“كفرناحوم”: رسالة إنسانيّة فريدة


بعد طول انتظار، ها قد تمّ البارحة افتتاح العروض الخاصّة الأولى لفيلم  “كفرناحوم”، آخر إبداعات المخرجة المتألّقة نادين لبكي في أسواق بيروت، على أن يتمّ البدء بعرضه للجمهورالعريض إبتداءً من 20 سبتمبرالجاري.

إقرئي أيضاً: نادين لبكي أو الإبداع من دون حدود

وقد بدأ هذا الفيلم مسيرة نجاحه حتّى قبل البدء بعرضه، فكان قد نال جائزة التّحكيم في ختام الدورة الحادية والسبعين لمهرجان كانّ السينمائي. ونذكر أيضاً أنّ الجمهور في حينها كان قد وقف مصفّقاً لمدّة 15 دقيقة بعد عرضه الأوّلي. يُعبّر  “كفرناحوم” عن واقع أليم، لكنّه يشكّل رسالة إنسانيّة فريدة. فتدور أحداثه حول الأزمات التي تعيشها المنطقة عموماً وحول مشاكل اجتماعيّة راهنة مثل العنف الأسري وأطفال الشوارع وزواج القاصرات. فيحكي الفيلم قصّة طفل يحاول من دون جدوى منع تزويج شقيقته الصغرى، فيتمرّد على واقعه وإهمال أهله له. ويقرّرالطفل الذي يُجسّد شخصيّته الممثّل زين الرافعي، وهو لاجئ سوري في لبنان، مقاضاة أهله.

إقرئي أيضاً: At Home مع Souraya Chalhoub

ويُذكر أنّ “كفرناحوم” صُوِّر في بيروت وهو من تأليف جهاد حجيلي وإنتاج حالد مزنّر. تتمنّى أسرة ماري كلير العربيّة كلّ التوفيق للمخرجة المتميّزة التي تتألّق اليوم بهذا الفيلم بعد النّجاح الذي حقّقته في فيلميْ “سكّر بنات” و”هلق لوين؟”.

الأوسمة

تعليقات