لقاء خاص مع المصمم  Biyan Wanaatmadja
1 / 4


بدأ المصمم  Biyan Wanaatmadja رحلته بالتعلم في مدسة  Müller & Sohn للآزياء في المانيا وفي رحلة بحثه المستمر في عالم الأزياء والموضة تخرج Biyan من  The London College Of Fashion ومن هنا بدأ مشواره في  الدخول إلى ساحة الأزياء.

بدأ Biyan مشواره في عالم الأزياء بإنتاج وتجزئة تصاميمه الخاصة في اتيليه صغير في  سورابايا، إندونيسيا، وسرعان ما اشتهرت علامته التجارية وتصاميمه والتي أدت في نهاية المطاف إلى إنشاء اسم Biyan في عام 1984 .

تتميز تصاميم Biyan بالبساطة والأناقة والجرأة فتتراوح المرأة عند Biyan من المغامرة إلى المرأة الإجتماعية المتألقة. كان لمجلّتنا الفرصة للتحدّث مع Biyan ليخبرنا اكثر عن تصاميمه وعلاقته الخاصة بعالم الأزياء والموضة، يمكنك العثور على مجموعته لربيع/صيف 2017 في Saks Fifth Avenue.

 ما الذي جذبك إلى عالم الموضة والأزياء؟

أظنّ أنها الطاقة الاستثنائية التي تميّز مجال الموضة. وفي حين كنت لا أزال طالب هندسة في ألمانيا، وجدت نفسي

أهتمّ دون أن أدري بالموضة فأنظر تلقائياً إلى واجهات العرض وكلّ الأزياء العصرية فيها والتي كنت أمرّ بقربها كلّ يوم تقريباً في الجامعة.

  ما أكثر ما يسحرك حالياً وكيف يؤثّر ذلك على عملك؟

لطالما أعجبتني الحرف القديمة والتقليدية في تصميم الأزياء وكلّ التفاصيل الدقيقة، بالإضافة إلى حرف تقليدية أخرى

أصبحت اليوم جزءاً من  أعمالي وتصاميمي.

  كيف تؤثّر إندونيسيا في أعمالك وتصاميمك؟

نجد في إندونيسيا حرف تقليدية كثيرة ومتنوّعة، ولطالما أحببت أن أدمج تلك المهارات الاستثنائية بطريقة عصرية وبأسلوب مختلف في أعمالي.

  مّمن تستمدّ الوحي؟

أنا أستوحي من المرأة بشكل عام، من أسلوب حياتها وطريقتها في عيش حياة عصرية محافظة رغم كلّ شيء على قيمها وتقاليدها.

من هي امرأة Biyan؟

إنّها المرأة التي تعرف تماماً حاجاتها والتي تشكّل عضواً فاعلاً في المجتمع وتقدّر العمل الراقي.

فتأتي زبوناتنا من مجالات مختلفة ليجدنَ في تصاميمنا ما يناسب ذوقهنّ.

   ما رأيك بأسلوب المرأة العربية؟ وهل تستوحي منها في تصاميمك؟

في الواقع لدى المرأة الإندونيسية والعربية نقاط تشابه كثيرة وبخاصة من حيث احترام القيم والتقاليد.

كما أنّ أسلوب المرأة العربية البسيط والجميل والأنيق يلهمني كثيراً.

 كيف تطوّر عملك منذ أن أسّست علامتك التجارية الخاصة؟

تطوّرت الأمور بشكل طبيعي، ورغبتي في تجربة طرق وأساليب مختلفة هي ما يساعدني على إيجاد أفكار جديدة في كلّ مرّة.

فلا نهدف دائماً إلى الكمال في عملنا بل نرغب أكثر في تقديم تصاميم تعكس مشاعر وأحاسيس حقيقية.

  ما تلقّت النساء أعمالك على الصعيد العالمي؟

لقد كان مشوارنا طويل إلى أن أصبحت تصاميمنا مقبولة على الصعيد العالمي وأنا فعلاً ممتن وفخور بكلّ التعليقات الإيجابية والإعجاب الذي نتلقّاه.

  ما هو أهمّ درس تعلّمته منذ أن أسّست علامتك التجارية الخاصة؟

تعلّمت أنّ كلّ شيء يحدث لسبب ماومن المذهل كيف تأتينا الفرص عندما نقوم بأمر نؤمن به ونعمل من كلّ قلبنا.

 كيف تجمع بين الإبداع وما تحتاج إليه المرأة في أعمالك؟

السرّ هو في أن نضع أنفسنا مكان الزبونة فنعرف عندئذٍ ما تحتاج إليه وما تتوقّعه منّا.

 ما هو أكبر تحدٍّ بالنسبة إليك؟

أكبر تحدٍّ بالنسبة إليّ هو الاستمرار في ابتكار تصاميم فريدة وفي تقديم ما تحتاج إليه المرأة لتبدو جميلة.


الأوسمة

تعليقات

المزيد من