خطّ عطور جديد يلوح في الأفق
  • 1 /2
  • 1 /2


عندما يجتمع فريق من روّاد الأعمال وصانعي العطور معاً، تتجلّى ثمرة التعاون في عطور مبتكرة وفاخرة، وهذا ما حصل في دار Commodity الجديدة للعطور التي أسّسها Ash Huzenlaub منذ أربعة أعوام. تعرّفي معنا أكثر على هذه العلامة التجاريّة في هذه المقابلة.

اقرئي أيضاً: تعرّفي إلى خبير المكياج‭ ‬Gregoris Pyrpylis وقصّته مع Shiseido

هلّا تخبرنا أكثر عن دار Commodity للعطور؟

عملت طوال الأعوام الأربعة الماضية على جعل علامتي التجاريّة منصّة للفنّانين والحرفيّين بدون أيّ قيود إذ يأتي صانعو العطور إلى Commodity لابتكار عطورهم الخاصّة بدون قيود على التكلفة أو التسويق لتطوير العطر الذي يريدونه، واليوم يضمّ فريق Commodity 12 صانع عطور من حول العالم.

ماذا تطلعنا عن تعبئة عطور Commodity وتغلفتها؟

نعتمد التغلفة والعلب البسيطة لعطورنا لأنّنا لا نريد إقناع الزبائن باختيار عطورنا بالعلب بل بالعطور نفسها التي سيتعيّن عليهم تجربتها بأنفسهم.

اقرئي أيضاً: مايا دياب السفيرة العربيّة الأولى لهذه العلامة

ما سبب اختيار دار Commodity عرض عطورها في متاجر Sephora في الشرق الأوسط؟

لو استطعت العودة في الزمن لأسّست علامتي التجاريّة في الشرق الأوسط أوّلاً لأنّ سكّان هذه المنطقة يقدّرون العطور ولديهم طقوس شائعة متعلّقة بالعطور أيضاً. وقد اخترنا 9 من عطورنا لنقدّمها في منطقة الشرق الأوسط لأنّنا نجدها مناسبة للزبائن هنا وتتماشى مع ذوقهم.

هل قد تقدّم الدار عطراً حصريّاً لمنطقة الشرق الأوسط؟

غالباً ما نتلقّى رسائل إلكترونيّة من زبائننا العرب الذين يطلبون منّا العطور وزيارة المنطقة. وفي استطلاع أجريناه حديثاً، اكتشفنا أنّه ثمّة زبون من أبو ظبي ابتاع كلّ عطورنا في Sephora Beverly Hills وفي العام 2019 سنقدّم حتماً مجموعة كاملة للشرق الأوسط.

اقرئي أيضاً: مفاهيم الجمال بين يدك مع Code 8


تعليقات