Taylor LaShae بإطلالة سينمائية جريئة

تدعى Tylor LaShae تقطن بين باريس ونيويورك، لكنّها تمضي وقتاً أكبر في باريس. تنحدر من أصول أميركيّة وكولومبيّة ولقد نشأت في هيوستون، تكساس.
من خلال جلسة تصوير خاصة تعرفنا Tyalor على جانب سينمائي آخر من شخصيتها مستوحاة من حقبة "Nouvelle Vague" بعدسة Ämr Ezzeldinn

مساعد في التصوير: Laurent Qy

التنسيق: Tara Ziegfeld

المكياج: Meyloo لدى B-Agency

الشعر: Raynald Bernard لدى B-Agency

موقع التصوير: Hôtel Joséphine by HappyCulture

ماذا تخبرينا عن مشوارك في عالم الموضة؟
لا أدري من أين يجب أن أبدأ، فأنا عارضة أزياء ومديرة إبداعيّة وأعمل حالياً على تأسيس خطّ الأزياء الخاصّ بي.

 

ما أكثر ما تحبّينه في كونك شخصيّة مشهورة؟
لا أعتبر نفسي شخصيّة مشهورة لكنّني أحبّ مشاركة شغفي وكلّ ما أحبّه مع الآخرين لأرى ردود فعلهم المختلفة لاحقاً. فسواء كانت الأصداء والتعليقات إيجابيّة أو سلبيّة، أنا أتقبّلها كلّها وأحاول الاستفادة منها لأطوّر نفسي. فأنا مجرّد شخص مفعم بالحياة والجمال وأخوض رحلة الحياة لأحسّن نفسي يوماً بعد يوم.

 

كيف تصفين أسلوبك الخاصّ وأين تجدين مصدر الإلهام؟
يتميّز أسلوبي في الحقيقة بالبساطة والراحة أكثر فيختلف عن الصورة التي يراها الناس في وسائل التواصل الاجتماعي. أختار الإطلالات باللون الأسود في معظم الأوقات وأميل أكثر إلى الأسلوب الصبيانيّ. وأحبّ أن أضع أحمر الشفاه الأحمر والبيريه على رأسي كما أظهر في صوري على مواقع التواصل الاجتماعي.
أمّا الوحي فلا أتعمّد أن أبحث عنه، إذ أتمتّع بأسلوبي الخاصّ ولا أحاول تقليد أحد بل أستعين بما هو متوافر لديّ وأتبع إحساسي.

 

ما الذي تعنيه الموضة بالنسبة إليك؟
الموضة بالنسبة إليّ خاصّة وحميمة فهي تعبّر عن شخصيّة الإنسان.

 

ما هي الاختلافات التي لاحظتها في الموضة بين البلدان التي عشتِ فيها والولايات المتّحدة؟
لقد عشت في الولايات المتحدة على نحو متقطّع، وتعرّفت على ثقافات ومدن جديدة. أمّا الاختلافات الأبرز التي لاحظتها فكانت في باريس. لكن لم تصدمني فعلاً اختلافات ثقافيّة هائلة ففي جميع أنحاء العالم يريد الناس الأمر نفسه. فنصبو جميعنا إلى فعل ما نحبّه وتناول الطعام الذي نحبّه والتواجد مع الأشخاص العزيزين على قلوبنا وقضاء وقت ممتع معهم. فقد تختلف اللّغة وطريقة التعبير في الموضة لكنّ في آخر المطاف، يبقى الهدف واحد ألا وهو التعبير عن الذات.

 

بعد كلّ الرحلات التي قمت بها حول العالم، ما هي المدينة الأكثر عصريّة وإلهاماً برأيك ولماذا؟
لعلّ باريس هي المدينة الأكثر إلهاماً لأنّها تتمتّع بطابع جديد ومنعش وكلّ شيء فيها رومنسيّ. ولطالما أعجبني أسلوب الحياة في باريس لكنّني لم أعشها فعلياً من ناحية الموضة. وعندما أكون في باريس لمقابلة العملاء والمصمّمين، ثمّة دائماً أجواء مميّزة مليئة السحر والروعة.

 

ما رأيك في مجال الموضة في يومنا هذا؟
في يومنا هذا أصبح كلّ شيء متوافر ومتاح للجميع. فقد نكون في مكان ما وفي وقت محدّد فنتلقي بشخص ربما يساهم في دفعنا إلى الأمام نحو فصل جديد في حياتنا. والأمر الرائع في عالم الموضة اليوم هو أنّ الجميع يقوم بالمشاركة مع الآخرين عبر وسائل التواصل الاجتماعيّ وأحبّ ذلك فعلاً لأنّ الناس يتواصلون أكثر وبسهولة أكبر.

 

أنت اليوم المديرة الإبداعيّة لدى Kooples، ماذا تخبرينا عن هذه التجربة الجديدة في هذا الجانب من الموضة؟
لا يسعني الإفصاح كثيراً عن العمل الذي سنقدّمه لكن يمكنني أن أقول إنّ تصاميم The Kooples لموسم ربيع وصيف 2019 مميّزة جداً. أمّا فريق العمل فهو فعلاً رائع ويضمّ أشخاصاً موهوبين جداً ومستعدّين دائماً للتعامل مع الآخرين وبناء علاقات مفيدة على المدى البعيد. 
والعمل الذي يجمعني مع هذا الفريق مميّز جداً ومهمّ جداً بالنسبة إليّ.

 

ما الذي تعلّمته من كلّ تجاربك المختلفة في الموضة؟
تعلّمت أن أستفيد من الحاضر فلا نعرف ما يخبّئه لنا الغد! لذا أنا أستمتع بكلّ عمل أقوم به و أكتشف إلى أين سيوصلني وفي أي طريق يأخذني. كما أنّني تعلّمت أن أستفيد من الفرص التي تُتاح لي وأن أتخطّى كلّ العوائق.

 

ما الذي تخطّطينه للمستقبل؟
أنا أحضّر لبعض الأعمال التي سأكشف عنها قريباً. لا يسعني الإفصاح عنها كثيراً لكنّني أؤكّد لك أنّها تستحقّ الانتظار.

 

هل لديك رسالة أخيرة لقارئاتنا؟
تشجّعنَ واسعين وراء أهدافكنّ! هذا كلّ ما أريد قوله... تشجّعن وانطلقن لتحقيق طموحاتكنّ.

اكتب الكلمات الرئيسية في البحث