تايلور سويفت متزنة وعاقلة!


أعلنت النجمة الأمريكية تايلور سويفت أنها متزنة وعاقلة وتتجنب المشكلات التي يقع فيها نجوم “البوب” الآخرين، مؤكدة أنها لم تشارك أصدقائها في شرب الكحول مطلقاً عندما كانت في سن المراهقة، ولم تكن تجلس معهم أيضاً عندما يفعلون ذلك.

 

وكشفت نجمة البوب الشهيرة، البالغة من العمر 23 عاماً، أنها تشعر بقلقٍ دائم تجاه الشائعات التي تُنشّر فور الانتهاء من أي حفل عبر المصورين أو الحاضرين.

 

وقالت: “لطالما كنت عاقلة ومتزنة جداً حتى قبل أن أبلغ عامي الحادي والعشرين، فكان بإمكاني المشاركة في مثل هذه الحفلات كغيري من أبناء جيلي، لكني لو فعلت ذلك لكنت أصبحت الآن شخصية منحرفة وذلك سيجعل حياتي محزنة”.

 

وأشارت خلال حديثها لمجلة “Vogue” إلى أنها على ثقة أن كل ما يُنشر عنها يؤكد سمعتها الجيدة، قائلة: “اليوم أصبحت أكثر حزماً ولدي القدرة على قول كلمة “لا” حين أعنيها، علماً أنني لا أشعر بعد ذلك بأنني مخطئة، فمن الجيد أن يكون الخيار والقرار ملكنا في جميع جوانب حياتنا، والأهم أن ندرك تداعيات معشرنا، والأماكن التي نتواجد فيها، حتى وإن كنا في سن السادسة عشر، لأن قرار الفساد والضياع بيدنا. وعندما نكتشف أننا نتواجد في أجواء مفسدة تقودنا للضياع، علينا بالانسحاب فوراً”.

 

يشار إلى أن تايلور سويفت سجلت اسمها كأول امرأة تحصل على لقب “امرأة العام” التي تمنحها مجلة “بيلبورد” مرتين. ومن المقرر أن تستلم الجائزة في ديسمبر القادم في مدينة نيويورك، وذلك في حفل سنوي تحت عنوان “المرأة في عالم الموسيقى”. 



تعليقات

المزيد من