سارة، دانا، نورا الرمضان شقيقات وشريكات


شقيقات‭ ‬ثلاث،‭ ‬سارة،‭ ‬دانا‭ ‬ونورا‭ ‬الرمضان،‭ ‬جمعهنّ‭ ‬حبّ‭ ‬الجمال‭ ‬ومستحضرات‭ ‬التجميل‭ ‬الطبيعية،‭ ‬فأسسن‭ ‬شركة‭ ‬هي‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬نوعها‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬حملت‭ ‬اسم‭ ‬ .Apotheca ‬إن‭ ‬الكلمة‭ ‬مقتبسة‭ ‬من‭ ‬Apothecary‭ ‬وهي‭ ‬التسمية‭ ‬الإنكليزية‭ ‬القديمة‭ ‬للصيدلية،‭ ‬في‭ ‬أيام‭ ‬كان‭ ‬فيها‭ ‬الصيدليّ‭ ‬يصنع‭ ‬الأدوية‭ ‬ومستحضرات‭ ‬التجميل‭ ‬يدوياً‭ ‬باستخدام‭ ‬مواد‭ ‬أساسية‭ ‬طبيعية‭… ‬فتحدثنا‭ ‬مع‭ ‬الشقيقات‭ ‬لاكتشاف‭ ‬سرّ‭ ‬نجاحهنّ‭ ‬المهني‭ ‬في‭ ‬ظلّ‭ ‬علاقتهنّ‭ ‬العائلية‭ ‬الوطيدة. نقدم لك مقتطفات من حوار الذى اجريناه معهن في عددنا الجديد.

كيف كانت علاقتكنّ خلال أيّام المراهقة؟

سارة: أنا أكبر دانا بأربع سنوات ونورا بستّ سنوات، لذا كنت قد دخلت الجامعة عندما بدأت نورا دراستها الثانوية. لطالما كنّا مقرّبات، لكنّ علاقتنا الشخصيّة بدأت فعلاً بعد عودتنا وتخرّجنا من الجامعة. وكنّا في العشرينات من عمرنا وكنّا نتشارك الأفكار نفسها على الصعيد الشخصي، وطبعاً على الصعيد المهني أيضاً. وقد ازدادت علاقتنا قوّة ومتانة منذ ذلك الوقت، وكوني أمّاً لطفلتين، أتمنّى أن تختبرا فيما بعد هذه العلاقة الاستثنائية بين الشقيقات.

دانا: بما أنّ عمري قريب من عمر نورا، لطالما كنّا مقرّبتَين وقضينا الكثير من الوقت معاً. أمّا سارة فكانت دائماً الشقيقة الكبرى المرحة التي نتطلع إليها أنا ونورا ونستشيرها في الحياة.

نورا: بما أنّ فارق العمر بيني وبين دانا ليس كبيراً، كنّ مقرّبتين جداً في سنّ المراهقة، حتى أننا تشاركنا الأصدقاء نفسهم. واستمرّت علاقتنا القريبة حتى الجامعة، ولاحقاً في حياتنا المهنية. ومع التقدّم في السنّ، باتت علاقتنا نحن الثلاثة أقوى، وهذا أمر طبيعي بين جميع الأشقاء والشقيقات. لكن اليوم نحن أكثر من شقيقات وشريكات في العمل، فنحن صديقات مقرّبات أيضاً.

قبل‭ ‬تأسيس‭ ‬شركتكنّ‭  ‬هل‭ ‬تخيّلتنّ‭ ‬يوماً‭ ‬العمل‭ ‬معاً؟

سارة: نعم، في الواقع، لم أتخيل يوماً أنني قد أعمل بالشراكة مع أي شخص آخر غير شقيقتيّ، لأنهما ذكيتان، وأنا أقدّرهما وأحترم براعتهما على الصعيد المهني.

دانا: نعم، دائماً. فلطالما كنا مقرّبات جداً من بعضنا، ويتميز كلٌّ منا بصفات ونقاط قوّة مختلفة، وهذا أمر رائع بالنسبة إلى العمل.

نورا: لقد بدأنا بتأسيس Apotheca عام 2008. وقبل ذلك لم أكن أتوقع أن نعمل معاً بصراحة. لكن عندما بدأت فكرة Apotheca، كان العمل سلساً جداً وطبيعياً للغاية. فنحن نحبّ الجمال والمستحضرات، ولطالما تشاركنا اكتشافاتنا للصيحات الجمالية الجديدة والمتنوّعة. كما أننا نتمتع نحن الثلاثة بخلفية مهنية في مجال التمويل إنما كانت تجاربنا مختلفة، وهذا ما أتاح لكلّ واحدة منا أن تضيف رؤيتها الخاصة على شركتنا.

ما‭ ‬هي‭ ‬التحديات‭ ‬التي‭ ‬تترافق‭ ‬مع‭ ‬العمل‭ ‬بين‭ ‬الشقيقات‭  ‬وكيف‭ ‬تفرّقنَ‭ ‬بين‭ ‬علاقتكنّ‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬الشخصي‭ ‬وعلى‭ ‬الصعيد‭ ‬المهني؟

سارة: نحن لا نستطيع أن نميز ونفرّق بين الحياة الشخصية والمهنية. إذ قد نتكلم عن العمل في أي وقت كان ولايمكننا أن نبتعد ببساطة،وأن نسترخي ونتوقف عن التفكير في العمل.

دانا: نلاقي صعوبة في التفرقة بين الحياة الشخصية والمهنية، لكننا نتحسن شيئاً فشيئاً فقد مرّ نحو خمس سنوات على عملنا معاً، وقد تعلمنا قليلاً أن نفرّق بين العمل والحياة الخاصة وتعلمنا أيضاً أن نضع حدوداً للعمل، كما أنّ طريقة عملنا معاً تحسنت أيضاً.

نورا: لا شكّ في أنّ التحدي الأكبر في ما يخصّ العمل بين الشقيقات هو أن نتمكن من التفرقة بين العمل والحياة الخاصة لأنهما غالباً ما يندمجان معاً. وبما أننا شقيقات، نحن نتحدّى بعضنا بهدف التطوّر أكثر من أي شركاء آخرين. فهناك دائماً واحدة منا على الأقلّ تعمل وتتلقى الاتصالات في منتصف الليل يوم الجمعة. وهذا يشجعنا على التقدّم ويساعد على تطوّر عملنا، أيضاً.


تعليقات