة إلى النساء، إذ برعت في ممارستها فتمكّنت خلال غطستين من البقاء لمدّة 25 دقيقة في درجة حرارة ستة تحت الصفر.

اقرأي أيضاً: Google في خدمة المرأة

عيّنت إحدى الجمعيّات الخيريّة فردوس سفيرة للأعمال التطوّعيّة للأطفال والنساء في أفريقيا وحصلت على تكريمات دوليّة وإقليميّة وعربيّة عدّة، منها من وزارة الصحة السعوديّة لنشاطاتها الإنسانيّة لمواسم الحجّ لمدّة 3 سنوات. فردوس مثال للمرأة التي يُمكنها كسر روتين حياتها وتحدّي الصعاب والتميّز.

اقرأي أيضاً: عندما يجتمع الشغف والشجاعة يكون النجاح ثالثهما


تعليقات