تطبيقات المراسلة الفورية ودرجة أمانها


تطبيقات المراسلة الفورية على أندرويد وغيره من منصات الهواتف الذكية تعرضت للعديد من هجمات القرصنة التي تقوم فيها مجموعات مثل Anonymous وغيرها باقتحام الخادم لمختلف الشركات وتسرب المعلومات الخاصة بالمستخدمين، مما يدعو البعض للتخوف من تسريب المحادثات الخاصة.

 

وعشرات التطبيقات للمُراسلة المتوفرة للهواتف تقدم نسباً متفاوتة من التشفير والحماية والأمان. وقام العاملون في موقع Cyber Arabs المتخصص بالأمن الرقمي بإعداد جدول ممتاز فيه قائمة بمعظم وأبرز تطبيقات المراسلة ودرجة أمانها.

 

الجدول ينقسم إلى عدة أقسام؛ القسم الأول فيه التطبيقات غير الآمنة إطلاقاً، وتحتها تندرج تطبيقات مثل Viber وWhatsApp وTango وغيرها.

 

أما القسم الثاني ففيه التطبيقات الآمنة إلى حد ما، بمعنى أنها تقوم بتشفير الاتصالات والمحادثات ويندرج من ضمنها تطبيقات مثل Hangouts وBBM وSkype، هذه التطبيقات مُشفرة بمعنى أن المتطفل لا يستطيع الوصول للمحادثات، لكن الشركات المالكة لهذه التطبيقات تمتلك المعلومات وقد تقوم بتسليمها لجهات رسمية في حال تم طلب ذلك رسمياً وفق مذكّرة قضائية وإجراء رسمي ما.

 

والقسم الثالث يحتوي على التطبيقات الأكثر أمناً التي جعلت من التشفير والحماية هدفاً أساسياً لها، حيث تقدم درجة تشفير كبيرة بحيث يتم هذا التشفير على أجهزة المستخدمين أنفسهم وليس عن طريق وسيط أو عبر خادم تابع للشركة المطوّرة للتطبيق، بمعنى أن حتى الشركة نفسها لا تمتلك نسخة من المحادثات.



تعليقات

المزيد من